الأربعاء 19 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اقتصاد

خبراء: 75 % من سكان العالم يعيشون فى المدن الذكية بحلول 2050

المدن الذكية
المدن الذكية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد خبراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن المدن الذكية أصبحت ضرورة أساسية من أساسيات الحياة، وليست مجرد رفاهية، مشيرين إلى أن إمكانية تطبيق نماذج المدن الذكية ليس فقط على مستوى المدن الجديدة رغم سهولة التطبيق بها، بل يمكن تطبيقها فى المدن القائمة والقديمة أيضًا.

من جانبه قال محمد سامح، رئيس قطاع الابتكار ونمو الأعمال بشركة بنية، مدير الجلسة، إن عوائد المدن الذكية لا حصر لها فى تحقيق الشمول الاجتماعى والعوائد والاستثمارات والاستدامة، مشيرًا إلى أن الإنترنت كان فى السابق شيئًا واحدًا، ولكن حاليًا أصبح مفهوم الإنترنت فى كل شيء، وهذا التحول الكبير يوفر تجميع البيانات، ثم تحليلها، وبالتالى اتخاذ القرارات فى أى قطاع أعمال على سبيل المثال قطاع البترول.

وأضاف أنه من المتوقع مضاعفة حجم الداتا ١٠ مرات بعد إطلاق شبكات الجيل الخامس.

وأشار إلى تجربة الصين فى تطبيق “wechat”، الذى يتم استخدامه فى كل المدفوعات هناك،  وهو نموذج متميز يسهل  على المواطن شراء أى شيء عن طريق هذا التطبيق عن طريق منظومة واحدة فقط.

وقال محمد خليل، رئيس قطاع التكنولوجيا بشركة العاصمة الإدارية، إن المدن الذكية أصبحت خدمات أساسية عن طريق تطبيقات الموبايل فى المدن والمدفوعات والتأمين وغيرها، مشيرًا إلى أن المدن القائمة تتجه نحو نماذج المدن الذكية، وهو ما تستثمر فيه الحكومات حاليًا، لافتًا إلى أن فى عام ٢٠٥٠ سيكون أكثر من ٧٥٪ من سكان العالم فى المدن الذكية بحسب الدراسات الراهنة.

وأضاف خليل أنه سيتم إطلاق شركة لإدارة خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى جميع خدمات العاصمة الإدارية، مشيرًا إلى أنه حاليًا فى مرحلة الاختيار بين تحالفات تضم شركات مصرية وعالمي، وسيتم الإعلان عن التحالف الفائز مطلع ٢٠٢٢.

وأوضح أن هذه الشركة ستكون مسئولة عن متابعة الصيانة والأعمال الخاصة بخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرًا إلى أنه جار دراسة العروض المقدمة من جانب التحالفات المتقدمة.

وقال جورج خياط، الرئيس التنفيذى لشركة “إنترأكتيفو”، إن استخدام الذكاء الاصطناعى وتحليل البيانات يكون حسب احتياجات المواطنين فى أى مكان، مشيرًا إلى أن طرق تجميع البيانات عن طريق إنترنت الأشياء تتيح الاتصال بكل شيء، لتوفير معلومات، مؤكدًا أنه يجب دخول هذه المعلومات على منصة لتحليلها، وبالتالى اتخاذ القرار، وإتاحة الخدمات، ولا يمكن الاستغناء عن أى عنصر من هذه العناصر المشار إليها لتنفيذ مفهوم المدن الذكية.

وأضاف خياط على سبيل المثال سيارات الكهرباء يتم تصنعها فى مكان وصناعة الشاحن الخاصة بها فى مكان آخر، والمستخدم فى مكان ثالث، مشيرًا إلى أنه عن طريق الإنترنت يمكن الاتصال بين كل عناصر هذه المنظومة.

وقال عصام الدالي، رئيس قطاع علاقات التجار والمدفوعات الإلكترونية لمنطقة شمال أفريقيا والمشرق العربى وباكستان بشركة “فيزا”، إن الناتج القومى للمدن الذكية يعود بنتائج كبيرة فى العائدات والاستثمارات وتوفير فرص العمل وخاصة فى ظل التحول الرقمى والشمول المالي، الذى يحدث فى مصر حاليًا.

وأضاف الدالى أن هناك تغييرا فى فكر استخدام المدفوعات الإلكترونية الذى أصبح ليس مجرد وسيلة فقط للدفع أو التحصيل، ولكن توفير كل ما يحتاجه العميل من خلال منظومة واحدة، مشيرًا إلى أن “فيزا” تعمل فى نحو ٧٠٠ مشروع فى مصر ودول المنطقة.