الأربعاء 06 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

"هدهد".. أول منصة رقمية في المجال الزراعي بشكل حكومي.. نقيب الفلاحين: وسيلة حديثة للإرشاد الزراعي.. وعضو مجلس الزراعيين: الوزارة تبتكر نظم وتطبيقات للتغلب على المعوقات

مالتي ميديا
مالتي ميديا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تعمل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي على تسهيل كافة التعاملات مع الفلاحين وتقديم الاستشارات الزراعية لهم، ومن ثم أطلقت الوزارة تطبيق "هدهد" التجريبي بالهواتف المحمولة لخدمات التحول الرقمي وتطوير منظومة الخدمات الزراعية الالكترونية، بالتعاون مع وزارة الاتصالات، ويهدف إطلاق المشروع الذكي للفلاح الى تعزيز التحول الرقمي بالقطاع الزراعي.

ويعتمد هذا التطبيق على تقنيات الذكاء الاصطناعي وتيسيرا على المزارعين تم تخصيص اللغة العربية حتى يتم التعامل معه بسهولة، وهو ما يخلق لغة تواصل أكثر فاعلية بين الوزارة والفلاحين، كما انه يوفر خدمة إرشاد رقمي زراعي يتضمن مواضيع تهم المزارعين وأصحاب الحيازات الصغيرة لتمكينهم من الحصول بسهولة على الاستشارات الزراعية والتوجيه السليم، نظرا لأن القطاع الزراعي من القطاعات الواعدة التي تحظى باهتمام كبير من القيادة السياسية الحالية، حيث اثمر ذلك بإنشاء 4 مشروعات جديدة والتى يتم إطلاقها بشكل تجريبي، لاستكمال منظومة التحول الرقمي وميكنة الخدمات التي اتخذت خطوات جادة في سبيلها، حيث كانت قد أطلقت منظومة كارت الفلاح الذكي خلال العامين الماضيين، والتي تم طباعة أكثر من 3.5 مليون كارت، وتم توزيع 2 مليون كارت منها على المزارعين ويجري استكمال عملية التوزيع.

وأوضح السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، أنه تم ميكنة خدمات الحجر الزراعي لتسهيل التعامل مع المصدرين والمستوردين فضلا عن تسهيل الربط بين الموانئ المصرية والمعامل وكل الجهات المعنية، كما أنه تم إدراج 20 خدمة التشغيل التجريبي، تمهيدا لإدراج باقى الخدمات التي تقدمها الوزارة للمتعاملين، بما يساهم في سهولة تقديم الخدمة، يساهم تطبيق «هدهد» المساعد الذكي للفلاح المصري، في دعم منظومة الإرشاد الكترونيا، لمساعدة المزارع، في تقديم سبل الدعم الفني، والممارسات الزراعية الحديثة من الزراعة وحتى الحصاد، بالاضافة الى التعرف على أمراض النباتات والآفات وتقديم العلاج المناسب لمقاومتها.

ماهر أبو جبل

وفي هذا السياق قال المهندس ماهر أبو جبل، عضو مجلس النقابة العامة للمهن الزراعية: إنه في ظل استعدادات الجمهورية الجديدة تحت القيادة السياسية الحالية، تعد وزارة الزراعة من الوزارات الرائدة بأنها تسعى لتبتكر مجموعة من النظم الحديثه والتطبيقات التي تتغلب بها على بعض المعوقات ومنها قلة الموارد البشرية المتاحة خاصة في قطاع الارشاد، واستغلال الكفاءات الموجودة رغم قلتها، فكان التوجه نحو إنشاء مجموعة من التطبيقات ومنها تطبيق "هدهد" التي ستستخدمه الوزارة للتواصل مع الفلاحين او المستثمر الزراعي في مجال عدة لنقل مجموعة من التغيرات التي تحدث منها التغيرات المناخية أو استغلال المشكلات الموجودة للتغلب عليها التي يعاني منها الفلاحين مثل التغيرات والرطوبة والحرارة، فكان تطبيق "هدهد" جزء من الحلول التي تستخدمها الوزارة للتواصل مع الفلاحين حتى يقوموا بأخذ الحيطة  قبل التعرض لتلك المشاكل.

وتابع في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز"، أن هناك مجموعة من التطبيقات الخاصة، ولكن "هدهد" أول منصة رقمية في المجال الزراعي بشكل حكومي، يعمل كبيت خدمة  لنقل المعلومات وحلولها للمزارعين، يجاوب على اسئلة عدة غير التغيرات مثل افضل طرق الاسمدة للتغلب على مستلزمات السماد الناقصة، افضل البرامج التسميدية للمحاصيل، أوقات الزراعة المناسبة لكل محصول في كل منطقة بمصر،  عن طريق دخول المنطقة للتطبيق وسيقوم باستخدام قاعدة البيانات الموجودة به كي يقدم حلول للمستثمر سواء في جنوب مصر او وسط او شمال او سواحل، من ضمن النقاط التي تفيد الوزارة، أنها تقوم بعمل سؤال وجواب واذا تواجد مشكلة يستخدم بها برامج الذكاء الاصطناعي للإجابة على استفسارات المستثمرين الزراعيين سواء فلاح او مستثمر مزرعة من خلال الاعتماد على القاعدة الكبيرة  من الخبراء والعلماء بالاضافة الى  خدمات الأقمار الصناعية.

حسين عبدالرحمن 

ومن ناحيته، قال حسين عبدالرحمن أبو صدام نقيب عام الفلاحين: إن تطبيق "هدهد" أحد الوسائل الحديثة لتوصيل المعلومات للفلاحين كأحد أدوات الإرشاد الزراعي الحديثة، لافتا ان هذا التطبيق يوفر محتوى إرشادي رقمي يعزز فكرة الزراعة الرقمية.

 وأضاف عبدالرحمن في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز"، أن تطبيق "هدهد" سوف يخلق حالة من التواصل الدائم والسريع مع الفلاحين لأنه يعرض كل ما يهم الفلاح عن طريق الهاتف المحمول مما يساهم لتعريف الفلاحين بالمعلومات من المصادر الرسمية، مشيرا الى ان التطبيق يعرض نشرة مناخية لتعريف الفلاحين بالتغيرات المناخية العادية والمفاجئه، مما يساهم في زيادة دخل المزارعين واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع حدوث اية اضرار، كما يوصل المعلومات اللازمة بمواعيد الزراعة المثلي لان التبكير أو التأخير عن مواعيد الزراعة المناسبه يعطي انتاجيه اقل.

واوضح ابو صدام ان التطبيق هو منصة الكترونية مهمة يعتمد على الذكاء الصناعي في توصيل المعلومات، ويوفر إرشاد زراعي بديل عن الإرشاد الزراعي التقليدي ويمكن للفلاح من خلاله الاستفسار عن أي شيء يخص الزراعة ليتلقى إجابة فورية من مصادر موثوق بها.