الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

الأخبار

ندوة بمركز الباجور لنشر فكر التحول الرى الحديث بدلا من الغمر

ندوة بشأن تنفيذ مشروع
ندوة بشأن تنفيذ مشروع تأهيل المساقي والري الحديث بالمنوفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

 نظمت الإدارة المركزية للموارد المائية والري بالمنوفية بالتعاون مع الإدارة العامة للتوجيه المائي بوسط لدلتا والإدارة العامة لري المنوفية  ندوة بمركز الباجور بمحافظة المنوفية عن تأهيل المساقى ونشر فكر التحول من الرى بالغمر الى الرى الحديث ،وذلك فى إطار خطة وزارة الموارد المائية والرى الرامية للحفاظ على المياه وترشيد إستخدامها .

 وفي ضوء توجيهات الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري بعقد سلسلة من المؤتمرات المشتركة بين وزارتى الرى والزراعة والبنك الزراعى بشأن تأهيل المساقي والتحول من الري بالغمر الى الري الحديث.

جاء ذلك بحضور المهندس/ عبد اللطيف خالد مستشار الوزارة لمتابعه مشروعات الري الحديث ، والمهندس/ علاء سعود رئيس الادارة المركزية للموارد المائية والري بالمنوفية ، والمهندس/ محمد التركاوي وكيل وزاره الزراعه بالمنوفية ، والمهندس/ السيد عبد العال رئيس مدينة الباجور نائباً عن محافظ المنوفية ، والسيد/ فوزى فاضل نقيب الفلاحين بالمنوفية ، والمهندس/ محمد بكر مدير عام التوجيه المائى بوسط الدلتا ، والمهندسة/ داليا الجزار مدير عام ري المنوفية ، والمهندس/ محمد الشاذلي مدير البنك الزراعى ، وأعضاء فريق التوجيه المائي بهندسه ري الباجور وأعضاء الجمعيات الزراعية والروابط ، وبرعاية المستشار/ محمود منصور عضو مجلس الشيوخ.
وقال الدكتور عبد العاطى، فى تصريحات سابقة، أن المشروع القومي للتحول لنظم الرى الحديث وتأهيل المساقى ، يستهدف تحويل زمام ٣.٧٠ مليون فدان من الأراضي القديمة من الري بالغمر لنظم الري الحديث خلال ٣ سنوات ، وذلك في إطار رؤية وزارة الموارد المائية والرى بتحقيق عملية تطوير شاملة للمنظومة المائية سواء على مستوى شبكة المجارى المائية أو على المستوى الحقلى من خلال تأهيل الترع والمساقى بالتزامن مع تنفيذ أنظمة الرى الحديث وإستخدام تطبيقات الرى الذكى في الأراضى الزراعية ، بهدف ترشيد إستخدام المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه.
وأضاف الدكتور عبد العاطى أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين كل من وزارات الري والزراعة والمالية والبنك الأهلي المصري والبنك الزراعي المصري بهدف تحقيق التعاون المشترك لتنفيذ خطة طموحة لتحقيق التنمية المستدامة لمشروعات التنمية الزراعية ، من خلال توفير الدعم الفني والمالي اللازم لتحديث منظومة الري الخاصة من خلال تأهيل المساقي وإستخدام نظم الري الحديث.
وخلال الندوة .. قام ممثلى وزارتي الري والزراعة بعرض التحديات التى تواجه قطاع المياه فى مصر ، وعرض السياسة المائية التي وضعتها الدولة لمجابهة تلك التحديات من خلال نهج يتبنى تنفيذ العديد من المشروعات القومية على نطاق واسع وبمعدلات غير مسبوقة والتي تهدف لحسن استغلال الموارد المائية والحفاظ عليها وتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعى لكافة المزارعين.

 كما تم خلال المؤتمر عرض بعض الممارسات المميزة والتجارب الرائدة لعدد من المزارعين الذين حولوا الري بأراضيهم لنظم الري الحديث وما نتج عن ذلك من ترشيد في استخدام المياه وزيادة الانتاجية وتوفير تكاليف الاسمدة والعمالة والطاقة ، وقامت الادارة المركزية للتوجيه المائي بعرض الملامح الرئيسية لبرنامج وخطة العمل للبدء الفوري في تفعيل القرار الوزاري المشترك بين وزارتى الرى والزراعة ، وتشجيع المزارعين على تنفيذ منظومة الرى الحديث وتأهيل المساقي وذلك من خلال تفعيل دور الجمعيات الزراعية وروابط مستخدمي المياه. 
وإختتمت فعاليات الندوة بالاتفاق على قيام الجمعيات الزراعية بتجميع موافقة جميع المزارعين فى زمامها على تأهيل المساقى وتنفيذ الرى الحديث ، وتوفير كافة البيانات والمعلومات اللازمة على مستوى المحافظة من زمامات وأطوال المساقي وأسماء المنتفعين الحائزين للاراضي الواقعة بزمام الترعة ومساقيها ، وعقد اجتماعات اسبوعية للروابط والجمعيات الزراعية على مستوى كل هندسة وإعداد كافة المستندات اللازمة للتمويل والبدء في تنفيذ تأهيل المساقي والري الحديث بمشاركة البنوك والشركات المعنية بالتنفيذ.