الأربعاء 25 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تليفزيون البوابة

مبادرة "البوابة نيوز" لتوفير مكان آمن لـ"رحاب"

مبادرة
مبادرة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

فتاة عشرينية ملامحها دقيقة رقيقة، سيطر عليها التعب والإرهاق إثر وقوفها طوال اليوم بأحد الشوارع لتمارس عملها كبائعة عيش، لتجني قوت يومها وتوفر مطالب أسرتها، إلا أن جمالها وبشاشة وجهها كانت بمثابة عائق يواجهها أثناء العمل، حيث تقع ما بين الحين والآخر في شباك الذئاب البشرية الذين يريدون النيل من شرفها والتمتع بجسدها، ورغم ذلك تصر  الفتاة على العيش بالحلال والأكل من عرق الجبين، الأمر الذي تسبب في طردها من العمل رغم احتياجها اليه.
"رحاب" البالغة من العمر عشرين عاما، بدأ مشوارها مع العمل منذ العاشرة من عمرها، بعدما قرر والدها إنهاء مشوارها مع التعليم والتوجه إلى العمل في مصنع "أيس كريم" ولكنها ظلت تحارب حتى تعلمت "الخياطة"، ولكن الرياح جاءت بما لا تشتهي السفن وتقول: "بعد ما اتعلمت الخياطة عملت حادث وحصلي قطع في الأوتار ومش بعرف أمسك الأبرة وايدي بترتعش وبطلت الشغل".
الفتاة العشرينية كرست حياتها لخدمة شقيقتها المعاقة، وذلك بعدما انفصل والدها عن والدتها وتركهم يصارعون الحياة: "مكنش ينفع اتزوج واختى معاقة.. مين اللي هيرعيها وياخد باله منها.. وخاصة إن امي تعبانة ومحتاجة عملية".
الحادث الذي غير حياة "رحاب" وجعلها تترك عملها كـ"خياطة"، دفعها للعمل في كوافير ثم كافتيريا، ولكنها لم تستمر كثيرا حتى تنهي رحلتها في العمل مع صاحب مخبز، في الفترة ذاتها تقدم شاب لخطبتها الأمر الذي زاد من مصاعب الحياة عليها وتجهيز "شوارها": "عم جمال صاحب المخبز عرفني على ست اسمها الحاجة جابت لي أجهزة كهربائية، وعملت لي مرتب أنا وأخواتي الثلاثة كل شهر".
الوضع ازداد سوءً بعدما بدأ العديد من الشباب يتعرضون لها في الشارع ويعرضون عليها الأموال من أجل قضاء وقتًا معها، الأمر الذي واجهته الفتاة بالمنع التام والرفض: "لما قولت لصاحب الشغل إن في شباب بتتعرض لي طردني من الشغل وبدأ يقولي جبت لك الأدواة الكهربائية بتاعتك ويعايرني قدام الناس ومش هو اللي جايبهم أصلا".
عقب المناوشات التي دارت بين الفتاة العشرينية وطردها من العمل، "البوابة نيوز" تابعت الأمر وبحثت حول حياة الفتاة الشخصية حتى تمكنت من معرفة جميع المعلومات اللازمة عنها، حيث تواصلت بمسئولي حي الدقي وحصلت لها على تصريح وقوف على ناصية أحد الشوارع لبيع "العيش" وجني قوت يومها من الحلال وتقديم المساعدة الكاملة لها.
وعبرت "رحاب" عن سعادتها البالغة بعد الحصول على التصريح بالوقوف على ناصية شارع بالدقي: "أنا مبسوطة جدا اني بشتغل مع نفسي .. انا استلفت 200 جنيه وجبت عيش بيهم علشان أشتغل، ومعتش حد من الشباب بيدايقني هنا خالص شكرا للبوابة نيوز انها ساعدتني ".
واختتمت الفتاة حديثها: "أنا نفسي أعمل مشروع أصرف بيه على البيت، ويكون في دخل ثابت، علشان أصرف على اختي معاقة والتانية في التعليم ووالدتي مريضة، وانا يعني اشتغل في اي حاجة أصرف بها من الحلال.