الثلاثاء 17 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

الفسيخ أم الغاز.. التشريح يكشف القاتل الحقيقي للشيخ سيد عيسى وزوجته ونجلهما بالبحيرة

القاريء الشيخ سيد
القاريء الشيخ سيد أحمد عيسي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

باشرت النيابة العامة بمركز شبراخيت التابعة لنيابة جنوب دمنهور، التحقيقات في واقعة وفاة الشيخ سيد أحمد عيسى وزوجته ونجلهما طبيب الأطفال بمستشفى شبراخيت العام، والذين عثر عليهم داخل منزلهم جثث هامدة في ظروف غامضة.

وقررت النيابة العامة، تشريح جثامين الضحايا، بمشرحة مستشفي دمنهور التعليمي، لمعرفة سبب الوفاة.
وكشفت مديرية الصحة والسكان بمحافظة البحيرة، سبب وفاة قارئ قرآن الشيخ سيد أحمد عيسى وزوجته وابنه وإصابة 9 من أحفاده، موضحة أن تسرب الغاز داخل منزلهم بقرية لقانه التابعة لمركز شبراخيت واستنشاقه وراء مصرع الشيخ سيد أحمد عيسى وزوجته وابنهما، وليس تناول وجبة فسيخ فاسدة كما تردد.

كانت قرية لقانة التابعة لمركز شبراخيت بمحافظة البحيرة قد شهدت مساء الأحد حادثا مأساويا، عقب العثور على الشيخ سيد أحمد عيسى قارئ القرآن الشهير وزوجته وابنه طبيب، جثث هامدة، و9 آخرين من أفراد الأسرة في حالة إعياء.

وأعلنت مديرية الصحة والسكان بمحافظة البحيرة، خروج المصابين في حادثة استنشاق غاز بقرية لقانة التابعة لمركز شبراخيت، من مركز السموم بمستشفي إيتاي البارود العام، بعد الإطمئنان علي حالتهم الصحية ووضعهم تحت الملاحظة، مشيرة إلي إنه تم آخذ عينات من المصابين وإرسالها للمعامل المركزية بوزارة الصحة لبيان حقيقة الإصابة سواء بتناول وجبة " فسيخ " أو استنشاق غاز ناتج عن التدفئة.

وأكدت أن المصابين الـ9 اللذين تم تحويلهم لمستشفي إيتاي البارود، تم خروجهم من المستشفى بعد استقرار حالتهم الصحية في الساعات الأولي من صباح اليوم.

والمصابون هم كل من:" ندي وائل سيد أحمد عيسي، 8 سنوات، أحمد وائل سيد أحمد عيسي، 5 سنوات، نهلة أحمد البنا، 35 عامًان ياسمين عادل المزين، 42 عامًا، ميار وائل سيد أحمد عيسي، 12 عامًا، أحمد محمد سيد أحمد عيسي، 3 سنوات، فريدة محمد سيد احمد عيسي، سنتان، سلمي محمد سيد احمد عيسي، 7 سنوات، عمر محمد سيد احمد عيسي، 8 سنوات"، وجميعهم مقمين بقرية لقانة التابعة لمركز شبراخيت.

والضحايا هم كل من: "سيد أحمد عيسى، فردوس محمد زايد، الدكتور أحمد سيد أحمد عيسي".

القاريء الشيخ سيد أحمد عيسي