الثلاثاء 25 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالغربية: نتصدى للفاسدين لحماية إنجازات مسيرة التنمية

جانب من الاحتفال
جانب من الاحتفال
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

استضافت جامعة طنطا اليوم احتفالية هيئة الرقابة الإدارية باليوم العالمي لمكافحة الفساد، بحضور الدكتور طارق رحمى محافظ الفربية، والدكتور محمود ذكى رئيس الجامعة، واللواء عادل عياد رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالغربية، والعقيد طارق عامر ، والدكتور أحمد عطا نائب محافظ الغربية، ونيافة الأنبا بولا مطران طنطا وتوابعها.

أوضح رئيس فرع هيئة الرقابة الإدارية بالغربية اللواء عادل عياد، أن الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي تمسكت بسيادة القانون ورفض كافة صور وممارسات الفساد وترسيخ قيم النزاهة والشفافية ، وبما يؤكد المسار الذي انتهجته هيئة الرقابة الإدارية منذ بدء مسيرة التنمية.

أكد اللواء عادل عياد دور هيئة الرقابة الإدارية فى حماية إنجازات مسيرة التنمية الوطنية الشاملة ودعم العمل بالمشروعات القومية، تحت شعار "متحدون على مكافحة الفساد"، كما استعرض إنجازات الدولة في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمنع الفساد والوقاية منه وتنفيذ العديد من الحملات الإعلامية للتوعية بمخاطر الفساد وأثره على المجتمع.

وأضاف أن قضايا ضبط الفاسدين لم تعد تعرف الخطوط الحمراء بما يعزز من توجيهات فخامة الرئيس السيسي بأنه لا أحد فوق القانون أو المحاسبة مهما كان شأنه.

وقال الدكتور محمود ذكى، أن مصر الآن تشهد ثورة بناء في شتى النواحي والمجالات، فى ظل القيادة الحكيمة للرئيس السيسي تزامنا مع الجمهورية الجديدة التى تستهدف بناء الانسان المصرى، مشيدا بجهود هيئة الرقابة الإدارية فى التصدى للفساد، وملاحقة الفاسدين.

واستعرض رئيس الجامعة آليات التصدى للفساد بجامعة طنطا إعلاء لقيم النزاهة والشفافية فى ظل الاستراتيجية الوطنية ورؤية مصر 2030، بوضع آليات موضوعية في اختيار القيادات الجامعية ، وتطبيق نموذج الإدارة بالأهداف، ومشروع التحول الرقمى والشمول المالى، فضلا عن التوعية بأضرار الفساد والذى بات جزءاً لا يتجزأ من الوعى الوطنى والثقافة المجتمعية.

وأوضح أن مصر تتغير للأفضل فى ظل الضربات الاستباقية للفاسدين بواسطة رجال هيئة الرقابة الإدارية وهو ما يؤكد حرص القيادة السياسية على القضاء على كافة أشكال الفساد من منابعه.


أوضح الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية، أنه فى ظل الجمهورية الجديدة، تتعاون كافة القيادات وتتكاتف من أجل مكافحة الفساد والتصدى له بكل حزم داخل محافظة الغربية، مؤكدا أن بناء الإنسان المصري هو السبيل الوحيد للقضاء على الفساد ودعم مسيرة البناء والتنمية.

أكد محافظ الغربية، أنه لا مكان لفاسد أو فساد فى ظل الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ورؤية مصر 2030 ، مشيرًا إلى أن الفساد ليس قاصرًا على دولة بعينها بل هو ظاهرة عالمية، وضرورة تكاتف كافة مؤسسات الدولة لمجابهته.

من جانبه، أكد نيافة الأنبا بولا أن الفساد يعتبر واحدة من أخطر الافات التى تلتهم جهود التنمية التى تنفذها الدولة مؤكدًا أن الدولة وضعت مجموعة من الخطط والبرامج منها الدستور المصري الذى يعتبر حجر الاساس لمكافحة الفساد، الإرادة الحقيقية للدولة لمكافحة الفساد، إصدار العديد من القوانين واللوائح الحاكمة، تمكين الجهات المختصة لتنفيذ جميع قراراتها دون خطوط حمراء، تفعيل التعاون الدولى والاقليمى لمكافحة الفساد، مؤكدًا على ضرورة دعم منظمات المجتمع المدنى فى مواجهة الفساد، والعمل على رفع مستوى ثقافة الأسرة المصرية.

أكد الشيخ السيد عبد المجيد، وكيل وزارة الأوقاف بالغربية، أن جميع الشرائع السماوية دعت إلى مكافحة الفساد ومواجهته، ودعت إلى رسالة الإصلاح في الأرض بالشرائع الدينية والكتب السماوية، مشيرًا إلى ان الفساد لاحدود له، حيث انه قد يبدا من الاسرة لينال كل المجتمع، ولذلك أكدت الدولة المصرية أنه لاخطوط حمراء فى مواجهة أى نوع من أنواع الفساد.

حضر الاحتفالية نواب رئيس جامعة طنطا، وعمداء ووكلاء الكليات، ورؤساء الأقسام العلمية وأعضاء هيئة التدريس، ومديرو المستشفيات الجامعية، وعدد من نواب مجلسى النواب والشورى، ووكلاء الوزارات، وعدد من طلاب الكليات والعاملين بالجامعة.