الجمعة 28 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالم

فيلت: البابا فرنسيس يصطحب معه 50 مهاجرًا من قبرص إلى روما

لوفيجارو: استقبال حذر باليونان من كهنة الروم الأرثوذكس للبابا.. وشبيجل: وزير الخارجية الأمريكية: محادثة "مرجحة" بين بايدن وبوتين بسبب الصراع في أوكرانيا

نافذة على العالم
نافذة على العالم
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

«نافذة على العالم».. خدمة يومية تصطحبكم فيها «البوابة نيوز»، في جولة مع أبرز ما جاء بالصحف العالمية عن أهم القضايا ليطلع القارئ على ما يشغل الرأي العام العالمي، ويضعه في بؤرة الأحداث.

العناوين:

فيلت: البابافرنسيس يصطحب معه 50 مهاجرًا من قبرص إلى روما

لوفيجارو: استقبال حذر باليونان من كهنة الروم الأرثوذكس للبابا 

شبيجل: الصراع في أوكرانيا.. وزير الخارجية الأمريكية: محادثة "مرجحة" بين بايدن وبوتين

لوفيجارو: العراق يتهم داعش بهجوم جديد قتل 10 بينهم مدنيون

لوبوان: الغرب يعلن عقوبات جديدة ضد بيلاروسيا

فرانس برس: بلينكن يقدم "أدلة" على أن موسكو تفكر في العدوان على أوكرانيا

يورونيوز: مجلس أوروبا يصوت على التصدي لانتهاكات تركيا في قضية كافالا

سانا: سوريا تطالب تركيا باحترام وحدة أراضيها

التفاصيل

لقاء البابا فرنسيس فى قبرص بالكهنة والمكرّسين للتعليم المسيحي

فيلت: البابا يصطحب معه 50 مهاجرًا من قبرص إلى روما

كتبت صحيفة فيلت الالمانية خبرًا عن اصطحاب البابا فرنسيس أثناء زيارته لليونان خمسين مهاجرًا علي متن طائرته الي روما، كرساله منه للدول التى تسئ معاملة اللاجئين بها من الاتحاد الاوروبي. 

وفقًا للرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس، أراد البابا فرانسيس أن يصطحب معه 50 مهاجرًا يعيشون في جزيرة البحر المتوسط ​​إلى روما.  وذكر رئيس الدولة هذا الرقم في كلمة ألقاها مساء الخميس وشكر البابا الجالس بجانبه على هذه المبادرة.  تحدث عن أنه "عمل رمزي" و"رسالة قوية" من البابا.  بعد ذلك مباشرة، لم يتناول فرنسيس الموضوع على وجه التحديد في خطابه.

دعا البابا، في خطاب ألقاه في إحدى الكنائس المارونية في نيقوسيا، الأوروبيين إلى "الاتحاد"، لا سيّما في قضايا الهجرة.  تشهد قبرص حاليًا زيادة حادة في عدد اللاجئين الوافدين. 

  وصل البابا فرنسيس إلى قبرص يوم الخميس في زيارة تستغرق يومين.  وهذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها البابا إلى قبرص التي ينتمي غالبية سكانها إلى الكنيسة الأرثوذكسية المسيحية.  في عام 2016، اصطحب البابا اثني عشر مهاجرا معه على متن طائرته خلال زيارة لمخيم موريا للاجئين في جزيرة ليسبوس اليونانية.

أنتوني بلينكين

شبيجل: الصراع في أوكرانيا.. وزير الخارجية الأمريكية: محادثة "مرجحة" بين بايدن وبوتين 

يشعر الناتو بالقلق إزاء تحركات القوات الروسية على الحدود مع أوكرانيا.  توجه موسكو اتهامات ضد جارتها والتحالف العسكري الغربي. كتبت شبيجل تقريرًا ذكرت فيه: 

في ظل النزاع المتفاقم في أوكرانيا، قد يتم قريبًا إجراء تبادل على أعلى مستوى بين الولايات المتحدة وروسيا.  قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين في ستوكهولم يوم الخميس إنه "من المحتمل" أن يتحدث الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين مباشرة مع بعضهما البعض في المستقبل القريب.

