الأحد 23 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

تحريك سعر طن القمح لـ 362 دولار عالميا.. خبراء: أزمة "كورونا" السبب الرئيسي.. والاهتمام بالفلاح ومده بجميع احتياجاته أهم خطوة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل

القمح
القمح
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ما زالت مصر تعاني من ارتفاع الواردات من محصول القمح مما يسبب عبأ كبير علي خزينة الدولة في ظل ارتفاع أسعار القمح عالميًا، حيث قال الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين والتجارة، إنه تم تحريك سعر طن القمح عالميًا حيث أنه كان بـ 251 دولار وتحرك لـ 362 دولار، مشيرًا إلى أن مصر تستورد ما يقرب من 5.2 مليون طن قمح وتدعم الدولة السلع بما يقرب من 51 مليار جنيه مصري.

وأضاف عشماوي، أن 64 مليون مواطن عربي تأثروا غذائيًا بسبب جائحة كورونا، متابعًا أن مصر نجحت في تخطى أزمة فيروس كورونا ولم نشهد اختفاء أي سلعة.

واستكمل، أن الدولة المصرية تنتج كل يوم 275 مليون رغيف خبز، لافتًا إلى أن المواطنين ينفقوا ما بين 50 إلى 60 مليار جنيه شهريًا على الطعام، وشهر رمضان نصل للضعف.

وتابع، أن الدولة تدعم السلع بمبلغ 87 مليار جنيه سنويًا ومبلغ الدعم الكلي يصل لـ 321 مليار جنيه سنويًا، مضيفًا أن منظومة التجارة شهدت تباطؤ عالميًا بنسبة 12%، وتباطؤ معدلات نمو الاقتصاد بنسبة 3%، وذلك خلال العام الماضي.

وفي هذا السياق قال حسين عبد الرحمن ابو صدام نقيب الفلاحين، أن السبب الرئيسي في ارتفاع اسعار القمح وتحركة عالميا من 251 دولار الي 362 دولار يرجع الي تفاقم أزمة كورونا التي أثرت بالسلب علي اقتصاد العالم بشكل عام وليس الزراعة فقط، موضحًا أن ازمة القمح أثرت بشكل كبير علي القمح داخليًا وخارجيًا.

وأضاف أبو صدام في تصريحات خاصة "للبوابة نيوز"، أن برودة الطقس التي شهدها طقس مصر في الوقت الحالي ستؤثر بالايجاب علي محصول القمح مؤكدًا أن المؤشرات تشير الي زيادة محصول القمح.
وتابع أبو صدام، أن المساحة المنزرعة من القمح خلال الموسم الحالي حوالي 3.5 مليون فدان ويتوقع انتاجية تزيد عن 9 مليون طن ولكن هذة المساحة لا تغطي السوق المحلي مما يجبرنا علي استيراد أكثر من 10 مليون طن لسد العجز المحلي.

وفي نفس السياق، قال الدكتور جمال صيام الخبير الزراعي، أن أهم خطوة لتحقيق الأكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية وزيادة الانتاج وتقليل فاتورة الاستيراد وزيادة الصادرات الزراعية الاهتمام بتوفير الآلات والمعدات الزراعية الحديثة التي تستخدمها الدول الحديثة موضحًا أن تلك الخطوة ستساعد بشكل كبير في زيادة الانتاج.

وأضاف صيام في "للبوابة نيوز"، أن الاهتمام بالفلاح المصري ومدة بجميع المتطلبات التي يحاتجها من أسمدة وتقاوي وأسمدة ومبيدات وجميع المتطلبات الزراعية سيعمل بشكل كبير علي تخطي ازمة الاستيراد في محصول القمح التي نعاني منها منذ عشرات السنوات.