الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حوادث وقضايا

بسبب صيانة «توك توك».. المشدد 15 سنة لسمكرى قتل سائقا فى السلام

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قضت محكمة جنايات القاهرة، بالسجن المشدد 15 سنة على سمكرى لاتهامه بقتل سائق «توك توك» بالسلام.
وكان قسم شرطة السلام تلقى بلاغا من الأهالى يفيد بنشوب مشاجرة بين سمكرى وسائق «توك توك»، أسفر عنها مقتل الأخير، وعلى الفور انتقل فريق من المباحث الجنائية والنيابة العامة لكشف ملابسات الحادث، والاستماع لأقوال شهود العيان، وما إن وصلت المباحث إلى موقع الجريمة حتى وجد المتهم مكبل الأيدى بعدما تمكن الأهالى من الإمساك به لحين وصول الشرطة.
وأحيل المتهم للنيابة العامة التى أمرت بتشريح الجثة وإعداد تقرير مفصل بالصفة التشريحية، ومباشرة التحقيق مع المتهم، الذى روى تفاصيل الواقعة منذ البداية.
قال المتهم فى تحقيقات النيابة إن تفاصيل الواقعة ترجع لمنتصف شهر مايو 2020، بمشاجرة بينه وبين سائق «توك توك»، بسب خلافات على باقى تصليح «توك توك»، وحدثت مشادات كلامية بينهما، حيث كان المجنى عليه فى زيارة للورشة التى يعمل بها المتهم لإجراء أعمال صيانة وإصلاحات بـالـ«توك توك» الخاص به، وحدث حوار بينهما وأصلح الـ«توك توك» وتبقى مبلغ 500 جنيه.

واتفق المجنى عليه مع المتهم على أن يسدد باقى متأخرات الإصلاح بعد أسبوع واحد من تسلم الـ«توك توك»، وبالفعل وافق المتهم إلى أن جاء موعد السداد وبدأ المجنى عليه فى المماطلة والتهرب من الدفع.
وأضاف المتهم أنه حينما شعر بمماطلة سائق الـ«توك توك» فى سداد المبلغ المستحق، ذهب إلى محل سكنه بمنطقة السلام، لمطالبته بالمبلغ المتأخر عليه، إلا أن المجنى عليه بادره بالسباب والشتائم، وهدده فى حال محاولته القدوم إلى منزله مرة أخرى فلن يكون له أى أموال لديه، الأمر الذى أثار غضب المتهم وعلى أثر ذلك نشبت بينهما مشادة كلامية تطورت للاشتباك بالأيدي، فقام المتهم بالإمساك بقطعة خشبية كانت ملقاة على الأرض وانهال بها على رأس المجنى عليه، الذى سقط على الأرض غارقًا فى دمائه ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصول سيارة الإسعاف لنقله إلى المستشفى.
وخلال تحقيقات النيابة العامة أكد المتهم، أنه لم يقصد قتل المجنى عليه، وأنه أصابه بالخطأ موضحًا حسن نيته، حيث حاول إسعاف المجنى عليه.
واستمعت النيابة العامة لأقوال عدد من شهود العيان من المتواجدين فى محل الواقعة الذين أكدوا أن الأمر بدأ بمشادة كلامية نتيجة مطالبة المتهم للمجنى عليه بسداد مبلغ مالى مستحق عليه، ثمن إصلاح مركبة «توك توك» التى كان يعمل عليها المجنى عليه، وتطور الأمر بينهما لتشابك بالأيدى نتج عنه مقتل المجنى عليه.
كمأ استمعت النيابة لأقوال عدد من العاملين بالورشة التى يعمل بها المتهم مؤكدين أن المجنى عليه قبل الواقعة بقرابة 10 أيام حضر إلى الورشة لتسلم «توك توك» الخاص به بعد انتهاء الإصلاحات به وكان من المفترض أن يسدد 500 جنيه باقى ثمن الإصلاحات، لكنه تحجج بضيق ذات اليد وطلب مهلة يومين، وبعد قرابة 3 أيام وقعت الجريمة.
وأمرت النيابة بإحالة المتهم لمحكمة الجنايات التى قضت بحكمها سالف الذكر.