رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

مجلس جامعة المنيا يقر اختيار 3 موضوعات بحثية لخدمة قضايا التنمية

مجلس جامعة المنيا
مجلس جامعة المنيا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

وافق مجلس جامعة المنيا خلال جلسته اليوم الأربعاء برئاسة الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن رئيس الجامعة، على اختيار 3 موضوعات بحثية، اعتمدها المجلس الأعلى للجامعات، تستهدف خدمة قضايا التنمية بمحافظة المنيا، وذلك في إطار توجيهات  الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن تطوير المنظومة التعليمية والبحثية، وربط وتوظيف المشروعات البحثية والرسائل العلمية بالمجتمع ومشكلاته.
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الجامعة بالقاعة الرئيسية للمجلس، بحضور الدكتور عصام فرحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وعمداء الكليات، ومدير مركز ضمان الجودة والاعتماد، والمدير التنفيذي للمعلومات، والمستشار القانوني، وأمين عام الجامعة.
وأوضح د. مصطفي عبد النبي، أن الموضوعات البحثية تتكامل وتتعاون بها العديد من الكليات في مختلف التخصصات، لإحراز مزيداً من الإنجاز والابتكار، مشيراً أن الأبحاث الثلاثة شملت بحث هندسي في مجال الطاقة الشمسية وتحلية مياه الآبار المالحة لخدمة الأراضي الزراعية بالمشروع القومي للظهير الصحراوي بمحافظة المنيا والذي يضم أكثر من 330 ألف فدان، كما جاء الموضوع البحثي الثاني في المجال الزراعي عن قياس التركيب المحصولي والتراكيب الكيميائية لهذه الأراضي والمحاصيل المناسبة للزراعة بها، مضيفاً أن المشروع الأخير سيكون عن مواجهة مشكلة الزيادة السكانية، وذلك من خلال مشروعات تنموية متكاملة ومبتكرة بالريف المصري تعمل على تحسين الدخل ونوعية الحياة لأفراد الأسرة المصرية وطفل الريف، وتوفير فرص العمل.
وقدم رئيس الجامعة الشكر لجميع القائمين على الامتحانات بجميع الكليات على مجهوداتهم في سبيل إنجاح العملية التعليمية، مثمناً مجهوداتهم طوال فترة الامتحانات التي خاضها الطلاب وسط إجراءات احترازية مشددة طبقتها الجامعة داخل لجانها، مطالباً السادة العمداء بسرعة التصحيح والرصد وإعلان النتائج تباعاً فور الانتهاء منها على الطلاب بحد أقصي منتصف فبراير القادم، مشيداً بالجهد المبذول خلال الاختبارات الإلكترونية التي بدأتها الجامعة لأول مرة بكليتي الصيدلة والتمريض خلال هذا الفصل الدراسي، علي أن ينضم لهما كليتي الطب البشري وطب الأسنان في امتحانات نهاية هذا العام، ثم باقي كليات الجامعة بعد اكتمال تنفيذ الأسبقية الثانية لمركز الاختبارات الإلكترونية والتي ستضم 4600 جهاز حاسب مجهز داخل كبينة خشبية منفصلة لكل طالب يؤدي الاختبار الإلكتروني.
وناقش المجلس انضباط منهجية النشر للأبحاث العلمية للباحثين بالمجلات العلمية العالمية للبحوث والدراسات، بحيث يشترط أن يكون النشر للباحث بمجلات علمية مرموقة ومحكمة وذات معامل تأثير ومعتمدة على قاعدة بيانات "سكوبس" وفقاً لشروط وقواعد إتمام عملية النشر وآليات تطبيقها، وبهذا يظهر مدى جودة المجلة ومكانتها العلمية بين المجلات الأخرى، بما يعزز التنافس والتطوير ورفع التصنيف الدولي للجامعة.
ومن جانبه طالب الدكتور عصام فرحات باستكمال الجهد المبذول في إنجاح العملية التعليمية بالترم الأول بمنظومة الكتاب الإلكتروني الجامعي، وضرورة تفاعل الأستاذ والطالب على المنصة التعليمية الإلكترونية للجامعة بما تشمله من الكتاب الجامعي الإلكتروني والتطبيقات العملية والنظرية، مشيراً أنه سيتم إعلان الجداول الدراسية للفصل الدراسي الثاني عقب انتهاء الامتحانات مباشرة والبدء في توزيع اسم المستخدم والرقم السري لكل طالب.
كما استعرض الدكتور أحمد شوقي زهران مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد بالجامعة آخر تطورات أعمال الجودة بالكليات، والتجهيز لرفع ملفات كلية الطب إلكترونياً على منصة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، واستعداد كليات الصيدلة وطب الأسنان والهندسة للتقدم ببرامجها وعقد لجان من قبل مركز ضمان الجودة بالجامعة لمتابعة أعمال الجودة بهذه الكليات، هذا إلى جانب انتظار التقرير الأولي لكلية الألسن بعد انتهاء زيارة هيئة ضمان الجودة لها خلال الشهر الماضي.
كما وافق المجلس على تفعيل وحدة اكتشاف ورعاية الموهوبين والنوابغ والمبدعين بالمركز الوطني للابتكار وريادة الأعمال بجامعة المنيا، وتفعيل هذه الوحدة بجميع الكليات، علي أن يقوم المركز بوضع الآليات واللوائح لعمل الوحدة وأداء دورها ووجباتها لتبني ورعاية مواهب الطلاب في جميع الأنشطة الفنية والأدبية والعلمية والتكنولوجية والرياضية والذكاء الاصطناعي، وغيرها، والتنسيق والتعاون مع كافة الكليات، وذلك  تنفيذاً لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعزيز رعاية الموهوبين ودعمهم لبناء جيل من الكوادر الشبابية القادرة علي الإسهام في استكمال مسيرة التنمية.