الأربعاء 19 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة التعليمية

"التعليم" توقع بروتوكولًا لإنشاء أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية للطباعة

بروتوكول تعاون لانشاء
بروتوكول تعاون لانشاء أول مدرسة متخصصة في الطباعة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

وقع الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، بروتوكول تعاون مشترك مع المهندس مدحت السويدي؛ لإنشاء مدرسة مدحت السويدي للتكنولوجيا التطبيقية بالعاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، والتي تعد أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية متخصصة بمجال الطباعة.  

واستهل الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني حديثه مرحبًا بالحضور، مشيرًا إلى الجهود التي تقوم بها الوزارة لتطوير التعليم الفني ورفع جودته وفق رؤية مصر 2030، وذلك من خلال ربط مهارات الخريجين بمتطلبات سوق العمل، مؤكدًا أنه بالفعل يتم العمل على تحقيق هذا الهدف من خلال منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية والتي تقوم على التعاون مع الشركاء الصناعيين؛ وذلك لتخريج طلاب مؤهلين ومدربين بشكل كامل وقادرين على سد احتياجات سوق العمل.

وأوضح الوزير أنه فيما يتعلق  بباقي أهداف رؤية 2030 فى مجال التعليم الفني والتي من بينها أن يكون التعليم الفني جاذبًا ومرغوبًا من الجميع، وأن يصبح الإختيار الأول للطلاب، وتحسين تنافسية خريجيه، وتحسين وضع مصر في المؤشرات العالمية له، مشيرًا إلى أن مصر قفزت 48 مركزًا في مؤشر التعليم الفني والمهارات التقنية طبقًا للمؤشر العالمي لتنافسية المهارات 2021 الذى تصدره جامعة انسياد بفرنسا منذ 2013.

وأعرب الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني، عن سعادته بإدراج تخصصات جديدة تطبق لأول مرة بمدارس التكنولوجيا التطبيقية مثل تخصص تكنولوجيا الطباعة، وتكنولوجيا إعداد وإخراج جودة الطباعة، وتكنولوجيا الصيانة والخدمات المعاونة للطباعة، وتكنولوجيا التصميمات والمونتاج والتسويق البيعي، مؤكدًا على ضرورة التوازن بين الجانبين النظري والعملي الذي يتم تطبيقه بمدارس التكنولوجيا التطبيقية، وذلك من خلال دراسة الطلاب المواد الثقافية والفنية بالمدرسة، والحصول على تدريبات عملية على ما تم دراسته بورش ومصانع وشركات الشركاء الصناعيين.

وأوضح مجاهد أن مهارات خريجي مدارس التكنولوجيا التطبيقية وقدرتهم على المنافسة تمكنهم من الالتحاق بسوق العمل فور تخرجهم، وهذا ما تم بالفعل مع طلاب مدرسة العربي للتكنولوجيا التطبيقية، ومدرسة الإمام محمد متولى الشعراوي للتكنولوجيا التطبيقية، ومدرسة التكنولوجيا التطبيقية للميكاترونيات الذين تم تخرجهم العام الدراسي السابق 2020/2021.

وفي سياق متصل قال الدكتور عمرو بصيلة، رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني، ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، أنه بإدراج مدرسة مدحت السويدي للتكنولوجيا التطبيقية يصبح عدد مدارس التكنولوجيا التطبيقية 28 مدرسة موزعة على 10 محافظات مختلفة، وسيتم الإعلان عن افتتاح مزيد من مدارس التكنولوجيا التطبيقية قريبًا؛ لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الطلاب للالتحاق بمنظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، والتي تعد حاليًا عنصر أساسيًا لتطوير التعليم الفني.

وأشار بصيلة إلى أن الوزارة تعمل جاهدة على افتتاح مدارس جديدة، وإدراج مزيد من التخصصات بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل بالتوازي مع الحفاظ على جودة العملية التعليمية بها، حفاظًا على مصلحة أبناءنا الطلاب.

ومن جانبه، أعرب المهندس مدحت السويدي، رئيس مجلس إدارة دار مدحت السويدي للطباعة عن سعادته بتوقيع هذا البروتوكول مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لإنشاء مدرسة مدحت السويدي للتكنولوجيا التطبيقية، مشيرًا إلى احتياج سوق العمل بشدة إلى وجود عمالة فنية مدربة ومؤهلة على أحدث الأساليب التكنولوجية بمجال الطباعة، وخاصة بعد تطور علوم الطباعة ودخولها في معظم مجالات الحياة.

وأضاف أن دار مدحت السويدي للطباعة تحرص على اغتنام كل الفرص الممكنة للقيام بدورها الوطني والوفاء بمسئولياتها تجاه المجتمع، وذلك من خلال تسخير كافة الإمكانات التكنولوجية، والموارد المالية والبشرية؛ للمساهمة في تقديم قيمة مضافة للمجتمع المصري.