الخميس 19 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ثقافة

"ناقة الله".. رواية إبراهيم الكوني بمعرض الكتاب

غلاف الرواية
غلاف الرواية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

صدر حديثًا عن دار كيان للنشر والتوزيع رواية "ناقة الله" للروائي الليبي الكبير إبراهيم الكوني، وذلك بالتزامن مع معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ53 التي تنطلق فعالياتها في الفترة من 26 يناير الجاري، وحتى الـ7 من فبراير المقبل.
وجاء على ظهر الغلاف" المسكينةَ!" أراد أن يُعينها على بليَّتها فارتكب في حقِّها آثامًا. استجاب لوصيَّة شبح الفيافي في شأن العقال، فخان العهد المُبرَم معها بدم الروح لا بدم الجسد ليزيدها بليَّة إلى جانب البليّة. لماذا لا يعترف الآن أن ما فعله من أجلها لم يفعله من أجلها هي، ولكن من أجله هو؟ لماذا لا يُقرُّ بأنّه كان يمارس تدليسًا مَعيبًا في كل ما فعله لاستبقائها، لا خوفًا عليها من بنادق الأبالسة، أو أنصال السكاكين، ولكن لأنه لا يَقدِر على فراقها. لأن الوطن المفقود لم يُصبح وطنًا مُستعادًا إلَّا بوجودها، لأنها هي التجسيد لروح الوطن، بقدْر ما هي التجسيد للبلاء الذي حاق بالوطن؟ ألَا يعني هذا أنه لا يُحبّ ناقة الله كما يجب أن يفعل، ولكنه إنّما يحبُّ نفسه في ناقة الله؟".
إبراهيم الكوني كاتب ليبي طارقي يؤلف في الرواية والدراسات الأدبية والنقدية واللغوية والتاريخ والسياسة، اختارته مجلة لير الفرنسية أحدَ أبرز خمسين روائي عالمي معاصر، وأشادت به الأوساط الثقافية والنقدية والأكاديمية والرسمية في أوروبا وأمريكا واليابان، ورشحته لجائزة نوبل مراراً، ووضع السويسريون اسمه في كتاب يخلد أبرز الشخصيات التي تقيم على أراضيهم.
حاز العديد من الجوائز منها جائزة الشيخ زايد للكتاب عن روايته "نداء ما كان بعيدا"، جائزة الدولة السويسرية الاستثنائية الكبرى، جائزة الدولة في ليبيا عن مجمل أعماله، جائزة الدولة السويسرية عن روايته "نزيف الحجر"، وسام الفروسية الفرنسي للفنون والآداب، جائزة ملتقى القاهرة الدولي الخامس للإبداع، جائزة الترجمة الوطنية الأمريكية عن رواية واو الصغرى، ورشحت روايته "ناقة الله" للقائمة القصيرة لجائزة مان بوكر الدولية".
ترجمت كتبه إلى لغات العالم الحية زُهاءَ 40 لغة، وتدرس في المناهج في جامعات عديدة كما في السوربون، أو جامعة طوكيو، أو جامعة جورج تاون، وتعتمد كمادة مرجعية للدراسات البحثية لنيل الدرجات العلمية.
من أعمال إبراهيم الكوني، الصلاة خارج نطاق الأوقات الخمسة (قصص) 1947، جرعة من دم (قصص) 1983، شجرة الرتم (قصص) 1986م، رباعية الخسوف 1989، البئر (رواية)، الواحة (رواية)، أخبار الطوفان الثاني (رواية)، نداء الوقواق (رواية)، التبر (رواية) 1990، نزيف الحجر (رواية) 1990، القفص (قصص) 1990، المجوس (رواية) الجزء الأول 1990، المجوس (رواية) الجزء الثاني 1991، ديوان النثر البريّ (قصص) 1991، وطن الرؤى السماوية (قصص) 1991، الوقائع المفقودة من سيرة المجوس (قصص) 1992، خريف الدرويش (رواية - قصص -أساطير) 1994، الفم (رواية) 1994، السحرة (رواية) الجزء الأول 1994، السحرة (رواية) الجزء الثاني 1995، فتنة الزؤان (رواية) 1995، برّ الخيتعور (رواية) 1997، واو الصغرى (رواية) 1997، عشب الليل (رواية) 1997، الدمية (رواية) 1998، صحرائي الكبرى (نصوص) 1998، الفزاعة (رواية) 1998، وغيرها.