السبت 04 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

قصر محمد علي.. تحفة معمارية جاهزة للافتتاح

قصر محمد على باشا
قصر محمد على باشا بشبرا الخيمة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

بعد الانتهاء من ترميمه، أعلنت وزارة السياحة والآثار، رسميًا افتتاح قصر محمد على بشبرا للزيارة قريبًا.
القصر أنشأه الوالى محمد على باشا، بضاحية شبرا التى يُنسب تعميرها بشكل كبير فى عهده وتوالى هذا التعمير فى عصر أبنائه وأحفاده خلال عصر الملكية فى مصر، وكان القصر أحد مقرات الحكم لمصر ويقع على النيل فى موقع متميز لكنه أُهمل بشكل كبير حتى صار مهملا وملجأ للمتسولين إلى أن اتخذت وزارة الآثار القرار وبدأت أعمال الترميم به.
يقول أحمد عادل، باحث فى شئون الآثار: «نحن الآن فى انتظار افتتاح قصر محمد على الذى طال انتظاره كثيرًا حيث سيكون القصر إضافة قوية للمزارات الأثرية فى مدينة القاهرة خاصة التى تعود للأسرة المالكة (أسرة محمد على) وسيضع منطقة شبرا التراثية والتى تضم الكثير والكثير من تراث مصر تحت الأنظار فنأمل أن يتم ترميم باقى الآثار الإسلامية بشكل عام والاهتمام بآثار عصر الملكية بشكل خاص وإعادة النظر فى تراث شبرا العريق».

لماذا بنى محمد على باشا القصر؟

وأشار الباحث فى شئون الآثار إلى أن محمد على اختار مكانًا قصيًا ليبنى لنفسه قصرًا تهدأ فيه نفسه وكانت تلك بداية شبرا الخيمة كما تسمى اليوم ففى منتصف شهر ذى الحجة 1223 الموافق يناير 1809، أى قبل مذبحة القلعة، واختار موقعا على شاطئ النيل فى منطقة شبرا مساحته 50 فدانًا فى متسع من الأرض، يمتد إلى بركة الحاج، واستولى فيه على عدة قرى وإقطاعيات، وبدأ بناء قصره، وغرس فيه البساتين والأشجار، ولكن سقط سقف القصر بعد انتهاء بنائه فى مايو 1809 فأعيد بناؤه، وفى 1812 أنشا محمد على عددًا من السواقى لتوفير المياه للقصر والحدائق.
وتابع: «بنى القصر على مراحل استمرت نحو 13 عاما ابتداءً من عام 1808 حتى عام 1821 وقد أضيفت إليه سرايا الجبلايا عام 1836 وهو عبارة عن مساحة مستطيلة أبعادها 76.5 متر × 88.5 متر ويتكون من طابق واحد ويفتح بأواسط أضلاعه 4 أبواب محورية يتقدم كل باب سقيفة ويشغل كل ركن من البناء حجرة تبرز من الواجهة كأنها برج ويتوسط البناء حوض تتوسطه نافورة تنخفض عن أرضية البناء».

وأشرف على الإنشاء مشيد عمائره «ذو الفقار كتخدا»، وجاءت عمارة القصر على نمط جديد لم تعرفه مصر من قبل، وساعدت المساحة الشاسعة للموقع الجديد على اختيار طراز معمارى من تركيا، هو طراز قصور الحدائق والذى شاع فى تركيا على شواطئ البوسفور والدردنيل وبحر مرمرة، ويعتمد هذا التصميم فى جوهره على الحديقة الشاسعة المحاطة بسور ضخم تتخلله أبواب قليلة العدد، وتتناثر فى هذه الحديقة عدة مبان، كل منها يحمل صفات معمارية خاصة.
واختتم «عادل»: «اشتهر القصر باسم قصر الفسقية لوجود نافورة كبيرة به، وللوصول إلى القصر قام محمد على بالأمر بإنشاء شارع شبرا وفى عام 1847 كانت بداية شارع شبرا، وكان هدف محمد على أن يحول هذا الشارع إلى مكان للنزهة والترويح خارج عاصمته مصر، وحتى يتحقق ذلك جاء القرار بأن يكون الشارع أعرض شوارع مصر فى هذا العهد، وأكثرها استقامة».