الأربعاء 08 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

آراء حرة

مصر وقمة المناخ 2022

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعلنت الأمانة العامة لاتفاقية الأمم المتحدة الاطارية بشأن تغير المناخ اختيار مصر ممثلا عن قارة افريقيا لاستضافة فعاليات الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الاطراف فى الاتفاقية كوب 27 المتوقع انعقاده فى نوفمبر من العام المقبل 2022 بمدينة شرم الشيخ، ان فوز مصر بتنظيم مؤتمر الاطراف لاتفاقية الامم المتحدة الاطارية بشان تغير المناخ 2022 يعتبر نجاح جديد يؤكد ريادة مصر وتقدير عالمى لجهودها في استدامة المناخ، بعد اطلاع العالم على اطلاق الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050 على    و التى تهدف الى تحقيق نمو  cop 27هامش فعاليات مؤتمر المناخ بجلاسكو اقتصادى مستدام وبناء المرونة والقدرة على التكيف بالاضافة الى تحسين الحوكمة وادارة العمل فى مجال تغير المناخ وتحسين البنية التحتية لتمويل الأنشطة المناخية فضلا عن العمل على تعزيز البحث العلمى ونقل التكنولوجيا وادارة المعرفة والوعى لمكافحة تغير المناخ، كما تهتم الحكومة المصرية بملف التكيف مع التغيرات المناخية من خلال تنفيذ عدد من الانشطة والمشروعات لتدعيم بعض المناطق بالساحل الشمالي لحمايتها من النحر والتدهور واجراء بحوث على اصناف من المحاصيل تتحمل الملوحة والحرارة وظروف الجفاف كما قامت مصر بإعداد اول استراتيجية وطنية للتكيف مع المتغيرات المناخية.
ان دعم مختلف دول العالم لمصر وخاصة الوفود الافريقية لتنظيم مؤتمر المناخ في عام 2022يعتبر تاييد دولى ورسالة شكر لمصر علي جهودها في إيجاد حلول للتحديات المناخية التى يواجهها كوكب الارض، بالاضافة الى اهمية الرسالة التى اطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة قادة العالم فى الاول من نوفمبر بمؤتمر جلاسكو والتى شدد خلالها انه سيكون مؤتمرا افريقيا حقيقيا يهدف الى تحقيق تقدما في مجالات تمويل المناخ والتكيف والخسارة والاضرار لمواكبة التقدم الذى يامل، ان الدولة اولت اهتماما بالغا بتطوير مشروعات توليد الطاقة من مصادرها المتجددة والنظيفة سواء الطاقة الشمسية او طاقة الرياح او الطاقة الهيدرولوجية وكذلك الاهتمام بانشطة ترشيد وتحسين كفاءة الطاقة، كما اولت الدولة اهتماما بملف تمويل المناخ فقد بدات العديد من البنوك الوطنية في تخصيص مسار تمويلي للمشروعات ذات المردود البيئي كما أصدرت وزارة البيئة بالتعاون مع وزارة التخطيط معايير الاستدامة البيئية وتم اصدار السندات الخضراء بالتعاون مع وزارتى البيئة والمالية. 
من المتوقع ان تكون قمة المناخ 2022 اهم قمة عالمية بعد قمة باريس 2015 والتى انتهت بإعلان اتفاق باريس بالإضافة إلى ذلك تسعى مصر الي ايجاد طرق لتعزيز الحراك المناخى كما تدعو الى تحليل اعمق للمخاطر المستقبلية المرتبطة بتغير المناخ وتبنى مفهوم العمل الاستباقى لتحقيق الاستفادة القصوى من الموارد المتاحة للحد من تداعيات تغير المناخ.
ان اهمية المؤتمر فى استضافته ضمن فعاليته بالاضافة للمؤتمرات السابق ذكرها ويحضرها نحو عشرة الى عشرين الف مشارك يتضمن ايضا اجتماعات قمة رفيعة المستوى والتى يكون تمثيل الدول فيها على مستوى رئيس الدولة او رئيس الوزراء او الوزير المعنى بشئون البيئة وتغير المناخ بالدولة كما يشارك فيها الامين العام للامم المتحدة ورئيس الدولة المستضيقة للمؤتمر، بالتالى فهو حدث عالمى رفيع تسلط عليه الاضواء ويحظى بتغطية صحفية وإعلامية كبيرة من كافة وكالات الانباء العالمية، ان اختيار مصر لاستضافة الدورة القادمة من المؤتمر ياتى تقديرا من المجتمع الدولى للجهود التى تبذلها مصر فى كافة نواحى التنمية مع الحفاظ علي البيئة بالاضافة الي النشاط الذى تساهم فيه الدولة علي مستوى مشاركة المجتمع الدولي للتعاون من اجل الوصول لحل لقضية من اهم القضايا التى تهدد مستقبل البشرية على كوكب الارض وهي التغيرات المناخية.
ان مصر تستحق الفوز باستضافة المؤتمر خاصة بعد الجهود التى بذلتها وترسانة المشروعات التى تنفذها، ومن المتوقع ان تركز مصر خلال استضافتها للمؤتمر على توفير الدعم المادى اللازم للبلدان الافريقية خاصة والبلدان النامية عموما لمواجهة اثار تغير المناخ والتخفيف منها.