الأربعاء 26 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

آراء حرة

شهوة الكيف

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

في بداية عام جديد يتجدد السؤال كيف اتغير للأفضل.. وكيف يمكنني تغيير عاداتي السيئة، وكيف استطيع ان اسيطر علي شهواتي واطبق القاعدة الشهير التي تقول لكي تنجح يجب ان تقاوم ما تحب وتتحمل ما تكره.

وهي تعني ان تقاوم ما تحب إذا كان في غير صالحك مثل الشهوات الضارة كحب الاكل وتضييع الوقت امام السوشيال ميديا وعشق الذات وكذلك تحمل أشياء لا تحبها ولكنها مفيدة مثل القراءة وتطوير الذات.

وعندما نتحدث عن الشهوات يجب ان نتذكر فيلم الكيف وكلمات جميل راتب الذهبية حيث اجاد دور المعلم صاحب الشخصية السيكوباتية وعبارته الشهيرة "الكيف شهوه" والشهوة هي اللي بتطلع القرش من جيوب الناس. 

ونتذكر هنا من التاريخ الكثير من الأمثلة لعظماء صاروا هكذا لأنهم نجحوا في ضبط شهواتهم مثل غاندي ونيلسون مانديلا ومجدي يعقوب ومحمد غنيم وفاروق الباز. 

كل هؤلاء استطاعوا تنفيذ وصية قاوم ما تحب وحب ما تكره والكثير منهم عرف كيف يسيطر علي شهواته مثل حب الظهور وحب الذات وصار كل منهم ايقونة للتواضع.

كما نجح نيلسون مانديلا في التغلب علي شهوه الانتقام وضرب أفضل مثال للتاريخ ونتذكر هنا القصة الشهيرة عندما كان نيلسون مانديلا يتناول العشاء مع حراسة بعد ان صار رئيسا للجمهورية في احد المطاعم وراي احد الأشخاص فطلب من مساعديه ان يحضروه ليتناول معه الطعام وهو ما حدث وكان هذا الرجل يرتعش اثناء تناول الطعام وعندما انتهي من الطعام امره مانديلا بالانصراف وعندما تسائل الحرس عن سبب الرعشة قال لهم مانديلا: "ان هذا الشخص كان الحارس الخاص بي وعندما كنت اشعر بالعطش واطلب منه الماء كان يتبول علي رأسي".

وهنا ندرك أهمية التسامح والسيطرة علي روح الانتقام في فهي أحد الفضائل التي يجب ان نكتسبها في العام الجديد.

ولفهم التعامل مع الشهوة يجب ان نعرف ان المخرجات هي النتيجة الحتمية للمدخلات فمثلا التحدث عن الذات بكثرة يما يعرف بالتفاخر يؤدي الي الغرور وزيادة شهوه حب الذات كما يحدث بالضبط مع الرغبة الجنسية لذلك فمن المهم ان تلاحظ نفسك وتلاحظ ما تري وما تسمع حتي تستطيع ان تضبط ذاتك وشهواتك.

وحب الذات والشخصية النرجسية من أكثر الأشياء التي تدمر حياتك وتجعل الاخرين يتركونك ونتذكر هنا البرنس احمد مظهر في فيلم (الأيدي الناعمة)..  وكيف كان عشقه لذاته السبب الأساسي في فتدمير اسرته وابتعاد أبناؤه عنه.

يوجد في مخ الانسان مراكز متخصصة للشهوات تنشط وتتوهج في أوقات معينة وتمكن العلم من ادراك ذلك من خلال تقنية (الرنين المغناطيسي الوظيفي FMRI  ).

وتتصدر النساء ترتيب الشهوات لدي الرجال وصدق سيجموند فرويد حين قال ان تصرفات الانسان تنبع من دافعين الجنس والرغبة في ان تكون عظيما، وأفضل الطرق للسيطرة علي الجنس وحب العظمة هو الابتعاد عنهم وعدم التفكير فيهم.

ولا يمكن ان نتحدث عن ضبط الذات ولا نتذكر الاختبار الأكثر شهرة والملقب باختبار المارشملو حيث تم وضع أطفال صغار في حجرات مختلفة وكان العامل المشترك بينهم انهم جائعين وتم وضع قطعه من المارشملو امام كل واحد وتم اخبارهم انهم اذا استطاعوا السيطرة علي شهوة الطعام ولم يأكلوا قطعه المارشملو خلال ربع ساعه سيتم وضع قطعه اخري كمكافاة لهم.

نجح بعض الأطفال وفشل اخرين وعندما تم تحليل تصرفات الأطفال كانت النتيجة ان من نجحوا كانوا يشغلون أنفسهم بأشياء اخري مثل الغناء او النظر الي سقف الحجرة وهذا يوكد ان البعد عن الشهوات غنيمة.

وفي النهاية اود ان اختم كلمتي ببعض العبارات الجميلة لجميل راتب في فيلم الكيف مثل: 

الناس هم اللي مغفلين وفي شهواتهم غرقانين واللي هيقف علي البر ميغرقش 

ليتنا نقف على البر ونبتعد عن الشهوة لأننا نذهب الي الشهوة ولا تأتي الشهوة الينا 

وكلمته الشهيرة: اللي بيحبنا بيرمي روحه في حضننا 

فلنبتعد عن حضن الشيطان ونتقرب من الله ليصبح العام الجديد عام النجاح والسيطرة على الشهوات.