الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

اقتصاد

محمد بن راشد: «التجارة الذكية» من أعمدة اقتصاد الإمارات

محمد بن راشد في جناح
محمد بن راشد في جناح دي بي زرلد
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن التجارة الذكية أحد أعمدة اقتصاد دولة الإمارات وقد أثبتت فيه تفوقاً عالمياً ونسعى إلى ترسيخه والارتقاء به، ولدي دولة الإمارات من المقومات ما يعزز موقعنا كمركز رئيسي لحركة التجارة العالمية من بنية تحتية متطورة وخدمات لوجستية توظف أفضل الحلول التكنولوجية وشراكات قوية مع مختلف دول العالم والعمل لا يتوقف لرفع كفاءة قطاعنا التجاري بما يلبي تطلعات شركائنا ويخدم مصالحنا المشتركة.

وقال بيان عن إكسبو، إن الشيخ محمد بن راشد جاء أجرى زيارة  إلى إكسبو 2020 دبي، في إطار المتابعة المستمرة للحدث العالمي وما يضمه من ابتكارات تقدمها 192 دولة، وشملت الزيارة تفقُّد جناح "دي بي ورلد" (موانئ دبي العالمية) المُقام في منطقة "الفرسان".

وقال الشيخ محمد بن راشد، إن الدور الفاعل الذي تسهم به دولة الإمارات في حركة الاقتصاد العالمي وضمن قطاعات حيوية أهمها القطاع التجاري، يشهد تطوراً مستمراً في ظل تنامي قدرة المؤسسات والشركات الوطنية مع توسع أنشطتها خارجياً محققة نجاحات تخدم في تمديد نطاقات شراكة الإمارات مع مختلف دول العالم، وتصل بها إلى آفاق اقتصادية أرحب تدعم مسيرة التطوير الشاملة في الدولة. 

وأطلع على الأساليب التي توظف بها المجموعة الخدمات اللوجستية الذكية المعتمدة على البيانات، وتقنيات النقل المستقبلية، في تسريع حركة البضائع، وهو ما يتفق مع المحاور الثلاثة التي يركز عليها معرض إكسبو 2020 دبي وهي: الفرص والتنقل والاستدامة، كما تابع شرحاً حول مختلف مراحل عمليات الشحن في المجموعة من موانئ وخدمات ملاحية ومجمعات صناعية وحلول تكنولوجية يتم تصميمها بما يتوافق مع متطلبات العملاء، حيث تباشر أنشطتها من خلال شبكة ضخمة تضم 190 وحدة تجارية موزعة على 68 دولة.

وتابع الشيخ محمد بن راشد مكونات جناح "دي بي ورلد" المكون من خمسة طوابق متضمناً أربعة مناطق للعرض، حيث تركز منطقة "الاتصال" على قدرات المجموعة على الربط التجاري واللوجستي عالميًا بالاعتماد على التقنيات الرقمية، ومنطقة "التنقل" والتي تتيح للزوار المشاركة في عملية تتبع حركة البضائع بأسلوب ذكي، ثم منطقة "الفرص" التي تبرز تمكين الأفراد، ومنطقة "الاستدامة" والتي تعرض جهود المجموعة في خفض الانبعاثات الكربونية ومكافحة تلوث البيئة. 

وأطلع على العديد من مبادرات المجموعة التي استثمرت حوالي 4 مليارات دولار في أربع سنوات في مجال التكنولوجيا الرقمية، كما شاهد أحدث الابتكارات التي تتبناها المجموعة بما في ذلك تقنية (هايبرلوب) عالية السرعة ونظيرتها اللوجستية (كارجو سبيد) وهي التقنيات التي تضمن التوصيل السريع والمستدام والفعال للبضائع المنقولة على منصات، كما اطلع سموه على تقنية نظام التخزين الذكي للحاويات (بوكس باي).