السبت 04 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الأخبار

الاتحاد الأوروبي يعيد 19 دولة للقائمة الحمراء بسبب تفشي كورونا

خريطة الوباء
خريطة الوباء
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

نصحت وكالة الصحة التابعة للاتحاد الأوروبي، بتوقف السفر إلى غالبية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، نظرًا لموجة أخرى من COVID-19، التي ضربت القارة العجوز.
ووفقًا لآخر تحديث للخرائط المنشورة لدعم توصية المجلس، أظهر المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (ECDC) أن معظم البلدان تواجه حالات الإصابة المتزايدة، لذلك، يُنصح الجميع، وخاصة المسافرين غير المحصنين وغير المعافين، بعدم القيام بأي رحلات غير ضرورية من وإلى المناطق التي تعد حاليًا جزءًا من القائمة الحمراء أو الحمراء الداكنة.
وضمت القائمة الحمراء الداكنة كلا من: آيسلندا، وأيرلندا، وبلجيكا، وهولندا، والتشيك، وسلوفينيا، والنمسا، وليختنشتاين، وكرواتيا، وسلوفاكيا، والمجر، وبلغاريا، واليونان، ولاتفيا، وإستونيا، وليتوانيا، ونصف ألمانيا، ونصف من رومانيا، ونصف النرويج.
وتم إجراء هذا التصنيف بعد أن حددت جميع هذه البلدان أكثر من 500 حالة إصابة بـ COVID-19 لكل 100000 نسمة خلال الأسبوعين الماضيين.
ووفقًا للأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية (WHO)، من بين جميع البلدان التي تندرج تحت القائمة الحمراء الداكنة، سجلت ألمانيا وهولندا والتشيك أعلى معدلات الإصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية.
وخلال هذه الفترة، سجلت ألمانيا 65371 حالة إصابة جديدة، وسجلت هولندا 20829 حالة، وتشيكيا سجلت 14119 حالة.
وتعليقًا على الوضع الوبائي الحالي، قال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لأوروبا، الدكتور هانز هنري ب.كلوج، إن أوروبا عادت إلى بؤرة الوباء، تمامًا مثل العام الماضي، موضحا: "وفقًا لتوقعات موثوقة، إذا بقينا على هذا المسار، فقد نشهد نصف مليون حالة وفاة أخرى من COVID-19 في أوروبا وآسيا الوسطى بحلول الأول من فبراير من العام المقبل - وستواجه 43 دولة في منطقتنا ضغطًا شديدًا إلى شديد.. أسرة المستشفيات في مرحلة ما خلال نفس الفترة".
بالإضافة إلى ذلك، أكد نفس الشيء أن هناك اتجاهات متزايدة في حالات الإصابة عبر جميع الأعمار والفئات، ومع ذلك، فقد لوحظت الزيادة السريعة في مجموعات السكان الأكبر سناً من أكثر الأمور إثارة للقلق.
وبصرف النظر عن البلدان المذكورة أعلاه، سجلت السويد وفنلندا وفرنسا وإيطاليا أيضًا معدلات إصابة متزايدة، ومع ذلك، لا يزال وضع COVID-19 في هذه البلدان قابلاً للإدارة مقارنةً بتلك الملوّنة باللون الأحمر الداكن.
وقال الاتحاد الأوروبي: "السفر من وإلى هذه البلدان ليس مثبطًا بشدة مثل السفر إلى البلدان المدرجة في القائمة الحمراء الداكنة، ومع ذلك، يُنصح الجميع بحمل الشهادات اللازمة وتوخي الحذر طوال الرحلة"
في المقابل، هناك منطقة واحدة فقط، وهي سردينيا الإيطالية، هي جزء من القائمة الخضراء، مما يعني أن هذه المنطقة هي حاليًا الوجهة الأكثر أمانًا للسفر إليها.