الإثنين 06 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

إقبال كثيف لمواطني المنيا على جلسات المشاركة المجتمعية للمشروعات

جلسات المشاركة المجتمعية
جلسات المشاركة المجتمعية بالمنيا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شهدت جلسات المشاركة المجتمعية التى تقيمها محافظة المنيا فى جميع المراكز، إقبالا غير مسبوق من المواطنين من أجل المشاركة فى مناقشة مقترحات المشروعات التى سيتم إدراجها فى الخطة الاستثمارية للمحافظة للعام المالى 2022/2023 ومتوسطة الأجل 2022/2025 .

جاء ذلك فى إطار برنامج التنمية المحلية، حيث شهد مركز ملوى اليوم إقبالا كثيفا من المواطنين فى الجلسة النقاشية التى حضرها محافظ المنيا اللواء اسامة القاضى يرافقه نائبة الدكتور محمد أبوزيد، بقاعة الوحدة المحلية، والتى تستهدف مناقشة مقترحات المواطنين للمشروعات التى سيتم إدراجها فى الخطة الاستثمارية للمحافظة للعام المالى 2022/2023 ومتوسطة الأجل 2022/2025 وذلك فى إطار برنامج التنمية المحلية.

جاء ذلك بحضور، اللواء أ.ح أحمد السايس رئيس مركز ملوى، وعدد من وكلاء الوزارات، ونواب البرلمان، والجهات المعنية.

وعبر المحافظ، عن سعادته بحضور ممثلين عن المجتمع المحلى بالمحافظة للمشاركة في وضع المقترحات للمشروعات التى سيتم إدراجها فى الخطة الاستثمارية للمحافظة، مشيراً إلى أن ذلك يأتي في إطار نمط ومنهجية عمل المحافظة التي تعتمد على إشراك المواطنين في كافة القرارات والمشروعات التي يتم تنفيذها على أرض المنيا، خاصة في ظل الاهتمام البالغ وغير المسبوق من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بصعيد مصر وحرصه الدائم على إحداث تنمية حقيقية.

كما أدار المحافظ نقاشا مع المواطنين للاستماع إلى مقترحاتهم للمشروعات التى سيتم إدراجها فى الخطة الاستثمارية للمحافظة للعام المالى 2022/2023 ومتوسطة الأجل 2022/2025، ودعا المحافظ المواطنين لزيارة المشروعات التي تتم بمركز ملوى على أرض الواقع .

وقال المحافظ، إن الدولة المصرية، تتعامل بشفافية مع المشروعات التى تقام بجميع مراكز المحافظة، وذلك يتماشى مع نمط ومنهجية عمل المحافظة التي تعتمد على إشراك المواطنين في كافة القرارات والمشروعات التي يتم تنفيذها على أرض المنيا، خاصة في ظل الاهتمام البالغ وغير المسبوق من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بصعيد مصر وحرصه الدائم على إحداث تنمية حقيقية، ومن هذا المنطلق يتم عقد جلسات الحوار المجتمعى مع المواطنين، لإشراكهم في الخطة الاستثمارية وليكونوا رقباء على المشروعات بكافة مجالاتها.

أوضح المحافظ، أن الحكومة المصرية دشنت برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر وهو برنامج حكومي ممول من الحكومة المصرية وجزئيا من البنك الدولى ويستهدف تعزيز التنمية الشاملة والمتكاملة بالصعيد وخلق فرص عمل محلية ومستدامة ودعم التنافسية وتنمية الاقتصاد المحلى وتحسين جودة الخدمات المحلية وتطوير مجالات ونظم الإدارة المحلية حيث شملت المرحلة الأولى محافظتى سوهاج وقنا، والمرحلة الثانية ستضم المنيا وأسيوط بداية من العام الحالي 2021 / 2022 .

وأضاف المحافظ، أنه تم إطلاق المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري ضمن المبادرة الرئاسية ( حياة كريمة ) وهو المشروع الأكبر والأعلى تكلفة على مستوى الدولة ، والذي يستهدف تغيير وتحسين حياة المصريين للأفضل ، والتخفيف عن كاهل أهالينا في الريف ولا سيما في محافظات الصعيد التي تحظى باهتمام كبير، حيث كان نصيب محافظة المنيا، تنفيذ  1800 مشروع خدمي، لتطوير  5 مراكز بمحافظة المنيا وهم ( العدوة - مغاغة - أبوقرقاص - ملوى - ديرمواس ) بإجمالي 32  وحدة محلية قروية تضم  192 قرية و 757 تابع.

واكد محافظ المنيا ، أن الخطة الاستثمارية للمحافظة التي بصدد الاستماع إلى مقترحات المواطنين تتمركز في مشروعات الإدارة المحلية وهي قطاعات ( الكهرباء – الكبارى – الرصف – تدعيم الوحدات المحلية – الأمن والإطفاء – تحسين البيئة ) ، ومشروعات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر في قطاعات ( التكتلات الاقتصادية – أسواق – مواقف – تطوير المناطق الصناعية  )، ومشروعات حياة كريمة ( البنية التحتية والمرافق – الصحة – التعليم – الشباب والرياضة ).

وتم عرض تقديمى لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر حيث تناول لمحة عامة عن البرنامج والأهداف والمكونات والإطار العام، والممارسات المثلى للبرنامج وآليات تعميمها على المستوى المركزى والمحلى، بالإضافة إلى الآليات المؤسسية للمشاركة المجتمعية وتطبيق الاعتبارات الاجتماعية في البرنامج .

وطالب المحافظ المواطنين، بوضع المقترحات للمشروعات بناءا على وجهة نظرهم وما يرونه في قراهم، خاصة وأن الدولة جادة في تنفيذ المشروعات وتعمل بكل جد على تحسين البنية الأساسية والخدمات العامة مع العمل بشكل متوازى في التطوير المؤسسى، مشيراً إلى أن المواطنين رقباء على العمل في جميع المشروعات .