الجمعة 30 سبتمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

محافظات

رئيس مبادرة "خليكي قوية": مايحدث لـ "معلمة المنصورة" اغتيال معنوي وعنف نفسي

الدكتورة داليا عبد
الدكتورة داليا عبد الرحيم
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكدت داليا عبد الرحيم رئيس التحرير التنفيذى لـ"البوابة نيوز" ورئيس مبادرة "خليكى قوية" لمكافحة العنف ضد المرأة، مساندتها لـ"معلمة المنصورة" التي تداول لها مقطع فيديو خلال مشاركتها في رحلة نظمتها النقابة وهي ترقص بصحبة زملاءها مشيرة الي ان مايحدث لها  "اغتيال معنوي" علي يد من قام بتسريب مقطع الفيديو ويحاول الإساءة والإضرار بسمعتها مما يعد من الصفات اللا انسانية.

وقالت عبدالرحيم إن المرأة مهما وصلت من قوة فعند المساس بالشرف والعرض لن تستطع التحمل بل تحتاج لعائلة تؤمن بها وبتربيتها وأخلاقها، فهناك خطأ واضح في تداول نقطع الفيديو المسرب للمعلمة دون اذنها وتصويرها خلسة، مشيرًة إلي أن المجتمع المحيط بها تسبب لها في ضغط نفسي عن طريق نظراتهم واحاديثهم التي كانت بمثابة "مسمار في نعشها". 
وأضافت رئيس مبادرة "خليكى قوية": علي الرغم من تلك المرحلة التي نعيش فيها وإيمان القيادة السياسية متمثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي بدور المرأة  الكبير في المجتمع وقدرتها علي المشاركة وايمانه بقوه تأثيرها في كافة المجالات واعطائه حقوق كثيرة لها إلا ان قيادات التربية والتعليم بالدقهلية اتخذوا قرار بوقف المعلمة عن العمل فضلا عن احالة كل من شارك في الرحلة للنيابة الإدارية رغم انهم كانوا في رحلة وليسوا بداخل المدرسة او بصحبة تلاميذ وكذلك اعلانها انفصالها عن زوجها وتدمير حياتها الأسرية جراء تداول الفيديو.

وتابعت: وعلي الرغم من كل هذه الحقوق التي حصلت عليها المرأة وايمان القيادة السياسية بها إلا ان نظرة المجتمع الذكوري لها مازالت كما هي تنظر لها علي انها كائن عاجز منتهك، جسد فقط، وعلينا جميعا ان نسعي الي تغيير تلك النظرة النمطية التي يري بها المجتمع الذكوري المرأة فهى الأم والابنة والأخت، فعلينا أن نساعدها فى تكوين شخصية قوية لا تهاب المجتمع، ونقف بجانبها لمواجهة ما تتعرض له دون ان نجلدها أو ندفن رؤوسنا في الرمال كالنعام لكي نهرب من المواجهة.

وأردفت: “أدعم كل امرأة من خلال مبادرة خليكي قوية واؤمن بأن للتوعيه دور كبير في إحداث تغيير وهذا ما نفعله من خلال المبادرة في التوعية بكيفية مواجهة كافة اشكال العنف الذي تتعرض له المرأة في المجتمعات العربية حتي نستطيع ان نخلق مجتمع سوي قادر علي مواجهه كافة التحديات وخاصة ان المرأة هي نصف المجتمع وهي التي تربي النصف الاخر”.

وطالبت داليا عبد الرحيم، بتغليظ عقوبة ابتزاز السيدات او تصويرهن دون إذن، قائلة: "هناك ذئاب بشرية لا تنتمي لطبيعة البشر تستحل الشرف والعرض، وعلي مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني والمجلس القومي للمرأة تكثيف حملات التوعية وشرح كيفية التعامل في مثل هذه المواقف".