السبت 25 يونيو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حوادث وقضايا

المشدد لسائق وسمكري و3 آخرين في خطف طيار بالجيزة... تحقيقات النيابة: المتهمون خطفوا المجني عليه بتحريض من ربة منزل لوجود خلافات.. اعترضوا طريقه واستوقفوه وقاموا بحجزه داخل منزل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

الخلافات الشخصية ودافع الانتقام قد تكونوا السبب في ارتكاب البعض العديد من الجرائم، والتي تبدأ بالسرقة وتصل إلي حد جرائم القتل في بعض الأحيان، لنجد في النهاية مجني عليه كل ذنبه أنه أصبح على خلاف مع الطرف الآخر «المتهم» الذي يفكر في تحقيق انتقامه مهما كانت النتائج، والسطور القادمة تحمل واحدة من هذه الجرائم التي بدأت بخلاف بين فتاة وطيار، حيث قامت بالاتفاق مع ٤ أفراد علي خطف الطيار وتلقينه درسًا.

تفاصيل كثيرة حول تلك الواقعة كشفتها التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة بشمال الجيزة، والتي بدأت بتلقي ضباط مباحث قسم شرطة العجوزة بلاغا من «أ.م .م»، يعمل طيار ويبلغ من العمر ٢٦ عاما، يتهم فيه ٤ أفراد بخطفه وسرقة سيارته ومتعلقاته الشخصية بالإضافة إلي هتك عرضه وتصويره عاريًا، وعلي الفور قام ضباط القسم بعمل تحريات حول عنوان الشقة الذي أدلي به المجني عليه خاصة بعدما أكد أنه كان محتجزا فيها، ومن خلال جمع المعلومات تم تحديد هوية مالك الشقة وتبين أنه يدعي المتهم الرابع «م.ن.ع.- ٢٨ عامًا- سمكري».

وأضافت التحقيقات أن تم ضبطه وبسؤاله عن تفاصيل اتهام المجني عليه، أكد أنه لم يفعل له شيئا وأن باقي المتهمين هم من قاموا بخطفه وإحضاره للشقة، وقد أرشد عن باقي المتهمين وهم المتهم الأول «ه. إ. ك- هارب»، المتهم الثانى «ب.ع. ر- فى العقد الرابع من العمر- سائق»، المتهم الثالث «أ.ع.ك- ٣٨ عامًا- نجار مسلح»، والمتهمة الرابعة «ن. م .ع- ربة منزل- هاربة»، وقد تم القبض علي المتهمين، وبمواجهتهم بالتهم التي أدلي بها المجني عليه أنكروها جميعًا فى بداية الأمر، ولكن بعد الضغط عليهم بدأوا في الاعتراف وسرد تفاصيل جريمتهم.

حيث أوضحوا أن ربة المنزل المتهمة الخامسة اتفقت معهم علي خطف المجنى عليه والتعدى عليه بسبب خلافات سابقة بينهما، وبالفعل أعطتهم كافة تحركاته، ويوم الواقعة استغلوا سير المجني عليه بإحدى شوارع منطقة العجوزة، وقد اعترض المتهم الأول طريق المجني عليه، واجتذبه بمساعدة المتهمين الثاني والثالث وقاموا بادخاله السيارة الخاصة بهم بعدما هدده المتهم الثاني بسلاح أبيض «مطواة».

وقد أوضحوا بأنهم قاموا بالاستيلاء علي متعلقاته الشخصية والنقود التي كانت بحوزته، ليس هذا فقد بل أخذوا مفتاح سيارته وقاموا باقتياده إلي شقة المتهم الرابع وهناك جردوه من ملابسه حتي أصبح عاريا مما أدي لإصابته بجروح في مناطق متفرقة من جسده، وقاموا بهتك عرضه، وتمكن المتهم الأول من التقاط صور له والاحتفاظ بها.

وكشفت التحقيقات أنه بعد عدة ساعات من احتجاز المجني عليه تركوه يغادر، وقام أحد المتهمين باستيقاف تاكسي له وطلب منه توصيله لوجهته وقد لاحظ السائق بأن المجني عليه مصاب وفي حالة إعياء وبسؤاله عما حدث له أكد بأنه كان مخطوفا وتم التعدي عليه فتوجها لقسم الشرطة وقاما بتحرير محضر بتفاصيل الواقعة، حمل رقم ١٢٢٤٧ لسنة ٢٠٢٠ جنايات العجوزة.

وفور الانتهاء من التحقيقات أمرت النيابة بحبس المتهمين والتجديد لهم في الميعاد، وفور ورود تحريات الأجهزة الأمنية التي أكدت ارتكاب المتهمين للواقعة بتحريض من ربة المنزل، وكذلك التقرير الطبي الخاص بالمجنى عليه والذي أكد تعرضه للاعتداء والضرب، وكذلك إرفاق أقوال أحد  شهود العيان بملف القضية حيث أكدت «ع. ع. س- ربة منزل» تقيم بشقة بجوار شقة المتهم الرابع أنها يوم الواقعة لاحظت حضور بعض الأفراد «المتهمين»، وبصحبتهم المجنى على معصوب العينين وبعد مرور عدة ساعات تركوه يغادر وكانت عليه آثار دماء وفي حالة إعياء.

وبعد اكتمال أوراق القضية أمرت النيابة العامة بإحالتها إلى محكمة الجنايات، وفور تداول القضية لعدة جلسات صدر قرار معاقبة المتهمين بالسجن المشدد ١٥ عامًا غيابيا للمتهم الأول وحضوريًا من الثاني حتي الرابع.