الأربعاء 05 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة العرب

مسئول إيراني للأطباء: غادروا البلاد إذا لم تعجبكم الأوضاع.. التصريحات تٌثير حالة من الغضب.. ووسائل الإعلام تحاول التعتيم على الأمر

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أثار محمد هادي إيمانية، الحاكم العام لمقاطعة فارس ضجة في إيران عندما قال للأطباء إنه يمكنهم مغادرة البلاد إذا رغبوا في ذلك. 

جاءت هذه التصريحات المثيرة للجدل وسط دعوات من الرئيس الإيراني ومسؤولين آخرين للمغتربين الإيرانيين المتعلمين للعودة إلى إيران حيث هناك حاجة ماسة لخدماتهم. 

وقال إيمانية إن الأطباء الذين يهددون بمغادرة إيران أحرار في الذهاب وسأودعهم حال رغبوا في ذلك.

كما صرح إنه سيكون على استعداد لدفع تكاليف سفر الأطباء الذين يرغبون في مغادرة إيران، ووصف مشرعون إيرانيون ومستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي تعليق إيمانية بأنه "شائن". 

كما كشف بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي عن استفادة إيمانية من منصبه ونقل ابنه طالب الطب البيطري في أورمية شمال غرب إيران إلى جامعة شيراز وغير تخصصه إلى الطب، واتهمه طلاب آخرون بإرغام طلاب الطب على التجسس على زملائهم.

قبل أسبوعين، قال النائب المحافظ كاظم موسوي إن الذين يريدون الاستماع إلى الموسيقى وتربية الكلاب كحيوانات أليفة يجب أن يغادروا البلاد. 

وتعرض موسوي لانتقادات شديدة من قبل الموسيقيين الإيرانيين وغيرهم، بما في ذلك مذيع التلفزيون الحكومي الذي أخبره على الهواء مباشرة أنه يجب أن يغادر البلاد بدلًا  منه

مثل جميع المسؤولين الإيرانيين الآخرين الذين يزعمون في كثير من الأحيان أن تعليقاتهم تم الإبلاغ عنها بشكل خاطئ بمجرد أن تثبت أنها مثيرة للجدل، زعم كل من النائب والحاكم العام أن تصريحاتهم قد شوهتها وسائل الإعلام. 

وبحسب أفتاب نيوز في طهران، أثارت تصريحات إيمانية ردود فعل قاسية من قبل المجتمع الطبي، وطالب النائب السابق علي نوبخت المجلس الطبي الإيراني بفتح تحقيق في الأمر.

ووصف تصريحات إيمانية بأنها "ساذجة ومهينة"، فيما ذكّر العديد من الأطباء الآخرين، بمن فيهم رئيس جمعية الاستشاريين الإيرانيين، الدكتور إيراج خسرونية، الحاكم بأننا لسنا بحاجة إلى موافقتك لمغادرة البلاد أو البقاء حيث نحن.

وطالب الأطباء الحاكم العام باعتذار عن تعليقه غير الصحيح سياسيًا. 

وقال أطباء آخرون إنه من المؤسف أن يدلي المحافظ، بمثل هذه التعليقات المزعجة بدلًا من محاولة تشجيع الأطباء على عدم مغادرة إيران. 

اتهم أحد الأطباء، بهروز بوروماند، أنه خلال 12 عامًا عندما كان إيمانية عميد كلية الطب في شيراز، لم يكن قد حقق أي إنجاز. 

على وسائل التواصل الاجتماعي، ذكر أحد مستخدمي تويتر أن إيمانية أطلق حسابه على تويتر منذ شهرين فقط ونشر 13 تغريدة، لكنه أثار الكثير من الجدل بتصريحاته خلال هذه الفترة القصيرة.