الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ثقافة

الشوارع حواديت.. من هو عبد السلام عارف؟

عبد السلام عارف أول
عبد السلام عارف أول رئيس لجمهورية العراق
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تحمل أغلب الشوارع المصرية أسماء شخصيات تاريخية راحلة نشطت في عدد من مجالات الحياة المختلفة الثقافية والأدبية والروائية والشعرية والإعلامية والصحفية والرياضية والسياسية والعسكرية.

وكانت تلك الشخصيات ذات بصمة واضحة في تاريخ مصر سواء على الصعيد المحلي أو الدولي وتختلف جنسيات تلك الشخصيات منها المصري ومنها العربي ومنها من يحمل جنسيات عالمية آخرى، وخلال تلك السلسلة "الشوارع حواديث" نحاول أن نتعرف على شخصيات أسماء الشوارع المصرية ... ونبدأ الحلقة الأولى من حي الدقي وتحديدا شارع عبد السلام عارف.

أولا يجب أن نعرف أن الشارع تسمى أولا باسم شارع "البستان" ثم غيرت وزارة الثقافة في عصر الوزيرة الدكتورة إيناس عبد الدايم اسمه إلى شارع "عبد السلام عارف" تقديرا لتلك الشخصية العربية التاريخية العريقة.

ثانيا موقع شارع عبد السلام عارف يبدأ من سور قصر عابدين عند تلاقيه مع شارع عبدالعزيز ويستمر غربا إلى أن يصل إلى منطقة باب اللوق ثم يمتد ليصل إلى ميدان التحرير.

ثالثا من أهم معالم شارع عبد السلام عارف كلا من مقهى "زهرة البستان" والتي كتب عليها لافتة بخط بارز بجانب الاسم "ملتقى الأدباء والفنانين"، بالإضافة إلى وجود مكتبة الأديب كامل كيلاني، ونادي "الدبلوماسين" الذي يعتبر من أندية الصفوة في مصر، وعدد من محلات البراويز والحدايد.

رابعا عبد السلام عارف هو صاحب قرار الموافقة على التوقيع على اتفقاية الوحدة العربية مع كلا من مصر وسوريا سنة 1963 تلك الوحدة العربية الثلاثية التي استمرت لمدة 3 شهور فقط،

انضم عبد السلام عارف إلى حركة الضباط الأحرار العراقيين عام 1957، مؤديا دور رئيسي في التخطيط لثورة 14 يوليو 1958 ضد الحكم الملكي، والتقى جمال عبد الناصر في العاصمة السورية دمشق يوم 19 يوليو 1958 وعرض عليه الوحدة حتى لو أدى الأر لتنحية رئيس الوزراء وقتها عبد الكريم قاسم، إلا أن ناصر نصحه بالتريث.

نجح البعثيون في حركتهم الانقلابية ونصبوا عبد السلام عارف أول رئيس لجمهورية العراق يوم 8 فبراير 1963، واعدموا عبد الكريم قاسم يوم 9 فبراير عام 1963.

سعي عبد السلام عارف فور توليه رئاسة العراق إلى تحقيق حلمه بالوحدة العربية، وفعلا وقع اتفاقية الوحدة مع مصر وسوريا والعراق يوم 17 إبريل عام 1963، إلا أنها لم تستمر سوى 3 أشهر فقط من توقيعها، بسبب الخلافات بين جمال عبد الناصر وحافظ الأسد، مما دفع ناصر لاعلان الانسحاب من اتفاقية الوحدة الثلاثية المصرية العراقية السورية يوم ذكرى ثورة يوليو 1963.

يذكر أن عبد السلام عارف ولد يوم 21 مارس سنة 1921 وتوفى يوم 13 أبريل عام 1966 عن عمر 45 عاما إثر سقوط المروحية السوفيتية الصنع طراز "ميل موسكو" في ظروف غامضة، والتي استقلها خلال جولة تفقدية لمحافظات العراق لحل مشكلة المتسللين الإيرانيين.

02
02
01
01
مكتبة الأديب كامل كيلاني
مكتبة الأديب كامل كيلاني
77
77
03
03