رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك.. القصير: نحتل المركز الأول في إفريقيا في الاستزراع السمكي.. مصيلحي: 20.5 كيلو متوسط نصيب الفرد سنويًا.. والقرش يُشيد بخطة الرئيس

زيادة إنتاج الأسماك
زيادة إنتاج الأسماك بعد تنفيذ خطة الرئيس
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تواصل الحكومة خطتها الرامية إلى تطوير البحيرات المصرية، وزيادة إنتاج مصر من الثروة السمكية، وذلك يأتي في إطار تحقيق الاكتفاء الذاتي من الثروة السمكية وزيادة نسب البروتين التي يحصل عليها المواطن المصري. 

وكان رئيس الوزراء مصطفى مدبولي عقد اجتماعًا منتصف الأسبوع الجاري، لاستعراض أبرز ملامح رؤية تطوير البحيرات المصرية، حيث تمتلك مصر 9 بحيرات مائية، يصل إجمالي مساحتها إلى 1.9 مليون فدان. 

وبحسب البيان الصادر عن الحكومة، فإن هذه البحيرات تعّد أحد أبرز المصادر الطبيعية للثروة السمكية في مصر، إلى جانب نهر النيل، والبحرين المتوسط والأحمر، إضافة إلى مزارع الاستزراع السمكي التي تمتد فوق مساحة 289 ألف فدان. 

مراكب صيد الأسماك

إلى ذلك، قال السيد القصير، وزير الزراعة، إن إجمالي إنتاج مصر من الأسماك يبلغ نحو مليوني طن سنوياً، من بينها 1.6 مليون طن من مزارع الاستزراع السمكي، و400 ألف طن من المصايد الطبيعية وعلى رأسها البحيرات، حيث تساهم البحيرات بنسبة تصل إلى 12% من إجمالي الإنتاج المحلي من الأسماك، بواقع 242.5 ألف طن عام 2020.

وأضاف، أن مصر تحتل المركز الأول إفريقيا، والسادس عالميا في الاستزراع السمكي، مشيرًا إلى أن خطة تنمية الثروة السمكية في البحيرات، تشمل البحيرات الكبرى "السد العالي، والمنزلة، والبردويل، والبرلس"، وتعتمد على الحفاظ على المخزون السمكي من خلال تطبيق عدة إجراءات، أهمها منع طرق الصيد المخالفة نهائياً، وكذا منع صيد الزريعة من البحيرات المتصلة بالبحر، وأيضاً تدعيم البحيرات المغلقة بالزريعة المطلوبة لها.

كما قال الدكتور صلاح مصيلحي، رئيس هيئة تنمية الثروة السمكية، إن إنتاج مصر من الأسماك يصل إلى مليوني طن سنويًا، معتبرًا تحقيق ذلك بأنه من أكبر إنجازات وزارة الزراعة والحكومة. 

مصيلحي

وتابع مصيلحي، أن إنتاج مصر الإجمالي في عام 2014 كان بلغ 1.4 مليون طن، لكن ارتفع بنحو 600 ألف طن خلال هذه الفترة البسيطة، مشيرًا إلى أن ذلك يعكس حجم الأعمال الكبير الذي تم بذله خلال هذه الفترة لزيادة الإنتاج. 

وأشار إلى أن نصيب الفرد المصري من البروتين الحيواني من الأسماك يبلغ حاليًا نحو 20.5 كيلو جرامًا، مقارنة بـ16 كيلو جرامًا في 2014، لافتًا إلى أن مصر باتت على أعتاب تحقيق المتوسط العالمي بالنسبة لنصيب الفرد المصري من بروتين الأسماك التي تبلغ 21.5 كيلو جرامًا، بحسب وزارة الصحة العالمية. 

وأضاف رئيس هيئة تنمية الثروة السمكية، أن الناتج الحالي البالغ مليوني طن ينقسم إلى محورين، منهم نسبة 20% ناتجًا من المسطحات المائية والتي تشمل البحيرات والبحرين الأحمر والمتوسط وقناة السويس ونهر النيل بإجمالي إنتاج 400 ألف طن. 

ولفت مصيلحي إلى إجراء أعمال تطوير شاملة تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للبحيرات والعمل على زيادة عمقها، وإحداث تنوع بيولوجي في البحيرات، ومن المُتوقع تحقيق زيادة كبيرة في الإنتاج خلال المرحلة المقبلة.

كما أضاف الدكتور محمد القرش، المتحدث الرسمي لوزارة الزراعة، أن مصر احتلت المرتبة الأولى في الشرق الأوسط وقارة أفريقيا في إنتاج أسماك البلطي والمزارع، حيث يصل إنتاج المزارع السمكية حوالي 1.9 مليون طن.

القرش

وقال، إن هذا الإنتاج ساعد في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك، وسمح بنسبة من التصدير، لافتًا إلى أن مصر متميزة أيضا علي مستوى أفريقيا والشرق الأوسط في إنتاج السمك البوري.

ولفت متحدث الزراعة إلى أن أسماك السالمون والتونة والسردين تتواجد بأماكن معينة في البحار، والتي تتلاقي فيها تيارات الهواء فتطفو علي المياه ويتم اصطيادها، مشيدًا بخطة التطوير التي وجه بها الرئيس عبد الفتاح السيسي في البحيرات ضاعفت من إنتاج الأسماك . 

وكشف القرش، عن إنتاج مصر أنواع من الأسماك البحرية مثل الوقار والدنيس، فضلاً عن بعص الأسماك التي يتم تصديرها أيضا إلي الخارج، لافتًا إلى أن فيروس كورونا لم يمنع مصر من استيراد وتصدير الأسماك، خاصة مع تشديد الرقابة علي عمليات الاستيراد تخوفًا من وجود أي أمراض أو فيروسات بالأسماك.