الإثنين 15 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

حوادث وقضايا

حكاية تعذيب طفلة حتى الموت على يد زوج والدتها بكرداسة.. التفاصيل الكاملة

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

زوج الأم شيطان داخل المنزل.. لم يتحمل جسد الطفلة «حبيبة» النحيل وصلات التعذيب اليومية التي تتلقاها علي يد زوج والدتها المدعو "كمال" على مرأى ومسمع من الأم داخل منزلهم الكائن بمنطقة كرداسة شمال محافظة الجيزة، حتي فاضت روحها البريئة إلي خالقها خلال حفلة تعذيب استمرت حوالي 6 ساعات بدون سبب معلوم، سوى رؤية ذلك الزوج أن تلك الطفلة ليست ابنته ولا حاجة له في تربية ابنة آخر والإنفاق عليها، لتترك له الحياة التي سلبت منها طفولتها منذ انفصال والديها وزواج والدتها من ذلك الوحش الذي كان يشبع جسدها الضعيف بوصلات الضرب المبرح بالعصا والأسلاك الكهربائية.

جثة بريئة وسط كوم خشب

لحظات رعب وفزع عاشها أهالي قرية المعتمدية التابعة لمركز شرطة كرداسة صباح يوم السادس من شهر نوفمبر الجاري، عند العثور علي جثة طفلة بها آثار تعذيب وملقاة وسط كوم خشب أمام “مغلق أخشاب” بالقرب من الطريق الدائري بالمنطقة، لم ينتظر الأهالي طويلاً وأسرعوا إلى إبلاغ ضباط مباحث مركز شرطة كرداسة الذين حضروا على الفور للوقوف علي ملابسات وتفاصيل الواقعة.

فريق بحث وانتشار أمن لجمع المعلومات

 تفاصيل تلك الواقعة كما دونتها سجلات ضباط مباحث مركز شرطة كرداسة بمديرية أمن الجيزة، بتلقي الرائد معتصم رزق رئيس وحدة المباحث إشارة من غرفة عمليات النجدة مفادها تلقيها بلاغاً من الأهالي بالعثور على جثة طفلة ملقاة وسط كوم خشب بالقرب من الطريق الدائري بقرية المعتمدية بدائرة المركز، وعلي الفور انتقلت الأجهزة الأمنية وبالفحص تبين العثور على جثة طفلة في عامها الخامس بها آثار تعذيب وملقاة وسط كوم خشب أمام مغلق أخشاب بالمنطقة المشار إليها، وتم فرض كردون أمني بمحيط العثور على الجثة، وبإبلاغ اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة  كلف بسرعة تشكيل فريق بحث لكشف غموض وملابسات الواقعة والذي بدأ فوراً في سؤال الأهالي وقاطني المنطقة لسرعة التعرف علي هوية الطفلة ، وبدأت القوات كلا في طريقه وسط ربط الفريق بالأجهزة والمتابعات اللحظية للتوصل إلي جديد في الواقعة.

 

4 أيام من البحث والكاميرات تحل اللغز

عكفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة خلال 4 ايام من العمل المتواصل على قدم وساق لسرعة كشف ملابسات وتفاصيل الجريمة حتي أوضحت أحدي كاميرات المراقبة وقوف توك توك وترجل شخصين قاما بإلقاء الطفلة ولاذوا بالفرار، تتبعت القوات خط سير الجناة حتي تم التوصل إلي هوية الطفلة وتبين أنها تدعي "حبيبة" 5 سنوات، وبتقنين الفحص أن وراء ارتكاب الجريمة زوج والدة الطفلة  يدعي "كمال" بالاشتراك مع والدتها "رباب" وشقيق المتهم الرئيسي ويدعي "محمد".

 

مأمورية أمنية تضبط الجناة

عقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن مسبق من النيابة العامة داهمت قوات الأمن منزل المتهمين وتمكنت من ضبط الجناة الثلاثة واقتيادهم الي ديوان المركز، وبمواجهة المتهم الرئيسي أقر بارتكابه الواقعة علي النحو المشار إليه لعدم رغبته في تربية ابنة غيره والإنفاق عليها وأنها “عالة عليه” على حد قوله، وأنه تعدى على الطفلة ضربا حتي لفظت أنفاسها الأخيرة خلال ذلك فاستعان بوالدتها واتصل بشقيقه الذي حضر علي الفور واستقلوا دراجة نارية “توك توك” وتخلصوا من الجثة محل العثور عليها.

وبالعرض علي اللواء رجب عبدالعال مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة أحال الواقعة إلي النيابة العامة بشمال الجيزة لمباشرة التحقيقات وصرحت بدفن الجثة عقب بيان الصفة التشريحية لها وبيان سبب الوفاة وما بها من إصابات، كما أمرت النيابة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات وطلبت تحريات المباحث التكميلية حول الواقعة.