الخميس 27 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

السياحة المصرية على الطريق الصحيح.. غنيم: توقعات بوصول نسبة السياح إلى 60% من الأعداد قبل كورونا.. وحلقة: كل هذا بفضل إجراءات الحكومة الاحترازية الكبيرة

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

خلال الأسبوع الماضي، أشارت التقارير إلى تنافس كبرى شركات إدارة الفنادق والمُنتجعات السياحية العالمية على استئناف نشاطها والعودة مجددًا لمصر بعد فترة انقطاع وتجميد الأعمال لمدة اقتربت من العامين بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا والخسائر المتراكمة التي لحقت بها. 

وأكد مستثمرو وخبراء السياحة أن حالة الاستقرار التي تسود البلاد والمترتب عليها الغاء مد حالة الطوارئ بالبلاد قبل ايام، مؤكدين انها دافع لهذه الشركات العالمية للعودة مجددا لمصر، ويتسابق منظمو الرحلات الأجانب حاليا على إبرام تعاقدات جديدة مع شركات السياحة والفنادق المصرية بعد أن شهدت الحركة السياحية الوافدة لمصر زيادة كبيرة في الأعداد من مختلف المقاصد السياحية المصرية.

يأتي ذلك في الوقت الذي رفعت فيه الحكومة نسبة العمل بالفنادق إلى نسبة 100%، بدلاً من 70%، وبحسب عبد الفتاح العاصي مساعد وزير السياحة، فإن الحكومة سمحت للفنادق بالعمل بكامل طاقتها الاستيعابية مع إلزامها بإتباع إجراءات احترازية مشددة للوقاية من فيروس كورونا. 

وقال علي غنيم عضو مجلس الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن الموسم الشتوي الحالي سيكون كبيرًا ومن المتوقع أن تصل نسبة إشغالات الفنادق في قرابة 70% أو أقل من هذا بقليل، مشيرًا إلى أن التخوف فقط من الموجة الرابعة من كورونا أو حدوث موجات أخرى قد تقف عقبة أمام تطور أعداد السياح القادمين إلى مصر.

وأضاف للبوابة نيوز، أن مصر تتبع البروتوكول الخاص بالإجراءات الاحترازية بشكل كبير جدًا، ما ساهم في وجود مصر ضمن قائمة الوجهات السياحية الآمنة، لافتًا إلى أن هناك دعاية كبيرة وجيدة جدًا تقوم بها وزارة السياحة والآثار. 

وأشار غنيم إلى أنه من غير المقبول أن تكون مصر هي أرخص دولة على مستوى العالم في تقديم الخدمات السياحية، قياسًا بما تحتويه من شواطئ وآثار ومنتجعات على أعلى مستوى، موضحًا أن التوقعات بأعداد السياح خلال الموسم الشتوي الحالي جيدة ويجب التشديد على الإجراءات الاحترازية. 

حلقة

وعلق باسم حلقة، نقيب السياحيين والمستشار السياحي، بأن هذا يرجع إلى إجراءات الحكومة الاحترازية الشديدة تجاه فيروس كورونا، والتي طبقتها بحذافيرها في الفنادق والقرى السياحية، مشيرًا إلى أن الحكومة شددت على هذه الإجراءات مما أكسبها سمعة عالمية طيبة.

وأضاف للبوابة نيوز، أن ذلك ساعد مصر على عبور تحور سلالات فيروس كورونا خلال العاملين الماضي والجاري، وعبور الموجات المتتالية من فيروس كورونا، موضحًا أن مصر بدأت تشهد عودة طيبة لأعداد كبيرة من السياح.

وأشار إلى عودة السياحة الروسية، والسياحة البريطانية وكل هذه تُبشر بأن الموسم الشتوي سيكون كبيرًا، مدللاً على ذلك برفع الحكومة نسبة الإشغال السياحي من 70% إلى 100%، إضافة إلى أن منظمة السياحة العالمية وضعت مصر ضمن قائمة أمن 20 دولة سياحية على مستوى العالم. 

وتابع نقيب السياحيين، أنه إضافة لكل هذا التوسع في إنشاء المتاحف والمطارات الجديدة مثل سفنكس ومطار العاصمة الإدارية وغيرها، وحل مشاكل معظم العقبات التي تقف أمام الفنادق، وأن كل هذه تعدّ محفزات للقطاع السياحي، وهذا يصب على زيادة الاستثمار في هذا المجال. 

وتوقع حلقة، أن عدد السياح خلال الموسم الشتوي سيكون في حدود نسبة تزيد عن 60% من الأعداد التي وصلت مصر خلال العام 2019 قبل جائحة كورونا، لافتًا إلى أنه في كل الأحوال السياح على الطريق الصحيح. 

عبد المنعم

كما قال سامح عبد المنعم، الخبير السياحي، إن هناك عددًا كبيرًا من شركات الإدارة العالمية المتخصصة في إدارة الفنادق والمنتجعات السياحية بدأت تعود وبقوة للعمل في المدن السياحية المصرية خاصة مدينتي شرم الشيخ والغردقة.

وأضاف، أن عودة شركات إدارة الفنادق العالمية لإدارة الفنادق بمصر مجددا للعمل في مصر وضخ استثمارات جديدة بعد ما يقرب من عامين من تجميد أعمالها لبعض الوقت بسبب تداعيات جائحة كورونا والخسائر المتراكمة التي لحقت بها سيكون له تأثيراته الايجابية على حركة السياحة الوافدة لمصر خلال الموسم الشتوي الحالي. 

وأشار إلى أن السبب وراء زيادة استثمارات هذه الشركات بالسوق المصرية هو ارتفاع الحركة السياحية الوافدة لمصر خلال الفترة الحالية، وكذا زيادة حجم الطلب على مصر خاصة مدن شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم.