رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

محافظ دمياط تبحث تطوير محطة أتوبيس شرق الدلتا بعد شكاوى الأهالي

محافظة دمياط
محافظة دمياط
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

 ‏عقدت  الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، إجتماعاً اليوم الأحد، مع ممثلى شركة شرق الدلتا للنقل والسياحة و المستشار هيثم غندور المستشار القانونى للمحافظة، حيث بحثت خلاله الموقف الخاص بمحطة ركاب مدينة رأس البر، وذلك لاحلال المبنى الخاصة به نظرًا لخطورته الداهمة.

كما ناقشت "محافظ دمياط" آلية اختيار وتجهيز موقع بديل لمحطة شرق الدلتا للنقل والسياحة بذات المنطقة ، للبدء فى عملية تطوير موقع المحطة التى ستتضمن توسعته وتنظيمه بصورة تستوعب الخطوط الداخلية و تخصيص ساحات لانتظار سيارات رحلات اليوم الواحد بموسم الصيف لتخفيف الضغط عن المدينة، وذلك تزامنًا مع أعمال التطوير التى يشهدها مبنى هيئة تنشيط السياحة لتنفيذ مشروع متكامل .

فيما وقد أكدت" المحافظ " على ضرورة التنسيق للاسراع فى الخطوات التنفيذية لتلك الخطة، بما يضمن تحقيق محاورها وفقاً للجدول الزمنى المحدد و الإرتقاء بالمظهر الحضارى العام للمدينة، وأيضاً تنظيم حركة النقل داخلها.
قالت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، أن المحافظة مستمرة فى حملاتها للتصدى لحالات التعدى على أملاك الدولة و الأراضى الزراعية و البناء المخالف، وذلك تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية بالتعامل الحاسم مع هذا الملف.

وأضافت "المحافظ" أنه تم خلال الحملات المُنفذة اليوم والتى تأتى ضمن الموجة ال١٩ لإزالة التعديات على أملاك الدولة،إزالة ٣٥ حالة تعدى تابعين لولاية جسور النيل بمساحة ٦٠٠٦ متر مربع وذلك بعدد ١٨ حالة بمركز الزرقا و ١٧ حالة أخرى بمركز كفر البطيخ ، منوهة إلى أنه تم إزالة ٦٣ حالة منذ إنطلاق المرحلة الأولى من الموجة الأربعاء الماضي .

وفى هذا السياق، أصدرت "محافظ دمياط" تعليمات مشددة برصد أى تعديات والتعامل الحاسم معها في المهد، مؤكدة أن المحافظة تولى هذا الملف اهتمامًا بالغًا وذلك للحفاظ على أملاك الدولة وحق الشعب.
قالت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، استمرار تنفيذ القوافل الطبية الشاملة بقرى المحافظة وذلك لتقديم أفضل الخدمات العلاجية للمواطنين خاصة بالأماكن البعيدة، مشيرة إلى أن تلك الخطة التى تستهدف جميع القرى تأتى بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان وفى إطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".