السبت 01 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة القبطية

الربطة والشموع والجرس.. أبرز المعلقات في شجرة الميلاد

شجره ميلاد
شجره ميلاد
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

كثرت وتعددت في الآونة الأخيرة صرعات وأشكال وألوان الزينة لشجرة الميلاد وأصبحت تظهر كأنها ديكور يتلاءم مع كل منزل، مع أن الشجرة ذاتها وزينتها بالأساس ما هي إلّا رموزٌ بحتة تتعلق بالحدث نفسه، لذلك ننقل لكم بعض المعلومات عن ذلك. 

 

رموز زينة الميلاد

الرموز المستخدمة للزينة والاحتفال بالميلاد جميعها لها معاني خاصة، لكن مع مرور الزمن وبسبب علمانية عيد الميلاد فقدت هذه الرموز معناها الحقيقي.

 

النجمة

هي الرمز السماوي للوعد.

الله ارسل المخلص للعالم ونجمة بيت لحم كانت علامة الوعد لانها قادت المجوس الى مكان ولادة المسيح.

 

اللون الاحمر

هو اللون الاول لعيد الميلاد

 

وقد استخدم من قبل المؤمنين الاوائل لتذكيرهم بالدم الذي سفك من قبل المسيح. فهو الذي اعطى حياته وسفك دمه من اجل ان نحصل على الحياة الابدية.

 

اللون الأخضر

هو اللون الثاني لعيد الميلاد.

اللون الاخضر للاشجار دائمة الخضرة يبقى كما هو طول ايام السنة،الاخضر هو الشباب والامل واكثر الالوان غزارة في الطبيعة والاوراق الابرية الشكل لشجرة عيد الميلاد تتجه نحو الاعلى وترمز الى الصلوات المتجهة نحو السماء.

 

الجرس

استعمل الجرس للعثور على الخروف الضال.

سيدق الجرس لكل شخص ايضا ليجد طريقه للاب " الراعي الصالح" ويعني ذلك الهداية والرجوع بالاضافة الى ذلك تؤشر الى اننا جميعا اعزاء في عيون الله.

 

الشموع  الأضواء

الشموع على شجرة الميلاد كانت تمثل تقدير الانسان للنجمة. ففي الكثير من البيوت تضاء الشموع وهي تمثل نور الله.

 

الربطة 

توضع على الهدايا لتذكرنا بروح الأخوة، إذ  يجب ان يكون الجميع مترابطين مع بعضهم البعض.

 

العكازة

تمثل عصا الراعي. الجزء المعقوف او الملتوي من العصا كان يستخدم لجلب الخروف الضال. كما تمثل العكازة الحرف الاول من اسم المسيح (J)Jesus

 

اللون الاحمر والاخضر وبقية الالوان المستخدمة بشكل حلزوني ترمز الى اننا حراس الاخ الضال،

 

الطوق أو الإكليل

يرمز الى الطبيعة الخالدة للحب الإلهي الذي لا يتوقف،ويذكرنا الإكليل بحب الله اللامحدود لنا الذي هو السبب الحقيقي والصادق لميلاد المسيح.