الجمعة 27 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

السجن المؤبد لاثنين و5 سنوات لآخرين بقضية الهجوم على عائلة"صبح" بالدقهلية

هيئة المحكمة
هيئة المحكمة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أصدرت محكمة جنايات المنصورة، بمحافظة الدقهلية اليوم‏ ، حكما بمعاقبة 4 أشخاص من ‏عائلة "جمعة" بقرية السحاروة التابعة لمركز المنزلة محافظة الدقهلية بالسجن المؤبد علي اثنين منهم، ‏والسجن المشدد 5 سنوات علي اثنين آخرين، بعد  إعادة محاكمتهم، لاتهامهم ضمن 18 ‏متهم، بالاشتراك في الهجوم علي منزل عائلة "صبح" بالقرية حاملين أسلحة آلية، لإزهاق ‏أرواح من بالبيت، فقتلوا سيدة وطفل، وشرعوا في قتل اثنين آخرين، وخطفوا طفل وقتلوه ‏وألقوه في أحد المصارف المائية وذلك لوجود خلافات بين العائلتين في غضون شهر نوفمبر ‏‏2011.‏

وصدر الحكم برئاسة المستشار أحمد فؤاد الشافعي، رئيس المحكمة، و المستشار خالد عبد الحميد ‏السعدني، والمستشار الدكتور خالد عبد الهادي الزناتي، والمستشار شعبان إبراهيم غالب، وذلك ‏في الجناية رقم 13725 لسنة 2011 مركز المنزلة، والمقيدة برقم 880 لسنة 2011 كلي شمال ‏المنصورة.‏

وأصدرت هيئة المحكمة حكما ضد كلا من: "حسن ح. ح."، بالسجن المؤبد، و "محسن م. ح."، بالسجن ‏المؤبد، و"محمد ر. ص."، بالسجن 5 سنوات، و"فاطمة ع. م."، بالسجن المشدد 5 سنوات، ‏وذلك لأنهم في 25 نوفمبر 2011 كانوا ضمن 18 متهم من عائلة بقرية السحاروة مركز ‏المنزلة، هجموا علي أسرة أخرى بذات القرية حاملين الأسلحة الآلية قاصدين إزهاق أروحهم، ‏وما أن وصلوا البيت حتي أطلقوا الأعيرة النارية صوبهم.‏

وأكدت تحريات المباحث في القضية، أن المتهمين السادس عشر والسابع عشر حرضا باقي ‏المتهمين على قتل أي من أفراد عائلة المجني عليهم، واتفقوا على ذلك وأعدوا أسلحة نارية ‏‏"بنادق آلية" بعد أن بيتوا النية على ذلك وتوجه المتهمون من الأول حتى العاشر إلي مسكن ‏عائلة المجني عليهم وأطلقوا وابل من الأعيرة صوبه حال تواجد المجني عليهم من الأول حتى ‏الرابعة داخله قاصدين قتلهم وما أن ظفروا بالمجني عليها الأولى حتى قتلها المتهم الثاني بأن ‏أطلق صوبها أعيرة باستعمال السلاح المعد ليظفروا حينها بالمجني عليه الثاني ويقوم المتهم ‏الأول بقتله بذات الكيفية حال تواجد الباقين واستمرارهم في إطلاق الأعيرة لمؤازرتهم في حين ‏تمكن المجني عليهما الثالث والرابعة من النجاة بنفسيهما، وبعدها قام المتهمون الأول والحادي ‏عشر والثاني عشر بخطف المجني عليه الخامس باقتياده عنوه لحظيرة الأول باشتراك مع التاسع ‏والعاشر والثالث عشر ليقوم التاسع بإطلاق أعيرة من سلاح ناري «بندقية آلية» صوبه قاصدين ‏قتله محدثين إصابته التي أودت بحياته ويقوم الأخيران بالتخلص من جسمانه بإلقائها بأحد ‏المصارف.‏
‏ وبتاريخ الواقعة وبناء على الاتفاق والتحريض قام المتهمان 14، 15 بإطلاق أعيرة من ‏سلاحين ناريين “بندقيتين آليتين” صوب المجني عليه السادس قاصدين قتله فأحدثا إصابته التي جري مداركتها بالعلاج، في حين قام الثامن عشر بقتل المجني عليه الأخير عمدا على إثر قيام ‏الأخير بمعاتبته على ما يقوم به أفراد عائلته‎.‎‏