قبل ذلك، تحدث نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف لصالح الاتصال بين رئيسي الدولتين. لأن الوضع ينذر بالخطر وظل الشكل الذي يجب أن يتم فيه التبادل غير واضح.  وبحسب وكالات الأنباء، فقد تحدث المسؤولون الروس عن إمكانية عقد قمة افتراضية.

  اشتدت التوترات بين روسيا والغرب في نزاع أوكرانيا بشكل كبير مؤخرًا.  بالنظر إلى الانتشار الهائل للقوات الروسية على الحدود مع أوكرانيا، هناك مخاوف من أن تغزو روسيا الدولة المجاورة.  وموسكو ترفض هذا.

  في المقابل، يتهم الكرملين أوكرانيا بالسماح للغرب بتسليح نفسه بمعدات عسكرية، ويستنكر مناورات الناتو العسكرية بالقرب من الحدود الروسية.  تسببت جهود أوكرانيا للانضمام إلى عضوية الناتو في صراعات مع روسيا لسنوات.

مناقشة على هامش اجتماع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا: 

  التقى بلينكين ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الخميس لمناقشة الصراع على هامش اجتماع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في ستوكهولم.  وجدد كلاهما تحذيراتهما المتبادلة، لكنهما شددا أيضًا على أهمية الحل الدبلوماسي.

دعا لافروف إلى "ضمانات أمنية طويلة الأمد" للحدود الغربية لروسيا، الأمر الذي يستبعد توسع الناتو في الشرق.  أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو تريد وعدًا ملزمًا قانونًا بعدم قبول أوكرانيا في الناتو، وأن الحلف لن يتوسع أكثر باتجاه الشرق.

وحذر لافروف واشنطن من "جر أوكرانيا إلى الألعاب الجيوسياسية للولايات المتحدة".  وهذا من شأنه أن يجبر موسكو على "الانتقام من أجل استعادة التوازن العسكري الاستراتيجي".

  وكان لافروف قد حذر في وقت سابق من العودة إلى "سيناريو كابوس المواجهة العسكرية".

  وقال بلينكين إن واشنطن "قلقة للغاية بشأن خطط روسيا لتجديد عدوانها على أوكرانيا."  وحذر من "عواقب وخيمة" إذا قررت روسيا مواجهتها.  وكان قد أدلى بتصريح مماثل في اليوم السابق وهدد موسكو بفرض عقوبات اقتصادية هائلة في حالة حدوث غزو. 

جنود من البشمركة

لوفيجارو: العراق.. هجوم جديد ألقي باللوم فيه على داعش يقتل 10 بينهم مدنيون

قالت القوات المسلحة في بيان اليوم الجمعة 3 ديسمبر، إن ما لا يقل عن عشرة أشخاص "ثلاثة مدنيين وسبعة من مقاتلي البشمركة الأكراد" قُتلوا في هجوم ألقي باللوم فيه على تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في شمال العراق.

هاجم جهاديون، مساء الخميس قرية خضر جيجا جنوب أربيل، ما أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين. وشنت البيشمركة، القوات المسلحة لكردستان العراق، بعد ذلك عملية، وبحسب البيان: "لقي سبعة مقاتلين مصرعهم بانفجار عبوة ناسفة دفنها عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية". وقال أحد الأقارب لوكالة فرانس برس إن المدنيين الثلاثة، الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و24 عاما، هم أبناء مسؤول قرية محلي.

بعد صعود نيزكي للسلطة في عام 2014 في العراق وسوريا المجاورة وغزو مناطق شاسعة، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية "الخلافة" ثم بدأ يتعثر تحت تأثير الهجمات المتتالية في سوريا والعراق. أعلن العراق الانتصار على جهاديي داعش نهاية عام 2017. لكن الأخير يواصل شن هجمات خاصة ضد القرويين وقوات الأمن في شمال البلاد.

