رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

شاهد.. أحد إبداعات الطب الحديث في عملية زراعة وجه

زراعة وجه
زراعة وجه
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تعتبر زراعة الأعضاء أحد الإبداعات التي وصل لها الطب الحديث والتي أنقذت الآلاف من الأرواح في دول العالم عانوا من مشاكل صحية واحتاجوا لنقل وزراعة أعضاء، حتى أصبح أيضًا زراعة الأطراف ممكن بواسطة العلم والطب الحديث.

ولكن كانت عمليات زراعة الوجه متأخرة لم يتمكن الأطباء منها سوى السنة الماضية 2021، ومن ضمن العمليات التي جرت الشهر الجاري هي عملية زراعة وجه لمواطن أوروبي كان قد تشوه وجه بالكامل واستطاع الأطباء زراعو وجه له وظهرت النتيجة مرضية بنسبة 90% واعتبروها أحد ابداعات الطب الحديث.

فعملية زراعة الوجه هو إجراء طبي تجميلي لاستبدال كل أو جزء من وجه الشخص نتيحة مرض أو حدوث نهش أو تهشيم وتشوهللوجه، وبعد أن أثارت القضية جدلًا في الأوساط العلمية حول عملية زراعة الوجه وسط المخاوف العديد من الانتقادت، ولقد أصبحت الجراحة ممكنة لحد ما، لأن زراعة الوجه مثلما يحدث في عمليات زراعة القلب تتطلب وفاة المتبرع.

ولقد دخلت عمليات زراعة الوجه مرحلة ثورية، خاصة في عام 2005 عندما تمت في فرنسا أول عملية زراعة لنصف الوجه السفلي لسيدة في الثامنة والثلاثين من عمرها كانت قد تعرضت للعض من كلبها وهو يحاول إيقاضها من غيبوبة ثم توالت العمليات التي أجريت بعد ذلك.

وأولى عمليات زراعة الوجه بالكامل قد أجريت في إسبانيا عام 2010 ولكن ما تزال عملية زرع الوجه نادرة في الوسط الطبي، حيث أجريت أقل من 40 عملية في العالم لحد الآن، ومات ستة مرضى بعد العملية، حيث رفضت أجسامهم تقبل هذا الوجه الجديد.

ومن ضمن العمليات الناجحة لزراعة الوجه بشكل مقبول وتحدث عن الأطباء كانت في فبراير الماضي من عام 2021، حيث أجرى أطباء في ولاية نيويورك الأمريكية أول عملية زراعة لوجه ويدين ناجحة في العالم بشكل مرضي للأطباء عن ما جرت قبلها.