رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة ستار

مهرجان العين السينمائي يحتفي بـ50 عامًا سينما إماراتية

تكريم طارق الشناوى من مصر.. عرض فيلم «ريش».. 47 فيلمًا تتنافس ضمن المسابقات الرسمية.. وإطلاق موسوعة السينما الإماراتية

عامر سالمين المرى
عامر سالمين المرى
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تنطلق فعاليات مهرجان «العين السينمائى» فى دورته الرابعة، والتى ستقام فى مدينة العين، تحت رعاية الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذى لإمارة أبوظبى، وبحضور الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان فى الفترة من ٢٣ وحتى ٢٧ يناير الجارى، تحت شعار «سينما المستقبل»، حيث يستمر المهرجان فى تقديم وعرض باقة من أبرز الأفلام المحلية والخليجية والعربية والعالمية المتميزة، منها عروض أولى وحصرية.

يقول عامر سالمين المرى مؤسس ومدير عام المهرجان: «العين السينمائي» ستظل المنصة الأبرز للاحتفاء بصناع السينما فى المنطقة من المخضرمين والمواهب الشابة، إذ سيعيش محبو وعشاق «الفن السابع» ٥ أيام فى حب السينما، وذلك بعد النجاح اللافت الذى حققه المهرجان خلال الـ٣ سنوات الماضية، وخصوصًا العامين الماضيين، فرغم أزمة جائحة «كورونا»، وتأثيرها الكبير على الحركة الفنية فى العالم أجمع، إلا أن المهرجان استطاع أن يثبت حضوره واستمراريته، وأن يستقطب أهم وأميز الأفلام العربية والأوروبية، منها أفلام رُشحت بعضها إلى جوائز الأوسكار ٢٠٢١، منها الجزائرى «هيليوبوليس» والمصرى «لما بنتولد» والتونسى «الرجل الذى باع ظهره»، إلى جانب الاتفاقات والمبادرات الفنية التى تهدف إلى دعم السينما وصناعها والكفاءات والمواهب الإماراتية، الأمر الذى أسهم فى إدراج اسم مهرجان العين على خارطة المهرجانات السينمائية فى المنطقة.

الصقر الخليجى

وأضاف «المرى» أن دورة هذا العام استقطبت العديد من الأفلام المتفردة، فى مسابقات المهرجان المختلفة، وخصوصًا مسابقة «الصقر الخليجى الطويل» الذى يتنافس على جائزتها الكبرى ٤ أفلام إماراتية، هى «B٨٢» للمخرج خالد محمود، «سفران» للمخرج صالح كرامة و«كروموسوم» للمخرج على جمال، و«حين» للمخرج سعيد راشد سعيد، و٣ أفلام خليجية هى السعودى «حياة امرأة» للمخرج سمير عارف، والبحرينى «هوا» للمخرج محمد القفاص، والعُمانى «الزيج» للمخرج صلاح الحضرمى.

وأشار إلى أنه يتنافس ضمن مسابقات المهرجان الرسمية ٤٧ فيلمًا، فى «الصقر الإماراتى القصير» ١٥ فيلمًا، و«الصقر الخليجى الطويل والقصير» ١٥ فيلمًا، و«الصقر لأفلام الطلبة» ٨ أفلام، و«الصقر لأفلام المقيمين» ٩ أفلام. وعما تحمله الدورة هذا العام من إضافات جديدة قال إنه توجد مبادرة جديدة تسلط الضوء على أبرز الإنتاجات من الأفلام الإماراتية القصيرة التى تستحق إدراجها وعرضها ضمن «الركن الكلاسيكي» لما تحتويه من أفكار ومضامين اجتماعية هادفة، وكان أغلبها بمثابة الانطلاقة الحقيقية لصانعيها فى عالم الإخراج، منها «سبيل» للمخرج خالد محمود، و«تنباك» للمخرج عبدالله حسن أحمد، و«باب» للمخرج وليد الشحى، ونوه المرى أن الهدف من «الركن الكلاسيكي» الذى سيتم إدراجه ضمن فعاليات المهرجان السنوية، هو إبراز أهم وأميز الأفلام السينمائية المحلية القصيرة، التى حصدت جوائز مهمة فى عدد من المهرجانات الخليجية والعالمية، لتكون بمثابة منصة تعليمية تثقيفية للجيل الحالى، ليكتسبوا الأدوات الإخراجية والفنية ذات المستوى العالى، التى تم تنفيذها فى تلك الأفلام، التى أصبحت علامة مميزة فى تاريخ السينما الإماراتية.

وتابع أنه من المبادرات التى سيشهدها «العين السينمائي» وسيتم إطلاقها فى دورته الرابعة، «موسوعة السينما الإماراتية»، وهى عبارة عن كتاب أرشيفى يتضمن تاريخ ومراحل تطور السينما فى الإمارات ومسيرتها وإنجازاتها خلال الـ٥٠ عامًا الماضية، بدءا من تأسيس أول دور عرض وأماكن السينما القديمة الشهيرة، وتطور صالات العرض فى الإمارات، وبدايات الفيلم الإماراتى وتطوره سواء القصير أو الطويل، وذلك بهدف تقديم محتوى معرفى للقارئ الخليجى والعربى عن تاريخ وإنجازات السينما الإماراتى، وأن تكون الموسوعة بمثابة مرجع للباحثين والمتخصصين والمبدعين والطلبة ولكل صناع السينما بشكل عام.

تكريمات

وعن تكريمات هذا العام قال إنه سيستمر المهرجان فى الاحتفاء بأبرز صناع السينما فى المنطقة ضمن برنامج «إنجازات الفنانين»، وهم: «المنتج والكاتب والمخرج الكويتى الراحل خالد الصديق، وهو من رواد الحركة السينمائية فى الكويت، والمنتج والفنان الإماراتى سلطان النيادى، الذى سخر حياته وإبداعاته الفنية من أجل الارتقاء بالفن الإماراتى، والناقد السينمائى المصرى طارق الشناوي»، حيث يعتبر من أهم وأبرز النقاد السينمائيين فى المنطقة، ونال العديد من الجوائز والتكريمات عن كتاباته النقدية وتأثيرها الإيجابى على المشهد السينمائى العربى والخليجى.

وبسؤاله عن برنامج أفلام سينما العالم قال: تم اختيار باقة من الأفلام ضمن برنامج «سينما العالم» التى شاركت فى أهم مهرجانات العالم وحصدت جوائز متعددة، وبعضها رشح من دولتها إلى الأوسكار، لعرضها على شاشات المهرجان طوال فترة فعالياته، والتى تتنوع قصصها بين الدرامية والاجتماعية، منها «ريش» للمخرج المصرى عمر الزهيرى، و«الست» للمخرجة السودانية سوزانة مرغنى، و«الهدية» للمخرجة الفلسطينية فرح نابولسى.