"10000 مقاتل نشط" في العراق وسوريا

اليوم، يحتفظ التنظيم الجهادي "بوجود سري إلى حد كبير في العراق وسوريا ويقود تمردًا مستمرًا على جانبي الحدود بين البلدين"، وفقًا لتقرير للأمم المتحدة نُشر في أوائل عام 2021. في هذين البلدين، التنظيم الجهادي يحتفظ "بالمقاتلين النشطين البالغ عددهم 10000"، وفقًا لهذا التقرير.

استهدف الهجوم الإرهابي الكبير الأخير الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية في العراق في يوليو، سوقًا في حي مدينة الصدر الشيعي في بغداد، وأسفر عن مقتل حوالي 30 شخصًا. في نهاية نوفمبر، قُتل خمسة من البشمركة في هجوم تفجيري تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

في أكتوبر، أعلنت السلطات عن عمليتي اعتقالات كبرى: الشخص المسؤول عن هجوم تبنته داعش وأسفر عن مقتل أكثر من 320 شخصًا في عام 2016 في العاصمة العراقية، ومسؤول مالي كبير سابق في قيادة المنظمة، والتى كانت الولايات المتحدة تريد رأسه. 

رئيس بيلاروسيا

لوبوان: الغرب يعلن عقوبات جديدة ضد بيلاروسيا

أعلنت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا عقوبات اقتصادية جديدة ضد بيلاروسيا يوم الخميس.

لم يتحسن الوضع بين بيلاروسيا والعالم الغربى، كافة القوى الغربية العظمى، والولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وكندا والاتحاد الأوروبي، أعلنت عزمها على زيادة العقوبات الاقتصادية ضد بلاروسيا، في سياق أزمة الهجرة المدبرة من قبل مينسك على الحدود البولندية. تندد الدول المعنية "بالانتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان"، وتطالب بشكل خاص النظام بقيادة ألكسندر لوكاشينكو "بالتوقف الفوري والكامل لتنظيم الهجرة غير النظامية عبر حدوده مع الاتحاد الأوروبي".

لعدة أسابيع، اتُهمت مينسك بتدبير تدفق المهاجرين إلى حدودها مع بولندا انتقاما من العقوبات الغربية التي فرضت بعد قمع المعارضة البيلاروسية التي تندد بإعادة انتخاب ألكسندر لوكاشينكو المتنازع عليه. أكد في رئيس الدبلوماسية الأمريكية أنتوني بلينكين، أن العقوبات الجديدة "تظهر تصميمنا الذي لا يتزعزع على العمل في مواجهة نظام وحشي يقوم على نحو متزايد بقمع البيلاروسيين، ويقوض السلام والأمن في أوروبا، ويواصل استغلال الأشخاص الذين يسعون فقط إلى العيش في حرية".

ردت بيلاروسيا ووصفت العقوبات الجديدة بأنها "سخيفة". وقالت وزارة الخارجية البيلاروسية في بيان إن "عمق سخافة" هذا القرار "يبدأ في تحدي كل منطق". وحذر من أن مينسك ستنتقم باتخاذ "إجراءات صارمة وغير متكافئة، لكنها كافية".

القائمة السوداء

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أنها تستهدف 20 فردًا و12 منظمة قريبة من السلطة، متهمة بـ"تسهيل مرور المهاجرين داخل الاتحاد الأوروبي" والمشاركة "في الحملة المستمرة ضد حقوق الإنسان والديمقراطية". تم تمديد قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي لتشمل 28 مسؤولًا وكيانًا، بما في ذلك شركة الطيران الوطنية بيلافيا. تمت إضافة 17 مسؤولًا و11 كيانًا في بيلاروسيا إلى القائمة السوداء للاتحاد الأوروبي، والتي تحتوي بالفعل على 166 اسمًا، بما في ذلك أسماء الرئيس لوكاشينكو واثنين من أبنائه، بالإضافة إلى 15 كيانًا مرتبطًا بالنظام. تتكون العقوبات من تجميد الأصول وفرض حظر على الدخول إلى الاتحاد الأوروبي.

