السبت 04 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

تفاصيل مرافعة النيابة في قضية مقتل سائق توك توك على يد صديقه بالشرقية

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قدم المستشار أحمد مسلم، وكيل النائب العام بنيابة الحسينية، بمحافظة الشرقية، اليوم الأربعاء، مرافعته، أمام محكمة الجنايات بالزقازيق في الشرقية، برئاسة المستشار محمد على عبدالرحيم، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين على أحمد رجب، وحسام محمود معوض، وأمانة سر أحمد رمزى، ومحمد عبد الستار، فى محاكمة المتهمين الثلاثة بقتل سائق توك توك والتخلص من جثته بالشرقية، وسرقته بتدبير من صديقه المتهم الأول فى الواقعة.

وقال ممثل النيابة، إن آخر كلمات المجنى عليه لصديقه قبل إزهاق روحه "ليه كده يا حمادة فقال له نصيبك كده يا صاحبى"، وأردف أن المتهمين قاموا بتمثيل الجريمة بعد اعترافهم بارتكاب الواقعة.

تعود أحداث القضية رقم 13346 لسنة 2021 جنايات مركز شرطة الحسينية، ليوم 23 يناير الماضى، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بالعثور على جثة "إبراهيم ال ع ا" سائق توك توك، من ناحية "الشادر" بدائرة مركز الحسينية، مقتولًا بالقرب من مفارق "الخمسات" بقرية "بحر البقر" بدائرة المركز، وتبين العثور على الجثة بها كدمات وجروح في الوجه والرأس، وأن الجناة سرقوا مركبة المجني عليه ولاذوا بالفرار، فيما جرى نقل الجثة إلى مشرحة أحد المستشفيات والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة، والتي طلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

وتبين من التحريات التى قام بها الرائد محمود كمال، رئيس مباحث الحسينية، برئاسة العميد وليد عنتر، رئيس فرع البحث الجنائى لفرع الشرق، قيام  كل من " حمادة س ع " 22 عاما تاجر ملابس  مقيم القنطرة، و"السيد م أ" 33 عاما عامل فى مزرعة سمك مقيم بورسعيد، و"صبحى ع ع" 39 عاما تاجر طيور مقيم أبوكبير، بارتكاب الواقعة، واتفاق المتهمين الأول والثانى على سرقة إحدى الدراجات "توك توك" وقتل قائدها وبيعها واقتسام حصيلتها لمرورهما بضائقة مالية، فأوقع اختيارهما على المجنى عليه، كونه صديق للمتهم الأول ويسهل استدراجه نفاذا لتلك الجريمة، ويوم الواقعة هاتف المتهم الأول المجنى عليه طالبا منه إيصاله لمكان ما واستقلا التوك توك معه، وتقابل فى الطريق مع المتهم الثانى وقاما سويا بالتعدى علي المجنى عليه، بحجر وزجاجة ثم وصولا لبركة مياه راكدة أغرقا رأسه با للتحقق من إزهاق روحه  وما أن تأكدا من ذلك سرقا هاتفه و التوك توك قيادته وفرا هاربين وباعا للمتهم الثالث التوك توك، مقابل 4000 جنيه حال علم الأخير بكونه من متحصلات السرقة، وتم القبض على المتهمين بحوزتهم هاتف المجنى عليه وتم ضبط التوك توك بإرشدهما.

وعقب تقنين الإجراءات القانونية، قررت نيابة الحسينية، برئاسة محمد جاد، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار حلمى عطا الله، المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، إحالتهم محبوسين إلى محكمة جنايات الزقازيق.