الإثنين 27 يونيو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

رئيس أزهر مطروح يشارك فعاليات ختام برنامج أهل مصر لأبناء المناطق الحدودية

الشيخ عبد العظيم
الشيخ عبد العظيم سالم
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شارك الشيخ عبد العظيم سالم، رئيس الإدارة المركزية لمنطقة مطروح الأزهرية فعاليات ختام برنامج شباب المحافظات الحدودية (أهل مصر) الذي تنظمه وزارة الشباب والرياضة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك بحضور محافظ مطروح اللواء خالد شعيب والدكتوره دينا عثمان نائب محافظ مطروح، واللواء أشرف إبراهيم، السكرتير العام، والنائب جمال الشورى والنائبة سحر عيد، والشيخ صلاح جبر، رئيس مجلس عمد ومشايخ مطروح، والأستاذ أحمد سامي السهم، منسق عام برنامج (أهل مصر) بوزارة الشباب والرياضة والأستاذ خالد عبد الحميد، مدير عام الشباب والرياضة، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي بمطروح، ورؤساء الأجهزة التنفيذية بمطروح، وشباب برنامج محافظات مصر الحدودية (أهل مصر) من كل من: أسوان، والوادي الجديد، والبحر الأحمر، وشمال وجنوب سيناء، ومطروح. 

وقام محافظ مطروح بالترحيب بشباب المحافظات الحدودية على أرض محافظة مطروح ضمن برنامج شباب المحافظات الحدودية (أهل مصر) والذي يهدف إلى توعية وتعريف الشباب ببلدهم، والحفاظ على الهوية المصرية، وإثراء معلوماتهم؛ لغرس روح الانتماء والولاء لوطنهم مصر، مع العمل على تطوير مهاراتهم والتأكيد على دورهم الوطني المهم وتجسيدًا لاهتمام القيادة السياسية بهم، مع ما يبذل عبر سنوات طويلة من كفاح مشرف بالتعاون مع قواتنا المسلحة الباسلة ورجال الشرطة الأبطال في حفظ أمن الوطن، خاصة في ظل أوقات عصيبة مرت علينا جميعًا بل ومشاركة جهود الدولة في البناء والتنمية التى تنفذ حاليًا بربوع الوطن كافة. 

ووجه محافظ مطروح الشكر والتقدير لوزارة الشباب والرياضة، وعلى رأسها الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة على الحرص على تنفيذ معسكر للمحافظات الحدودية على أرض محافظة مطروح، مع التأكيد على تقديم المحافظة كل الدعم والتيسيرات؛ لمساندة وتعزيز الدور الثقافي والأمني لكونه أهم أولويات الحفاظ على تراب الوطن وهو مسئوليتنا جميعًا. 

ومن جانبه أعرب رئيس منطقة مطروح الأزهرية عن سعادته لمشاركته فعاليات تلك المبادرة الوطنية التي من شأنها رفع المعاناة عن شبابنا وإزالة الآثار السلبية والأفكار المتطرفة التي يصدرها لنا أصحاب النفوس المريضة، مؤكدًا على سعي الدولة الدائم لاحتواء شبابها، وتأهيل كوادر شبابية واعية بالتحديات التي تواجه الأمن القومي، وخلق جيل واعي بمشكلات مجتمعه، قادر على وضع مقترحات لحلها، وغرس قيم الولاء والانتماء في نفوسهم لوطنهم الغالي.