استهدفت مؤخرا بروكسل وواشنطن، شركة السياحة الحكومية Tsentrkurort متهمة "بلعب دور رئيسي" في تنظيم مرور المهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي. وأعلنت المملكة المتحدة، من جهتها، عن معاقبة ثمانية أفراد إضافيين بالإضافة إلى شركة بيلاروسكالي الحكومية "إحدى أكبر منتجي الأسمدة التي أساسها البوتاس في العالم"، بحسب لندن.

وقالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس في بيان إن "هذه العقوبات لا تزال تستهدف مصادر مهمة لإيرادات نظام لوكاشينكو".

بالنسبة إلى وارسو، تتزامن "العقوبات الشديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي" مع العقوبات الأمريكية، وتعزى إلى "انتهاكات حقوق الإنسان، والأعمال العدوانية التي قامت بها مينسك والعملية الجهنمية على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا"، حسبما ورد في تغريدة نائب وزير الخارجية البولندي مارسين برزيداتش، على تويتر.

حاجز الاسلاك الشائكة

ذكرت وسائل إعلام بولندية أن نظام ألكسندر لوكاشينكو ينفي كونه المحرض على الأزمة التي أدت إلى مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص في المنطقة الحدودية. وفقًا لأحدث الأرقام الصادرة عن المفوضية الأوروبية الصادرة في نهاية نوفمبر، وصل ما يقرب من 8000 مهاجر من بيلاروسيا إلى أراضي الاتحاد الأوروبي في عام 2021: 4285 في ليتوانيا و3255 في بولندا و426 في لاتفيا.

وتتهم بروكسل بيلاروسيا بتنظيم هؤلاء الوافدين من خلال إصدار تأشيرات دخول وإحضار الوافدين إلى حدود بولندا، وبدرجة أقل إلى ليتوانيا، انتقاما للعقوبات الأوروبية المفروضة عليها. أثار هذا الوضع مخاوف في أوروبا من أزمة هجرة واسعة النطاق.

تقطعت السبل بآلاف الأشخاص، معظمهم من دول الشرق الأوسط، على الحدود على الجانب البيلاروسي. تعرضت بولندا، التي أقامت سياجًا من الأسلاك الشائكة وحشدت آلاف الجنود على حدودها، لانتقادات من قبل المنظمات غير الحكومية بسبب سياستها المتمثلة في إعادة المهاجرين إلى بيلاروسيا، الذين يجدون أنفسهم عالقين بين البلدين، في ظروف صعبة للغاية وسط برد قارس.

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي

فرانس برس: بلينكن يقدم "أدلة" على أن موسكو تفكر في العدوان على أوكرانيا

في نهاية اجتماع للناتو، وعد بجعل روسيا تدفع "ثمنًا باهظًا" إذا استمرت في الهجوم.

تحدثت الولايات المتحدة عن "أدلة" تظهر أن روسيا تفكر في "أعمال عدوانية كبيرة ضد أوكرانيا"، ووعدت بجعلها تدفع "ثمنًا باهظًا" إذا اتخذت إجراءً.

بعد اجتماع الناتو في ريغا، صرح أنتوني بلينكين رئيس الدبلوماسية الأمريكية: "إننا نشعر بقلق عميق إزاء الأدلة التي تشير إلى أن روسيا قد وضعت خططًا لأعمال عدوانية كبيرة ضد أوكرانيا، وتتضمن الخطط جهودًا لزعزعة استقرار أوكرانيا من الداخل بالإضافة إلى العمليات العسكرية واسعة النطاق".

واتهم موسكو بتجميع "عشرات الآلاف (من الجنود) لقوات قتالية إضافية بالقرب من الحدود". وأضاف أنتوني بلينكين: "نحن لا نعرف إذا كان الرئيس بوتين اتخذ قرارًا بشأن الغزو، لكننا نعلم أنه يبني القدرة على القيام بذلك بسرعة، إذا اختار ذلك". وشدد رئيس الدبلوماسية الأمريكية على أن "الدبلوماسية هي السبيل المسؤول الوحيد لحل هذه الأزمة المحتملة".

