الأحد 23 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فضائيات

محمد بن زايد: نسعى لتطوير قطاع الطاقة بما يلبي طموحاتنا في تحقيق التنمية المستدامة

الشيخ محمد بن زايد
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات أن بلاده تسعى إلى تطوير قطاع الطاقة بما يلبي طموحاتها في النمو والتطور وتحقيق التنمية المستدامة خلال العقود المقبلة، مشيرًا إلى دعم ورعاية  الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لخطط تطوير قطاع النفط والغاز وزيادة قدراته الإنتاجية واستثمار موارد الطاقة لتحقيق قيمة مضافة مستدامة لدولة الإمارات وشعبها، حسبما أفادت قناة العربية.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع مجلس إدارة شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" في جناح دولة الإمارات في معرض " إكسبو 2020 دبي ".

وأشار الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ـ خلال الاجتماع ـ إلى أهمية المبادرات والخطوات التي تتخذها "أدنوك" لضمان مواكبة أعمالها للتحول في قطاع الطاقة، ومواصلة الإنجازات لخلق المزيد من فرص النمو والتطور وزيادة القيمة المضافة والاهتمام بالابتكار والتكنولوجيا الحديثة.

وأكد دور "أدنوك" المهم في استشراف المستقبل وتحفيز النمو والتنوع الاقتصادي في الدولة، منوهًا بالإنجازات التي حققتها الشركة في إطار استراتيجيتها القائمة على تعزيز شراكاتها في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة والهيدروجين.

وأضاف أن دولة الإمارات مستمرة في نهجها الذي يركز على الاستغلال الأمثل لمواردها الكربونية من خلال الإنتاج المسؤول للنفط والغاز لدفع عجلة التطور والنمو والمساهمة في تحقيق أمن الطاقة العالمي، وفي الوقت نفسه العمل على تقليل الانبعاثات الكربونية.

وشهد اجتماع مجلس إدارة أدنوك اليوم إعلان زيادة كبيرة في الاحتياطيات لدولة الإمارات العربية المتحدة تشمل أربعة مليارات برميل نفط و16 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز الطبيعي. وبهذه الزيادة تصل الاحتياطيات الوطنية لدولة الإمارات من الموارد الهيدروكربونية إلى 111 مليار برميل نفط مكافئ و289 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز الطبيعي، مما يعزز مكانة الدولة في المركز السادس عالميًا في قائمة الدول التي تملك أعلى احتياطيات نفطية والمركز السابع في قائمة الدول التي تملك أكبر احتياطيات للغاز الطبيعي ويسهم في ترسيخ مكانتها موردًا عالميًا موثوقًا للطاقة.

كما اعتمد المجلس خطة عمل أدنوك لزيادة استثماراتها الرأسمالية إلى 466 مليار درهم /127 مليار دولار للسنوات الخمس القادمة /2022-2026/ والتي ستمكن الشركة من المضي قدمًا في تنفيذ خططها لزيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام وتطوير وتوسعة محفظة أعمالها في مجال التكرير والتصنيع والتسويق والبتروكيماويات إضافة إلى تحقيق أهدافها الطموحة في مجال إنتاج الوقود منخفض الكربون والطاقة النظيفة.
وتماشيًا مع خطة زيادة استثماراتها الرأسمالية تهدف "أدنوك" إلى إعادة توجيه أكثر من 160 مليار درهم /43.6 مليار دولار/ إلى الاقتصاد المحلي خلال الفترة بين 2022-2026 وذلك من خلال برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة للمساهمة في تحفيز النمو والتنوع الاقتصادي لدعم أهداف "مبادئ الخمسين"، التي ترسم خريطة طريق للنمو الاقتصادي المستدام للخمسين عامًا القادمة.

وحقق برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة نجاحا متواصلا من خلال إعادة توجيه 105 مليارات درهم /28.6 مليار دولار/ إلى الاقتصاد المحلي وتوفير أكثر من 3000 وظيفة للمواطنين من أصحاب المهارات والكفاءات في القطاع الخاص بما في ذلك أكثر من 1000 وظيفة خلال هذا العام وذلك منذ إطلاقه عام 2018.
وأعرب المجلس عن تقديره للنجاح الذي تحققه العقود الآجلة لخام مربان منذ بدء تداولها في "بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة"، مثنيًا على الإنجاز الذي حققته عقود مربان الآجلة مؤخرًا بتداول أكثر من مليار برميل من خام أبوظبي القياسي منخفض الكربون.

وبهذه المناسبة قال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة: "نثمن عاليًا توجيهات ودعم سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان فبفضل رؤية ودعم مجلس إدارة أدنوك حققت أدنوك أداءً تشغيليًا وماليًا قويًا وإنجازات استثنائية هذا العام..لقد وضعنا أساسًا متينًا يضمن استمرار أدنوك في القيام بدورها المحوري في تعزيز وزيادة القيمة لدولة الإمارات وضمان استدامتها على المدى الطويل من خلال الاستفادة من الفرص التي تتيحها مرحلة التحول في قطاع الطاقة، وستواصل أدنوك الاستفادة من الفرص التي يتيحها هذا التحول في المستقبل مع التركيز على تعزيز مكانتها ضمن منتجي النفط والغاز الأقل تكلفة في الإنتاج والأقل كثافة في انبعاثات الكربون في العالم".

وأضاف: "أن اعتماد مجلس إدارة أدنوك لخطة عمل الشركة وإستراتيجيتها المحدّثة خصوصًا في مجال الطاقة الجديدة، يمثل مرحلة مهمة في مسيرتنا المستمرة لتطوير نموذج أعمالنا لضمان مواكبة المستقبل..نحن نتقدم بخطى واثقة نحو تحقيق أهدافنا في زيادة سعتنا الإنتاجية، وتسريع وتيرة التنمية الصناعية في دولة الإمارات من خلال توسعة وتطوير أعمالنا في مجال التكرير والتصنيع والبتروكيماويات، وبناء قدراتنا التسويقية والتجارية وتعزيز مكانتنا في مجال انتاج الهيدروجين والطاقة النظيفة.

كذلك نعمل في الوقت ذاته على خلق المزيد من فرص الأعمال للقطاع الخاص في دولة الإمارات للاستفادة من فرص النمو والتطور التي توفرها خطط ومشاريع الشركة لتوسعة أعمالها في مختلف مجالات سلسلة القيمة، وخلق فرص عمل لمواطني الدولة من أصحاب المهارات والكفاءات تماشيًا مع توجيهات القيادة الرشيدة".

وقال : "إن التقدم الذي تحققه أدنوك يعود إلى توجيهات القيادة الرشيدة، ونثمّن عاليًا توجيهات ودعم كل من المجلس الأعلى للشؤون المالية والاقتصادية في إمارة أبوظبي، ومجلس إدارة أدنوك، واللجنة التنفيذية لمجلس إدارة أدنوك، وكذلك الجهود المخلصة لجميع أعضاء فريق العمل في أدنوك ومجموعة شركاتها".