الجمعة 28 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بوابة البرلمان

عضو بالشيوخ: إلغاء العمل بالطوارئ عنوان للجمهورية الجديدة

احمد سمير زكريا
احمد سمير زكريا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد النائب أحمد سمير زكريا، عضو لجنة الشئون المالية والاقتصادية والاستثمار بمجلس الشيوخ، أن القرار الذى أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بإلغاء حالة الطوارئ قرار جلل وتاريخي بكل ما تحمله الكلمة من معانٍ؛ خاصة أنه تم سن قانون الطوارئ في مصر رقم 162 لسنة 1958، وطبق لأول مرة في البلاد عام 1967 إبان حرب الاستنزاف، واستمر العمل به حتى العام 1980 حين تم رفع حالة الطوارئ في عهد الرئيس الراحل أنور السادات لمدة 18 شهرًا فقط، ثم تم إعادة العمل بإعلان حالة الطوارئ في 8 أكتوبر 1981 عقب اغتيال الرئيس السادات، وحتى القرار الشجاع الذي يعد أيقونة جديدة وعنوان للجمهورية الجديدة 2021.

وأوضح زكريا، في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز" ، أن مصر كانت في حالة طوارئ  40 عامًا، طول فترة الرئيس الراحل محمد حسني مبارك وما شهدته البلاد بعد ثورة يناير 2011، والأحداث المتتالية منذ ذلك التوقيت، لحين تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم، وبفضل جهوده الدؤوبة وصلنا لمرحلة من الأمن والاستقرار، بجهود وتضحيات رجال مصر البواسل وشهداؤها الأبرار، لنصل لتلك المرحلة التاريخية، بإلغاء حالة الطوارئ في كافة أنحاء البلاد.

وشدد عضو لجنة الشئون المالية والاقتصادية والاستثمار بمجلس الشيوخ، أن القرار التاريخي الرئيس السيسي اليوم بإلغاء مصر العمل بحالة الطوارئ بعد تلك الفترة الطويلة والعصيبة، يعد رسالة للعالم بأسره، أن مصر تفتح ذراعيها للاستثمار الأجنبي لأنها أصبحت واحة للأمن والأمان، في حين مازالت دول كثيرة في المنطقة تعاني من ويلات كبيرة من انفلات أمني وأزمات كثيرة داخليا، لكن مصر بفضل قيادتها السياسية الرشيدة وتضحيات أبطالها وصلت لمرحلة من الأمن والاستقرار لدرجة كبيرة أهلتها لرفع حالة الطوارئ لتبدأ صفحة جديدة وإنجاز جديد للجمهورية الجديدة التي برهنت للعالم أن مصر قادرة على صنع المستحيل.

وعبر زكريا، عن فخره الشديد اليوم بتخرج دفعة جديدة من أبناء مصر المخلصين من الكليات العسكرية، ومنذ أيام شهدنا أيضًا تخرج دفعة جديدة من أبطالنا من كلية الشرطة، بالإضافة إلى وجود دارسين من مختلف الدول في الكليات العسكرية المصرية مصانع الرجال وعرينها يؤكد أن العسكرية المصرية شرف كبير ويحظى باهتمام دولي لتخرج الكليات العسكرية المصرية أبطال من دول أخرى، فتحية واجبة وتحية فخر وتقدير وإعزاز وإجلال لكل من ضحى بروحه لأجل أن يعيش المصريون هذا اليوم التاريخي.

وكشف عضو لجنة الشئون المالية والاقتصادية والاستثمار بمجلس الشيوخ، أن إلغاء العمل بالطوارئ في مصر يعطي دفعة قوية للاستثمار بشكل مباشر، ويرسل رسالة للعالم أن مصر بلا إرهاب واقتلعت جذوره، فمشروعاتنا في كل مكان، ونعيش في جمهورية جديدة لديها عملتها وبلا طوارئ وتشجع الاستثمار، ولديها جيش قوي وشرطة صلبة يقفان بالمرصاد لأى محاولات يائسة لزعزعة الاستقرار الذي انطلق قطاره بقوة ولن يعود بنا الزمن للخلف مرة أخرى.