الجمعة 30 سبتمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

بعد انتشار "أوميكرون".. نسبة الُملقحين تقارب 40%.. وخبراء: نحتاج التوسع في عدد مراكز اللقاحات.. وتطعيم 70% يحقق المناعة المجتمعية.. وارتفاع معدلات "الإصابة والشفاء" أحد سيناريوهات "توطين" الفيروس

رجاء عمل صورة من
رجاء عمل صورة من المالتى ميديا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعلن وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة خالد عبد الغفار أن "العينات الإيجابية لفيروس "كوفيد-19" في الفترة من نوفمبر 2021 حتى 15 يناير الجاري أظهرت زيادة نسبة انتشار متحور أوميكرون في البلاد"، وذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء، وذكر عبدالغفار أن نسبة المواطنين الملقحين بالكامل ارتفعت إلى أكثر من 40% من الفئة العمرية من 18 عام وأكثر، وأوضح  أن نحو 23.6 مليون شخص تلقوا الجرعة الثانية من اللقاحات المضادة لفيروس "كوفيد-19"، في حين بلغ عدد الذين تلقوا الجرعة الأولى 36.36 مليون شخص. فضلًا عن أنه تم منح نحو نصف مليون جرعة تنشيطية حتى الآن. 

وقال الدكتور محمد عز العرب، استشارى الجهاز الهضمى: بحسب الأرقام المعلنة عن وزارة  الصحة فقد تم تطعيم نحو 60 مليون جرعة ونحو 25% من السكان تلقوا جرعتين، وكانت الخطة المستهدفة تلقيح 40 مليون مواطن بجرعتين حتى نهاية 2021 ولكن تم تحقيق أرقام مقبولة تحتاج لمزيد من الجهود ورفع وعي المواطنين بالإقبال على التلقيح، وتكمن أهمية التلقيح بالجرعة المنشطة التى وصلت لنصف مليون مواطن أمر في غاية الأهمية علمًا بأن نماذج دول أوروبية مثل بريطانيا حققت نحو 51% من تعداد السكان للجرعة المعززة، وبعض البلدان العربية مثل دول الخليج والمغرب تلقوا جرعات معززة بشكل كبير.

محمد عز العرب- استشارى الجهاز الهضمى

وأضاف عز العرب لـ"البوابة نيوز": متوسط التلقيح في مصر بلغ نحو 300 إلى 400 ألف جرعة يوميًا ما يتطلب الزيادة لمليون جرعة يوميًا من خلال زيادة عدد المراكز والوحدات المتنقلة للوصول للنجوع والقرى وزيادة خدمة 15335 للوصول للتطعيم المنزلي لكبار السن، كما أظهرت الدراسات العلمية المنشورة عن تراجع احتمالية الإصابة للذين تلقوا اللقاح عن غيرهم بنحو 25% علاوة عن زيادة دخول المستشفيات لغير الملقحين 4 أضعاف عن الملقحين وكذلك نسب الوفيات التى تكاد تخلو من الملقحين والوصول لتلقيح 70% نحقق المناعة المجتمعية والسيطرة على الجائحة.

يُذكر أن وزارة الصحة تستهدف أن يصل عدد الأشخاص الذين سيحصلون على الجرعة التنشيطية إلى 23 مليون شخص بنهاية النصف الأول من 2022،  كما بلغ إجمالي الجرعات المقدمة للفئة العمرية من 12 وحتى 15 عاما نحو 206 آلاف جرعة أولى وثانية، فيما بلغ إجمالي الجرعات المقدمة للفئة العمرية من 15 وحتى أقل من 18 عاما و1.4 مليون جرعة.

وفى نفس السياق قال الدكتور فايد عطية، الباحث في الفيروسات الطبية والمناعة بمدينة الأبحاث العلمية بمصر وكلية الطب جامعة شانتو بالصين: "تحول فيروس كرونا من "جائحى" إلى "متوطن" مع سرعة انتشار أو ميكرون والتعافى منه وظهور متحورات جديدة أكثر انتشارًا وأقل خطورة هي أحد الاحتمالات، ويتم تحوله من "الوباء" إلى "الموسمى" مثل الانفلونزا وفيروسى سى وبى وينضم ضمن عائلة الفيروسات المتوطنة بإصابات أقل وله فترات محددة في  الاصابة تزيد وتقل وتحدد طرق العدوى والأدوية ولقاحات".

الدكتور فايد عطية- الباحث في الفيروسات الطبية والمناعة

وأوضح فايد لـ"البوابة نيوز": بالنسبة لآليات التعامل بحسب الاصابات بدرجاتها الثلاث "خفيفة- متوسطة- خطيرة" هنا كل حالة لها ظروفها ولا يوجد برتوكول ثابت للجميع وضرورة البعد عن أدوية الوصفات  والتجريب عبر صديق والسوشيال ميديا لأنها صادرة من غير المتخصصين، وهنا يتم التعرف عبر الاشاعات والتحاليل والأعراض والحالة الصحية وعمر المريض  وهل هناك أمراض أخرى ليتم بعد هذه النقاط يحدد العلاج المناسب، فنجد لا يفضل المضادات الحيوية أو أدوية الكورتيزون وريديمسفير ويفضل العزل المنزلى في الحالات البسيطة والمتوسطة  التى تكون أعراضها "رشح بسيط وزكام وتكسير في الجسم " ويكون العلاج بأبسط الأدوية والمسكنات  عبر طبيب. 

وتابع: ولكن يتم الذهاب للمستشفى في حالة انخفاض الاكسجين عن 80 درجة وظهور التهابات رئوية أو كحة وضيق نفس متكرر لا يطاق وهنا يتم العلاج بالأدوية بالبرتكولات المتفق عليها  ويجب التشديد  على زيادة التطعيمات لنصل لنحو 70% مع الاستمرار في الاجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعية ويتم توطين الفيروس عندما تقل معدلات الانتشار ومعدل الوفيات والحالات الحرجة وتحقيق المناعة المجتمعية.

حرى بالذكر  أن مصر تلقت مجددًا نحو 3 ملايين جرعة من لقاحات فايزر مقدمة من الولايات المتحدة، كجزء من برنامج جافي/كوفاكس التابع لمنظمة الصحة العالمية، ويأتي هذا في الوقت الذي وصل فيه عدد جرعات اللقاح المقدمة عالميا عبر مبادرة جافي إلى مليار جرعة لنحو 144 دولة، مما يمثل "هدفا رئيسيا في أكبر وأسرع طرح عالمي للقاح في التاريخ"، وفقا لما قاله سيث بيركلي، الرئيس التنفيذي للمبادرة. وبدأ برنامج كوفاكس في تسليم اللقاحات في فبراير 2021 إلى 144 دولة بما في ذلك مصر، التي وقعت اتفاقية لتلقي 40 مليون جرعة لقاح من خلال المبادرة في عام 2021.