"عواقب وخيمة" في حالة وقوع هجوم

لكنه حذر من أن أي اعتداء من جانب موسكو سيكون له "عواقب عميقة ودائمة". وحذر أنتوني بلينكين "لقد أوضحنا للكرملين أننا سنرد، بما في ذلك سلسلة من الإجراءات الاقتصادية ذات التأثير الكبير التي امتنعنا عن استخدامها في الماضي". كما شدد الدبلوماسي الأمريكي الكبير على أن حلفاء الناتو "يضمنون أن أوكرانيا لديها الوسائل للدفاع عن نفسها". والتحالف "سينظر في ما يجب فعله في حالة حدوث مزيد من العدوان الروسي، لتعزيز دفاعاته كجزء من تعزيز القوات على طول جناحه الشرقي".

من جانبها، نفت موسكو، التي سيطرت على شبه جزيرة القرم في 2014 وتتهم بدعم الانفصاليين الذين يقاتلون كييف، بشدة التخطيط لهجوم وتتهم الناتو بإذكاء التوترات. اتهمت موسكو، الأربعاء، أوكرانيا باعتقال عشرات الآلاف من القوات في شرق البلاد مع تزايد القلق من تصعيد الصراع المستمر منذ فترة طويلة. كما دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الأربعاء، إلى إجراء محادثات مباشرة مع موسكو. 

قساوسة يونانيون أرثوذكس

لوفيجارو: فى اليونان، استقبال حذر من كهنة الروم الأرثوذكس للبابا فرنسيس

البابا فرنسيس يتواجد فى قبرص واليونان في الفترة من 2 إلى 6 ديسمبر. في أثينا، الكنيسة الأرثوذكسية القوية لا تجعل لهذه الزيارة أولوية.

في جزيرة أفروديت القبرضية، حان الوقت لإثارة الحماس لـ25000 عضو من المجتمع الكاثوليكي في البلاد من بين أكثر من مليون من السكان الأرثوذكس (80٪). تم إغلاق الطرق الرئيسية أمام حركة المرور وتم نشر ما يقرب من 600 ضابط شرطة لضمان حسن سير الزيارة.

يرى الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس أنه اجتماع سياسي للغاية، حيث تعتزم قبرص التنازل عن الأرض في وسط نيقوسيا، من أجل إقامة سفارة للفاتيكان. "إنه رمز دبلوماسي قوي للجزيرة التي احتل الجيش التركي حيها الشمالي منذ عام 1974 وبينما لم تعد تركيا تريد إعادة التوحيد، بعد 47 عامًا من المفاوضات، ةتصر على تقسيم الجزيرة إلى دولتين" كما تؤكد كريستينا كوراي، محللة سياسية يونانية.

لا يوجد حماس خاص

في أثينا، المزاج مختلف بعض الشيء. تم تسجيل حوالي 50000 يوناني كاثوليكي في اليونان من أصل 10.5 مليون نسمة، وهذه الأقلية الدينية لديها أكثر من 200000 مؤمن في أثينا وسيكلاديز. إذا كانت هذه الزيارة البابوية حدثًا كبيرًا، فإن الصحافة اليونانية لا تتحدث عنها إلا قليلًا، لأن الكنيسة الأرثوذكسية القوية، غير المنفصلة عن الدولة، لا تُظهر حماسًا خاصًا.

"يجب أن يكون مفهوما أنه لا يزال هناك متعصبون مناهضون للكاثوليكية مثل رئيس الأساقفة سيرافيم من بيرايوس الذي وصف زيارة البابا بأنها غير أخلاقية. إنهم يسمون الكاثوليك "البابويين"، كما يأسف نيكوس ديمو، الكاتب وعالم الاجتماع. "هذه الأصوات هي في الأقلية ولكنها مسموعة. قد تكون زيارة البابا محفوفة بالمخاطر".

ومع ذلك، سيلتقي البابا مرتين، مع رئيس أساقفة أثينا ورئيسة اليونان، ولكن سيتم لا نية لإجراء أي شعائر دينية مشتركة. لم يتم حتى ذكر إمكانية صلاة كل واحد بلغته الخاصة. لن يشارك المجمع المقدس، مجلس رؤساء أساقفة الروم الأرثوذكس، في القداس الذي يقدّمه البابا يوم الأحد في ميجارو موسيكيس في أثينا.

