الخميس 02 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حوادث وقضايا

الشيخ سليمان هاتك عرض الطفلة جنة بالدقهلية يلجأ للطعن بالنقض

المتهم
المتهم
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

في قضية شغلت الرأي العام خلال الفترة الماضية لما حملته أوراق القضية من واقع مؤلم سطرته النيابة العامة بصفحاتها من تحقيقات أكدت صحة ارتكاب الشيخ سليمان المقيم بإحدى قرى المنصورة بهتك عرض طفلة تبلغ من العمر 11 عاما للواقعة، فكان الدليل والبرهان قبل المتهم كاف لصدور حكم المؤبد من محكمة جنايات المنصورة ليتلقي المتهم الحكم مغشياً عليه بقفص الاتهام نتيجة صدمة الحكم الرادع جزاء عمله.
وعن الخطوات المستقبلية التي سوف تشهدها هذة القضية ، فليس هناك طريقة أخرى لحكم الموبد غير الطعن بالنقض أمام محكمة النقض والذي بوصول الطعن إليه يعني الفصل في القضية وإغلاقها تماماً كون محكمة النقض هي اخر إجراءات التقاضي التي كفلها القانون للمتهم للطعن علي أحكام محكمة الجنايات خلال 60 يوما من حكمها وإيداع المحكمة حيثياتها وأسباب حكمها وذلك لقيام دفاع المتهم بإيداع مذكرة الطعن مسبة  وفقا لما يراه .

وكانت قد قضت الدائرة  الخامسة بمحكمة جنايات المنصورة بمحافظة الدقهلية، أمس الإثنين بالسجن المؤبد للمتهم سليمان فايد إمام مسجد بقرية منشأة البدوي مركز طلخا بتهمة هتك عرض الطفلة جنه 11 عاما أثناء تحفيظها القرآن الكريم في بيته، بعد أن اتهمته النيابة العامة بهتك العرض بالقوة كونه القائم على تحفيظها القرآن الكريم، مستغلا سلطته عليها، وكون الطفلة يتيمة.
وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهم “سليمان ف. س”، 39 عاما، إمام وخطيب بقرية منشاة البدوي بمركز طلخا، لأنه في غضون شهر أغسطس عام 2021، بدائرة مركز طلخا - محافظة الدقهلية هتك عرض المجني عليها الطفلة “جنة ع”، لا يتجاوز عمرها 10 سنوات، وكونه من المتولين تربيتها وله سلطة عليها – بالقوة بأن استغل كونه القائم على تحفيظها القرآن الكريم وترددها عليه لكونه من رجال الدين والعلم بغية تربيتها وتعليمها.

واتهمت النيابة العامة المتهم، أنه أصر على إتيان الفاحشة كرها معها، عقب استدراجها لمخدعه حيلة بمفردها، مستغلا حداثة سنها وسلطته عليها، ولم يرقب فيها إلا ولا ذمة، ولم تأخذه شفقة ولا رحمة بها، فأتي فيها من الكبائر أجلها وأعظمها، وبدلا من صونها وحفظها قام بهتك عرضها، بأن أولج قضيبه في دبرها، فأحدث بها من الإصابات الظاهرية أشدها، والتي ورد بتقرير مصلحة الطب الشرعي وصفها، ومن الآلام النفسية ما لا يدرك مداها على النحو المبين بالتحقيقات.

ووجهت النيابة العامة للمتهم أنه ارتكب الجناية المعاقب عليها بالمادتين 268/1-2 ، من قانون العقوبات، والمادة 116 مكرر أ/1 من القانون رقم 12 لسنة 1996 المعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008 بشأن الطفل.
وترجع الواقعة عندما تقدمت والدة الطفلة المجني عليها ببلاغ إلى العقيد أحمد الجميلي، مأمور مركز شرطة طلخا ضد المتهم “سليمان ف. س.”، 39 عاما، إمام وخطيب بالأوقاف، بهتك عرض ابنتها “جنة.ع، 10 سنوات” حال قيامه بتحفيظ الطفلة القرآن الكريم داخل بيته
وبتقنين الإجراءات تمكنت قوة من ضباط مباحث مركز طلخا بقيادة الرائد حمدي الطنبولي، رئيس المباحث، ومعاونة النقيب أحمد محسن،من ضبطه وبمواجهة اعترف بارتكاب الواقعة.