الخميس 27 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة ستار

هيفاء المنصور: أصبح هناك شرعية في الشارع للفنان السعودي

بعد تكريمها في مهرجان البحر الأحمر

هيفاء المنصوري
هيفاء المنصوري
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

"علـى المـرأة أن تضـع نصـب عينيهـا هدفـا مــا يؤهلهــا لتخطــي التحديــات وتحقيــق النجــاح الباهـر".. بهـذه الكلمات بـدأت المخرجة السـعودية هيفــاء المنصــور حديثهــا فــي جلســة حواريــة علــى هامــش فعاليات مهرجــان البحــر الأحمــر الســينمائي الدولــي، فيمــا نصحــت الفنانــات الســعوديات أن لا يخشــين ذكــورة الصناعــة الســينمائية، مؤكــدة أن نجاحــات المــرأة كبيــرة لكنهــا قليلــة مقارنــة بمــا يحققــه الرجــل، ليــس علــى مســتوى صناعــة السـينما السـعودية فحسـب، بـل وعلـى مسـتوى هوليــوود والعالــم.
وتابعــت المنصــور: "طــوال حياتــي الفنيــة أكثــر مــا يقلقنــي أن لا يأتــي يــوم نتخلــص فيــه مــن الخــوف مـن السـينما فـي مجتمعنـا، وظـل هـذا الهاجـس يطاردنــي، غيــر أننــي كنــت أفكــر دومــا في كيفية التخلص مـن هاجـس القلـق، والانتقـال مـن مرحلـة الأعمـال الوثائقيـة إلـى صناعـة الأفـلام الروائيـة، وبالطبـع، الفيلـم الروائـي، إنتاجيــاً يختلــف عــن الوثائقــي،ليتمكـن مـن جـذب ممـول وطاقمً عمــل محتــرف وسـيناريو جيـدا ".
وأردفـت هيفـاء: "ظهـرت عـام 2012 بـوادر لتطـور الصناعــة الســينمائية، لكــن التخــوف كان ولا يــزال موجــوداً، ولهــذا اضطررنــا فــي أعمالنــا التصويــر خــارج الســعودية، المشــاهد الخارجيــة تحديــدا و لكــن بعــد ذلــك اختلــف الوضــع تمامــا وأصبحنــا نصــور فــي شــوارع الريــاض وغيرهــا، ورغــم بعــض الصعوبــات، مثــل ذلــك كنــا نواجــه أحيانــا رفــض بعــض الأهالــي التصويــر فــي شــوارعهم وحاراتهــم، مــا اضطرنــا للاســتعانة بالشــرطة لتسـهيل المهمـة". 

وتسـتدرك: بمـرور الوقـت أصبـح لدينـا القـدرة علـى اسـتخراج تصاريـح التصويــر، وأصبحــت هنــاك شــرعية للفنــان فــي الشـارع السـعودي، وهـو مـا أعطانـا دفعـة قويـة، إلـى أن اختفـت هـذه أصـوات الرافضين فـي الوقـت الحالـي إلـى حـد كبيـر، فاختفـى الخـوف مـن التصويـر فـي الشـوارع السـعودية، إذ أصبـح المجتمـع يتقبـل صـورة وجود امــرأة مخرجــة تمــارس عملهــا فــي الشــارع. 

وحــول كتابتهــا للســيناريو، قالــت المنصــور: "أســتلهم شــخصياتي الروائيــة مــن شــخصيات التقيـت بهـا وتعاملـت معهـا فـي المجتمـع، حتـى تكــون شــخصيات حيــة، فمثـلا كان لــدي ابنــة أخ شــقية للغايــة وكان لديهــا رغبــة فــي النجــاح، وقـد اسـتلهمت شـخصية "وجـدة" منهـا، والكثيـر مــن شــخصيات أعمالــي الفنيــة تشــبه محيطيــن بــي فــي حياتــي الشــخصية، وبشــكل عــام فــإن شــخصيات أعمالــي الفنيــة لســن ضعيفــات، بــل مســتضعفات، وهنــاك فــرق كبيــر.

وكشــفت المنصــور عــن عــرض مسلســل لهــا علــى منصــة نتفليكــس فــي الفتــرة المقبلــة، مضيفــة أنهــا تحــرص علــى اختلاف شــخصيات أعمالهـا الفنيـة والهـدف الأول والرئيـس لهـا هـو إســعاد المشــاهدين.
وعـن تواجـد المـرأة السـعودية فـي السـينما، قالت : "حققـت المـرأة السـعودية حضـورا جيدا للغايــة، فلدينــا شــهد أميــن وغيرهــا"، وتابعــت:"تواجــد المــرأة الســعودية فــي الســينما كبيــر لكننــا نحتــاج إلــى تنــوع هــذا الحضــور، يتوجــب أن تكــون كل الســعوديات العامـلات فــي المجــال، نحتــاج فـي الطاقم،موسـيقيات، فالسـينما تحتـاج تنوعـا وهــذا المطلــب ينقصنــا حتــى الآن فــي الســينما السـعودية التـي تحتـاج إلـى فنـي إضـاءة وصـوت، مـا يضطرنـا للاسـتعانة بهـم مـن الخـارج.. باختصـار، نحتــاج طواقــم محليــة لدعــم صناعــة الســينما،مــع الوضــع فــي الأعتبــار أن المهنــة صعبــة للغايـة". 

واختتمـت: "بشـكل عـام أشـعر أن المـرأة الســعودية لهــا تواجــد كبيــر فــي الســينما، لكــن – وهــي مشــكلة عربيــة عامــة – المشــكلة أيضــا تكمــن فــي النصــوص الســينمائية.