المسكونية والسياق التاريخي

على عكس هذه المواقف المتطرفة، لا يزال القديس بارثولوميو الأول، بطريرك الروم الأرثوذكس، ومقره في تركيا، قريبًا من البابا فرنسيس ويعزز المسكونية والحوار البناء بين الملتين" وعلاوة على ذلك رفض هذا الانفتاح علنا من قبل رهبان دير Esphigmenou في جبل آثوس، المستبعدين من المجتمع الديني، المحرومين من المياه والكهرباء لأكثر من عشرين عاما، الكنيسة تدينهم وتتسامح معهم. هذه هي المشكلة الكاملة لهذه الكنيسة الأرثوذكسية التي لا يتم إصلاحها ولا تزال لا تقبل النساء في جبل آثوس"، كما يضيف نيكوس ديمو.

"المناخ لا يمكن مقارنته مع زيارة يوحنا بولس الثاني لليونان في عام 2001"، حسب قول كريستينا كوراي. كانت هذه الزيارة الأولى للبابا منذ الانقسام عام 1054. ثم طلب الحبر الأعظم يوحنا بولس الثاني من اليونانيين "العفو" عن حصار القسطنطينية والحملة الصليبية الرابعة. في ذلك الوقت، انتقدت عناوين الصحف البابا والكاثوليكية، وتظاهر الرهبان في الشوارع ورفعت الأعلام السوداء في الأديرة احتجاجًا. "الآن أصبح الأمر أكثر هدوءًا. الكنيسة مشغولة للغاية في محاولة التفكير مع رؤساء الأساقفة الذين يبشرون ضد التطعيم"، حسبما تضيف.

ومع ذلك، ينبغي الترحيب بالبابا فرنسيس بحرارة، لا سيما من قبل الرئيسة اليونانية كاترينا ساكيلاروبولو، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس. 

عثمان كافالا

يورونيوز: مجلس أوروبا يصوت على التصدي لانتهاكات تركيا في قضية كافالا

صوّت مجلس أوروبا على التصدي لاجراءات انتهاك في تركيا بشأن قضية الناشط في المجتمع المدني عثمان كافالا يوم الخميس، وفق ما أوردته يورونيوز.

 كان كافالا وراء القضبان منذ أكثر من أربع سنوات، ورفضت المحاكم التركية تنفيذ العديد من أحكام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بشأن إطلاق سراحه.

تم التصويت على قرار بدء إجراءات الانتهاك في اجتماع لجنة وزراء مجلس أوروبا، المسؤولة عن الإشراف على تنفيذ أحكام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

 أغلبية الثلثين على الأقل ضرورية لبدء العملية. 

وقالت يورونيوز إن 32 من أصل 47 من أعضاء مجلس أوروبا صوتوا في تصويت يوم الخميس لصالح بدء العملية، مما أدى إلى تصفية الأغلبية اللازمة بسهولة. 

رئيس مجلس الشعب السوري حمودة الصباغ

سانا: سوريا تطالب تركيا باحترام وحدة أراضيها

قال مجلس الشعب السوري في بيان صدر في 29 نوفمبر الماضي، إن "لواء الإسكندرونة"، وهو جزء من محافظة هاتاي التركية الحالية، جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية، وتعهد بـ"إعادة الأرض المسروقة إلى أصحابها الشرعيين". 

 ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن الهيئة التشريعية السورية أن الاتفاقية الثلاثية بين قوات الاحتلال الفرنسي والبريطاني والتركي عام 1939 لنزع سلاح اللواء اتفاقية مخزية.

وأعلن سنجق الإسكندرونة، كما كان يُطلق عليه في ذلك الوقت، الاستقلال باسم ولاية هاتاي في عام 1938، لكن الدولة المستقلة انضمت لاحقًا إلى الأراضي التركية كمقاطعة هاتاي في عام 1939 بعد استفتاء محلي.

 وقال المجلس إن تركيا لعبت دورًا مستمرًا في قيام "مرتزقة وإرهابيين" بمهاجمة الأراضي السورية واحتلال الأراضي السورية.