رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بوابة العرب

بعد التصعيد ضد السعودية والإمارات.. الرئيس الأمريكي يبحث إدراج ميليشيا الحوثي على قائمة الإرهاب.. ومستشار الأمن القومي: ملتزمون بدعم جهود حل الأزمة

الرئيس الأمريكي جو
الرئيس الأمريكي جو بايدن
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

جدد مستشار الأمن القومي الأمريكي، جاك سوليفان، التزام الولايات المتحدة بالحرص على أمن كل من السعودية والإمارات.
جاء ذلك خلال لقاء جمعه بسفير الإمارات يوسف العتيبة والسفيرة السعودية ريما بنت بندر آل سعود بواشنطن، لمناقشة هجمات ميليشيا الحوثي المستمرة ضد أهداف مدنية في الإمارات والسعودية والتي أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين.
ورحب مستشار الأمن القومي الأمريكي بالتزام الإمارات والسعودية بدعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب في اليمن في نهاية المطاف من خلال عملية سياسية.
من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، إن الرئيس جو بايدن يراجع إعادة إدراج الحوثيين على قائمة الإرهاب.
وأكد نيد برايس خلال مؤتمر صحفي أن هجمات مليشيا الحوثي على الإمارات والسعودية تصعيد خطير، مشيرا إلى أن بلاده تعلم حجم الدعم الذي تقدمه إيران للحوثيين.
وقبيل ذلك، دعا سفير الإمارات في واشنطن، يوسف العتيبة، مجدداً الولايات المتحدة لإعادة تصنيف ميليشيا الحوثيين "منظمة إرهابية أجنبية".
وأكد العتيبه أن "تعاوناً وثيقاً بين الإمارات والولايات المتحدة ساعد بالتصدي لهجمات حوثية جديدة على الإمارات".
واعتبر العتيبة، أن الخطوة التالية يجب أن تكون وقف تدفق المال والسلاح للحوثيين من الجهات الداعمة لهم، مضيفاً أن "الولايات المتحدة يجب أن تتحرك الآن لوضع الحوثيين مجدداً على قائمة الإرهاب".
في السياق ذاته، قدم السيناتور الجمهوري تيد كروز، مشروع قانون في مجلس الشيوخ الأمريكي، يطالب بفرض عقوبات على ميليشيات الحوثي ومسئوليها وعملائها أو المنتسبين إليها، بسبب أعمال الإرهاب الدولي.
وأعلنت وزارة الدفاع الإماراتية، الاثنين، تدمير منصة إطلاق الصواريخ البالستية بمديرية الحزم بالجوف اليمنية فور إطلاقها صاروخين باليستيين على أبوظبي، في وقت سابق، وقد تم اعتراضهما بنجاح من قبل الدفاعات الجوية الإماراتية، مرفقة فيديو لذلك الاستهداف.
وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن، قد قال، الاثنين، إن الدفاعات السعودية دمرت صاروخا باليستيا أطلق باتجاه ظهران الجنوب، مشيراً إلى سقوط شظايا الاعتراض على المنطقة الصناعية بظهران الجنوب، وأفاد في تقرير أولي بوقوع خسائر مادية في بعض الورش والمركبات المدنية.
ودانت وزارة الخارجية الإماراتية، استهداف الحوثيين لأبوظبي وجازان بالسعودية بصواريخ باليستية، وقالت إن هذا الاستهداف "الآثم" لن يمر دون رادع.
وقالت الوزارة في بيان إن الإمارات تحتفظ بحقها في الرد على تلك الهجمات التي طالت مناطق ومنشآت مدنية في الدولة، ووصفتها بأنها "جريمة نكراء" أقدم عليها الحوثيون خارج القوانين الدولية والإنسانية.
بدورها،  نددت المملكة العربية السعودية بهجمات الحوثيين المتكررة على الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية في جنوب البلاد وأبوظبي.
وقالت الخارجية السعودية، في بيان، إن المملكة تشدد على الحاجة الملحة لتحرك المجتمع الدولي لوضع حد لسلوك الحوثيين "العدواني" بما يحفظ الأمن والسلم الدوليين.
وأضاف البيان أن على مجلس الأمن وضع حد لسلوك ميليشيا الحوثي العدواني، مشير إلى أن ميليشيا الحوثي عاثت في اليمن فسادا وقتلت أبناء الشعب اليمني.