الجمعة 02 ديسمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة لايت

عيادة "البوابة نيوز"|علاج المفاصل بالحقن.. والرياضة ضرورية لحماية القلب

عيادة البوابة
عيادة البوابة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

المفاصل هي أجزاء من جسم الإنسان، حيث تلتقي العظام وتسمح المفاصل للهيكل العظمي بالتحرك، وتعرف آلام المفاصل بأنها آلام تنتشر في مفاصل الجسم وتعد شائعة في الإصابة بالتهاب المفاصل المزمن، وللتخفيف من حدة الآلام يتم استخدام بعض الحقن الفعالة لمواجهة هذه الإصابات، ويتوجه الطب إليها كحل بديل وفاعل للعمليات الجراحية، وتكون هذه الحقن متعددة الأنواع والاستخدامات فلكل مفصل نوع حقن محدد للحد من الإصابة وتخفيف الآلام ويعرض اليوم الأستاذ الدكتور ميشيل رمسيس استشاري جراحة العظام والعمود الفقرى والمفاصل الصناعية عددا من هذه الحقن وفيما تستخدم....

حقن الكورتيزون واستخدامتها

هي حقن خاصة يتم استخدامها ضمن خطة علاجية لمريض ما بهدف تخفيف الالتهاب الحاصل، وتشبه في تأثيرها تأثير الكورتيزون على الجسم وهو هرمون يتم إنتاجه من قبل الغدة الكظرية.

وتساعدعلى تخفيف التفاعلات وردود فعل جهاز المناعة وخلايا الدم البيضاء، مما يقلل من الالتهاب الحاصل في بعض مناطق الجسم.

استخدامتها:

«De Quervain syndrome» * متلازمة دي كيرفان

 «Tennis Elbow» * مرفق التنس

«Sacroiliac joint» *المفصل العجزى الحرقفى

* الإصبع الزنادي

* مفصل الكتف

* المخدة الزلالية لمفصل الحوض

الحقن الجيلاتيني

هى حقن تساعد على تعويض السائل الموجود بالمفاصل، وتحتوي على مادة شبيهة بالمادة الموجودة في مفصل الركبة، ولا تحتوي على أي مواد كيميائية، والهدف منها هو زيادة اللزوجة داخل المفاصل، مما يؤدي إلى سهولة حركتها والتخفيف من الاحتكاك فيها. 

وتحقن عن طريق مخدر موضعي داخل المفصل بطريقة معقمة جدًا.

وتستخدم في مختلف مفاصل الجسم. 

الحقن بالبلازما

هي استخدام بلازما المريض الغنية بالصفائح الدموية في حقن المفاصل وهذه الحقن يتم فصلها من كمية من الدم، يتم سحبها من المريض وتفصل فى المعمل ثم إعادة حقنها داخل المفصل مرة أخرى.

وتحقن عن طريق مخدر موضعي داخل المفصل.

المحظورات

وعن المحظورات قبل أو بعد الحقن يقول بالنسبة لحقن مفصل الركبة أو غيره ليس هناك أي قيود على المريض فى الحركة بعدها مباشرة حتى لو وصل الأمر إلى جلسة علاج طبيعي فتتم دون أي ألم أو إعاقة لحركته. 

فى حقن البلازما يفضل على المريض منع المسكنات قبلها بأسبوع وبعدها بأسبوع، نظرًا لما تحتويه البلازما من مضادات للالتهاب ومسكن.

تأثير فصل الشتاء على صحة القلب

 يشكل برد الشتاء القارس خطرًا كبيرًا على الصحة بشكل عام وبشكل خاص لمرضى القلب، إذ من الممكن أن يتسبب انخفاض الحرارة بأزمة قلبية. 

ويشرح الدكتور محمد غلاب استشاري أول القلب والباطنة تأثير فصل الشتاء على عضلة القلب وكيفية عملها في هذه الموجات قارسة البرودة..

يقول «لا تنحصر مخاطر الشتاء في نزلات البرد والأنفلونزا فقط، إذ يؤدي انخفاض درجات الحرارة إلى تقلص الشرايين الذي يؤدي بدوره إلى ارتفاع ضغط الدم للمحافظة على حرارة الجسم مما يسبب توترًا وإجهادًا عاليًا لعضلة القلب وجدران الأوعية الدموية».

«ومع ذلك، فإن نسبة الإصابة بأمراض القلب تزداد في فصل الشتاء، وهذه الأمراض مسئولة عن نصف الزيادة في الوفيات في هذا الوقت من فصول السنة».

«فعندما تنخفض درجة الحرارة درجة واحدة على مقياس الحرارة، تزداد مخاطر الإصابة بنوبة قلبية 2%، وذلك لأنه حينما يكون الطقس باردًا، فإن نظام الجسم يحشد كل طاقاته لمحاربة انخفاض الحرارة في فصل الشتاء والحفاظ على درجة حرارة الجسم عند 37 درجة مئوية، لكن ما يجهله كثيرون هو أنه من أجل أن يحافظ نظام الجسم على درجة حرارته هذه، يبدأ القلب بالخفقان بشكل أسرع، لذلك تزيد حاجته إلى الأوكسجين. علاوة على ذلك، فإن البرد يسبب الجفاف، مما يقلل من تدفق الدم وهذا يتطلب مرة أخرى زيادة مجهود القلب لكي يؤدي الجسم وظائفه على نحو جيد».

«القلب يتحمل العبء الأكبر في توزيع الحرارة على جسم الإنسان في الشتاء القارس، حيث يتوجب عليه أن يضاعف من عدد الانقباضات لكي يساعد الجسم في التكيف، من المعروف علميًا بأن نقص درجات الحرارة يرفع نبضات القلب حوالي ما متوسطة 15 نبضة في الدقيقة ويرفع الضغط حوالي 30 ملم».

«من جهة أخري  يزداد استهلاك عضلة القلب من الأوكسجين وتتراجع تروية القلب من الدم بحوالي 10% بسبب زيادة الجهد المبذول من عضلة القلب على كمية الأوكسجين المنقولة بالدم خلال تلك الفترة (مقارنة بفترة الراحة) بل ويزداد ذلك الجهد على القلب كلما تدنت درجة الحرارة على وجه العموم».

الوقاية 

خلال أشهر الشتاء، من المهم الاستمرار في نمط حياة صحي للقلب، كما ينبغي عليك طوال العام القيام بالأمور الآتية:

1- الحفاظ على نظام غذائي صحي للقلب، والقيام بالتمارين الرياضية المنتظمة والحد من التوتر.

2- إدارة عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري والكولسترول غير الطبيعي والتدخين.

3- احم نفسك من درجات الحرارة والعناصر الباردة عن طريق ارتداء عدة طبقات من الملابس وارتداء الملابس المناسبة. وتعتبر درجة حرارة الجسم غير كافية فقط لتأمين القلب ولكن ينبغي أيضًا الحفاظ على درجة حرارة الغرفة أعلى من ٢٠ درجة.

4- إذا كان لديك بالفعل مرض في القلب والأوعية الدموية، تجنب الأنشطة الشاقة، وخصوصًا أثناء انخفاض الحرارة الملحوظ أو في فترة الصباح بعد الاستيقاظ مباشرة.

5- تجنب شرب سوائل دافئة والخروج مباشرة بعدها.

6- العناية بتدفئة الرأس والقدمين.

7- إذا شعرت بضيق في التنفس أو عدم الراحة في الصدر، خاصة مع النشاط، اطلب العناية الطبية على الفور لاستبعاد وجود مشكلة في القلب أو الأوعية الدموية.