الجمعة 27 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بوابة العرب

مسئولون إيرانيون: طهران مستعدة لإجراء محادثات مع أمريكا.. وإيران تشترط وجود "صفقة جيدة"

مسئولون إيرانيون:
مسئولون إيرانيون: طهران مستعدة لإجراء محادثات
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال المسؤولون الإيرانيون ووسائل الإعلام التابعة للحرس الثوري الإيراني، إن طهران مستعدة لإجراء محادثات مباشرة مع الولايات المتحدة إذا كان "اتفاق جيد" في متناول اليد. 

وبدا أن سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، يؤيد المحادثات المباشرة في تغريدة الثلاثاء.

وكتب أن الاتصال بالوفد الأمريكي في فيينا تم من خلال تبادلات مكتوبة غير رسمية، وعكست تغريدة شمخاني تصريحات وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في خطاب ألقاه أمام المؤتمر الوطني الأول لإيران والجيران في طهران يوم الاثنين، حيث نفى تقارير وسائل التواصل الاجتماعي عن مفاوضات مباشرة مع الولايات المتحدة، لكنه قال إن ضرورة إجراء محادثات مباشرة لن يتم التغاضي عنها. 

وقال أمير عبد اللهيان إن الولايات المتحدة ترسل رسائل إلى إيران عبر قنوات مختلفة تطلب "مستوى معينًا من المحادثات المباشرة" ويبدو أنها تشير إلى أن وقت اتخاذ القرار بشأن الاتفاقية النووية أصبح قريبًا.

ومع ذلك، قال دبلوماسي غربي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته لشبكة إيران الدولية اليوم الثلاثاء أنه في ظل الظروف الحالية هناك فرصة ضئيلة للغاية لإجراء محادثات مباشرة بين إيران والولايات المتحدة. 

وتعليقًا على تصريحات أمير عبد اللهيان يوم الاثنين، قال الدبلوماسي إن ذلك قد يغير الوضع ويمهد الطريق لمحادثات مباشرة إذا كانت تصريحات وزير الخارجية الإيراني بمثابة إعلان عن نهج جديد.

وفي إشارة إلى تصريحات أمير عبد اللهيان، قال المبعوث الروسي للمحادثات ميخائيل أوليانوف في تغريدة يوم الاثنين إن المحادثات المباشرة في مرحلة متقدمة من محادثات فيينا "قد تكون مفيدة".

واشتكى أوليانوف، الذي عقد بعض الاجتماعات المنفصلة مع مالي في فيينا، في عدة مناسبات من عدم وجود اتصال مباشر بين إيران والولايات المتحدة.

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الاثنين أنها لا تزال منفتحة على الاجتماع مع المسؤولين الإيرانيين مباشرة لمناقشة الاتفاق النووي وقضايا أخرى. 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحفيين يوم الاثنين "لقد تمسكنا باستمرار بالموقف القائل بأنه سيكون من الأفضل بكثير التعامل مع إيران مباشرة في مفاوضات خطة العمل الشاملة المشتركة وغيرها من القضايا". 

وأضاف برايس: "الاجتماع بشكل مباشر سيمكن من التواصل بشكل أكثر كفاءة، وهو أمر مطلوب بشكل عاجل للتوصل بسرعة إلى تفاهم بشأن العودة المتبادلة إلى الامتثال لخطة العمل الشاملة المشتركة".