الأربعاء 19 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالم

باي باي أنجيلا ميركل.. قائدة استثنائية ومعشوقة الجماهير الألمانية

ميركل
ميركل
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ودعت معشوقة الجماهير الألمانية، المستشارة أنجيلا ميركل، الشعب بعد انتهاء ولايتها التي استمرت لمدة 16 عام لم تملك خلالها قلوب الجماهير فحسب؛ بل يمكن اعتبارها ملخصا لإرث سيدة استثنائية.

وأدى أولاف شولتز ، ظهر الأربعاء، اليمين الدستورية مستشارا لألمانيا لمدة أربع سنوات.

جاء ذلك بعد وقت قصير من انتخاب البرلمان السياسي الاشتراكي مستشارا للبلاد، إثر حصوله على 395 صوتا من أصل 735 عضوا في البرلمان.

وكانت أحزاب الاشتراكي الديمقراطي "قائد الائتلاف" والخضر والديمقراطي الحر وقعت، اليوم الثلاثاء، اتفاق الائتلاف الحاكم، ما يمنح الضوء الأخضر لعمل الحكومة الجديدة المكونة من 16 حقيبة.

وردد شولتز اليمين على النسخة الأصلية من الدستور الألماني المتواجدة في خزينة البرلمان منذ تأسيسه، وتنص على: "أقسم أن أكرس قوتي لرفاهية الشعب الألماني، وزيادة نفعه، ومنع الضرر عنه، ودعم القانون الأساسي وقوانين الاتحاد والدفاع عنها، والوفاء بواجباتي بضمير وتطبيق العدالة على الجميع.. فساعدني الله".

وبذلك يخلف شولتز المستشارة المنتهية ولايتها أنجيلا ميركل، ويصبح رابع اشتراكي ديمقراطي يتولى هذا المنصب الرفيع منذ 1945.

وفي وقت سابق اليوم، التقى شولتز الرئيس الاتحادي فرانك فالتر شتاينماير في قصر الرئاسة في برلين، حيث عينه الأخير مستشارا في خطوة إجرائية.

وعلى مدار السنوات الماضية، حظيت ميركل بإعجاب كبير سواء على المستويين السياسي أو الشعبي، ولا تزال تحافظ على المرتبة الأولى في قائمة السياسيين الأكثر شعبية بألمانيا رغم تقاعدها، وفق استطلاعات الرأي.

وقبل أيام، وصف فولفجانج شويبله، الرئيس السابق للبرلمان الألماني (بوندستاج)، وهورست زيهوفر وزير الداخلية الاتحادي المنتهية ولايته، ميركل بأنها سياسية بارزة وبمثابة ضربة حظ بالنسبة لألمانيا.

ووصفها زيهوفر بأنها " سياسية استثنائية"، فيما قال زيجمار جابرييل الذي تولى سابقا منصب نائب ميركل ووزير خارجية في حكومتها وترأس أيضا الحزب الاشتراكي الديمقراطي، إنها سطرت بذلك فصلا إيجابيا من تاريخ ألمانيا.

وكدلالة على قوتها، تعرف ميركل بين الألمان بـ"ملكة الليل"، لأنها اعتادت ممارسة عملها وعقد الاجتماعات حتى وقت متأخر دون أن تتأثر حالتها الصحية أو الذهنية.

ويروج الألمان لعبارات تشبه الأساطير عن المستشارة القوية، مثل أنها بإمكانها العمل طويلا وتخزين النوم مثلما يخزن الجمل المياه.