رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اقتصاد

التضامن الاجتماعي تشيد بالشراكة مع منظمات المجتمع المدني في القافلة المتكاملة إلى حلايب وشلاتين

جانب من الحملة
جانب من الحملة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

وجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي جمعية الهلال الأحمر المصري بإرسال قافلة متكاملة إلى منطقة حلايب وشلاتين، تشمل خدمات طبية ومعونات غذائية وكساء ومستلزمات الشتاء من البطاطين والأغطية، بالإضافة إلى البدء في حفر أبيار للأسر لتعزيز وفرة مياه الشرب، وأيضاً إلى مساعدات مالية حتى نهاية فصل الشتاء.

وتشمل القافلة الطبية خدمات متنوعة تضم تخصصات باطنة، أطفال، عظام، نساء، جلدية، ورمد، بالإضافة إلى الأدوية والتحاليل والدعم النفسي الاجتماعي للأسر وللأطفال، علاوة على توفير 1000 حقيبة نظافة شخصية وكراسي متحركة، مع الحرص على إفادة فريق التوعية الصحية المعنى بنشر رسائل التوعية الصحية السليمة والعادات الصحية بين أسر حلايب وشلاتين.

وأكدت القباج، أن المعونة الطبية الإغاثية تأتي ضمن توجهات الدولة لتوفير خدمات مستمرة للأسر قاطني الأماكن النائية مع التركيز على المجتمعات الصحراوية وبصفة خاصة في فصل الشتاء.

وعكس هذا التوجه حرص الدولة على كفالة حقوق كل المواطنين على أرض مصر في كافة الأرجاء حضرية كانت أو ريفية أو صحراوية.

ومن الجدير بالذكر أن القوافل الإنسانية تهدف إلى توفير بيئة آمنة للمواطنين، حيث تعمل على سد جميع احتياجاتهم التي تم بحثها معهم، كما تعمل على استكمال جهود الدولة في ضخ العديد من المشروعات التنموية التي تم تنفيذها خلال النصف الأول من عام 2021 وما قبلها بتكلفة وصلت إلى 4 مليار جنيه مصري، والتي تنوعت ما بين مشروعات بنية تحتية ومشروعات سياحية وتنمية ومحطات مياه وشبكات للطرق وللكهرباء ومدارس ومستشفى شلاتين المركزي.

وقد أشادت وزيرة التضامن الاجتماعي بمشاركة منظمات المجتمع المدني  في القافلة، مؤكدة أنه يتم تنسيق الجهود بشكل مستمر بين الجهات الحكومية والأهلية في تنفيذ المشروعات التنموية وبصفة خاصة في أوقات الشتاء حيث تكثر القوافل والمعونات للمناطق الأكثر تأثراً بالأحوال الجوية والبيئية.

وقد ساهمت عدة منظمات أهلية في قافلة حلايب وشلاتين، ومنها مؤسسة مصر الخير وجمعيات بنك الطعام وبنك الكساء ورسالة والهلال الأحمر المصري، مبدية تقديرها لمساهمات صندوق تحيا مصر، بالإضافة للخدمات الطبية التي تم توفيرها، حيث تم إفادة 7000 بطانية، و3000 كرتونة غذائية و6000 قطعة ملابس و1000 لعبة.

هذا بالإضافة إلى تعهد الوزارة بالمساهمة في حفر أبيار للمياه مستهدفة بتلك المنازل التي يمكن الحفر بجوارها حتى تتعاظم فرص توفير المياه لأكثر من أسرة في آن واحد، وستقوم الوزارة بتوفير مساعدات مالية بشكل شهري للأسر خلال موجة البرد التي يشهدها فصل الشتاء والمتوقع أن تنقضي تماماً بحلول شهر إبريل 2022.

وجدير بالذكر أن الوزارة كانت قد قامت بإيفاد قافة طبية وغذائية بالشراكة مع جامعة الأزهر والجمعيات الأهلية منذ أربعة أشهر تقريباً، بالإضافة إلى توزيع 500 مشروع لتربية الأغنام، وقد وعدت التضامن بتوزيع 500 مشروع آخرين قبل منتصف عام 2022.