الجمعة 21 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حوادث وقضايا

«الطب الشرعى» يكشف أسباب وفاة سيدة وطفلتيها فى 15 مايو

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تسلمت نيابة 15 مايو والتبين، تقرير الطب الشرعي في القضية رقم 3672 لسنة 2021، والمتوفى خلالها سيدة واثنين من أطفالها، إثر سقوطهما من الطابق السادس بمدينة 15 مايو.
وجاء بالتقرير، أنه بعد الإطلاع على مذكرة النيابة العامة وإجراء الكشف الظاهري والصفة التشريحية لجثة الأم «أمانى موسى محمد»، الإصابات الموصوفة والمشاهدة بعموم الجثمان بالكشف الظاهرى وتشريحها بالرأس والصدر والبطن والحوض هى إصابات حيوية حديثة حدثت من المصادمة بجسم أو أجسام صلبة رضية بعض منها خشن السطح أيا كان نوعها، لا يوجود لدينا فنيا ما يتنافي مع جواز حدوث الواقعة وفق التصور الوارد بمذكرة النيابة العامة.
وتعزي الوفاة إلى مجموع الإصابات الرضية بما أحدثته من تهتك بالسحايا ونزيف على سطخ المخ والمخيخ وكسر بالضلع اليمني وتهتك بالرئتين والكبد وتثبيط المراكز الحيوية بالمخ ونزيف دموعي إصابي أدي للوفاة.
وبتشريح جثمان الطفلة «ملك إبراهيم فوزى»، تعزي الوفاة إلى مجموع الإصابات الرضية بما أحدثته من كسر بعظام الجمجمة وتهتك بالسحايا ونزيف على سطح المخ والمخيخ وتكدم بالرئة اليمني والطحال وتثبيط المراكز الحيوية بالمخ ونزيف دموي إصابي أدي للوفاة.
وبتشريح جثمان الطفلة «مى إبراهيم فوزى»، تعزي الوفاة إلى مجموع الإصابات الرضية بما أحدثته من كسر بعظام الجمجمة وتهتك بالسحايا والمخ ونزيف على سطح المخ وتهتك بالطحال والرئة وتثبيط المراكز الحيوية بالمخ ونزيف دموي إصابة أدي للوفاة، وتعذر تحديد ساعة الوفاة نظرا لحفظ الجثامين بثلاجة حفظ الموتي.
وكانت البداية بتلقي أجهزة الأمن بالقاهرة بلاغ من الأهالي بوجود جثتين في إحدى المجاورات بمنطقة 15 مايو، وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن وعثر على جثة «أمانى. م- 34 سنة»، و«ملك. أ، 6 سنوات»، ونجلتها الأخرى.
وبفحص أجسادهم تبين وجود كسور وكدمات بمختلف أنحاء الجسم نتيجة السقوط من علو، وبالمعاينة تبين أن الطفلة الرضيعة مي سقطت أثناء قيام شقيقتها الكبرى بحملها بالقرب من شرفة المنزل وحاولت شقيقتها الإمساك بها فسقطت هى الأخرى وعقب مشاهدة الأم أطفالها ألقت بنفسها هى الأخرى.
وكشف شاهد العيان، أن الحادث وقع أثناء صلاة الجمعة، وبينما كان الإمام على المنبر يخطب خطبة الجمعة، أشار إليه أحد الأشخاص، لينهي الإمام الخطبة فجأة، بعد أن همس له الرجل في أذنه قائلًا: «لقد وقعت كارثة يا شيخنا في العمارة القريبة من المسجد - سقطت أم وطفلتاها من الطابق الخامس- ووالد الأطفال خلفك فى الصف الأول ماذا سنفعل؟».
واستكمل شاهد العيان، أن المعاينة الأولية بينت أن طفلة «ملك- 7 سنوات» كانت تمسك بشقيقتها الرضيعة «مى- 10 أشهر» وإذ فجأة تشير الرضيعة بحركة لم تتمكن شقيقتها من السيطرة عليها لينزلقا ويختل توازنهما ويسقطان على الأرض من بلكونة الطابق الخامس.
الأهالي أكدوا أنه فور رؤية الأم الصراخ ومشهد بنتاها وهما غارقتان بالدماء أسفل الشارع، أكدوا أنها قامت بالسقوط خلفهما، وتم نقل الفتاة الأولى «ملك» إلى مستشفى 15 مايو، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.