الأربعاء 19 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اقتصاد

زرعي: المتحور الجديد يدفع المستثمرين للتخلص من الأصول الخطرة

أسامة زرعي، خبير
أسامة زرعي، خبير اقتصادي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال أسامة زرعي، خبير اقتصادي، إن الشيء الأكثر إثارة للقلق بشأن السلالة الجديدة في الوقت الحالي هو قلة ما نعرفه عنها مع وجود مؤشرات مبكرة تشير إلى أنها قد تكون أكثر إشكالية من دلتا لقد أثر الشكل الجديد بالفعل على السفر العالمي.

وأشار زرعي في تصريح لـ"البوابة نيوز" إلى اتجاه الاتحاد الأوروبي لحظر الرحلات الجوية من جنوب أفريقيا وذهبت دول أوروبية أخرى إلى أبعد من ذلك، حيث حظرت الرحلات الجوية من جنوب أفريقيا والدول الأفريقية.

وأضاف: في هذه الأوقات المضطربة كانت هناك تصريحات من رئيس الفيدرالي في أتلانتا، رافائيل بوستيك مع نهاية الأسبوع المنقضي حيث صرح بأن المتحور الجديد يمكن أن يعمق من تأثيرات كورونا على الاقتصاد لفترة أطول مما كان متوقعًا وأن المتحور الجديد والذي تم إطلاق عليه اسم "اوميكرون" يمكن أن يعمق من تأثيرات كورونا على الاقتصاد لفترة أطول مما كان متوقعًا لكن توقع أن يكون نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأخير من العام أقوى من الربع الثالث وصرح أيضا بأن رؤساء الشركات يتوقعون أن لا يتم حل مشكلات سلاسل التوريد حتى منتصف عام 2022 أو بحلول الربع الثالث.

وعلي صعيد التضخم قال الخبير الاقتصادي: بأن الفيدرالي لن يترك التضخم خارج نطاق السيطرة وأن جائحة كورونا هي التي تقود التضخم كان هناك تصريح أيضا بأن الزيادة الثانية في معدلات الفائدة قد تصبح ضرورية في العام المقبل في حال استمر الاقتصاد في التقدم بأكثر من المتوقع على صعيد التقليص صرح بأنه بحلول نهاية الربع الأول وبداية الربع الثاني من 2022 سيتم الانتهاء من تقليص برنامج شراء الأصول وكانت وجهة نظرة أن يقوم الفيدرالي بتسريع تقليص برنامج شراء الأصول للحصول على مزيد من الخيارات.

وأوضح زرعي، أن الخوف يتصاعد من جميع الجهات تمحور لفيروس كورونا بجانب قلة العمالة في العالم بجانب إيقاف سلاسل التوريد، وتصاعد المناوشات في سوق النفط بين الولايات المتحدة ومنظمة أوبك بجانب إلقاء الصين بظلالها مرة أخري بأزمة جديدة قد تكون هي الشعلة التي سوف تجعل كل شيء ينهار فبعد أن تخلف العملاق الصيني عن سداد بعض من مستحقاته المالية ظهرت أخبار جديدة عن تخلف العديد من شركات العقار الصينية عن السداد أيضا مما رفع المخاوف بشأن حدوث فقاعة عقارية جديدة في الأسواق توازي المالية العالمية عام 2008 ظهرت التقارير الإخبارية حول التخلف عن السداد أو احتمالية حدوث ذلك تنعكس بدورها على الطلب على المنازل من الصينيين والذي بدوره قد يؤدي إلى توقف المطورين عن العمل وبدوره سوف يودي إلى التخلف ومن ثم الانهيار كان هناك تقرير الاستقرار النصف سنوي والذي يصدر عن البنك المركزي الأوروبي إلى وجود نقاط ضعف في أسواق العقارات والأسواق المالية.

وأكد الخبير الاقتصادي، أن الوضع الآن في قمة القلق فالأسواق تسقط ما بين الخوف والقلق ونهاية عام لا تدعو للتفائل إطلاقاً مجمل الأسئلة الآن تتمحور في ماذا سوف يفعل الفيدرالي لكي يحتوي التضخم من وجهة نظري لن يخطو خطوة واحدة إلى نهاية العام فهو الآن في أشد الحاجة إلى السيولة في الأسواق ولكن كيف سيتصرف في التضخم هل مع انخفاض أسعار البترول التي حدثت موخرا من الممكن أن نلاحظ أن التضخم سوف يهدأ.

ونصح "زرعي" المتعاملين بالاحتفاظ بالذهب حتى تتبين طبيعة الاتجاه والحركة الآمنة لذلك في حال تم مشاهده إغلاق أعلى مستويات 1814 دولارا لكل أونصة، مضيفاً: نتوقع الصعود إلى مستويات 1850 وفي حال إغلاق أسفل مستويات 1778 نتوقع الوصول إلى مستويات 1742.