الأربعاء 01 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة سبورت

الخطيب 2017 vs الخطيب 2021.. 3 اختلافات جوهرية في إدارة الحملة الانتخابية لرئاسة الأهلي

الخطيب
الخطيب
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

فارق كبير بين فلسفة الإدارة التى اتبعها محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة الأهلي فى خوض انتخابات 2017 عن تلك التى اتبعها هذه المرة فى سعيه لولاية ثانية على كرسى حكم الأهلي، ففى المرة الأولى كان الموقف ملتهبا والمنافسة على أشدها مع محمود طاهر الرئيس السابق وقائمته فى انتخابات توصف بأنها الأشرس فى تاريخ القلعة الحمراء، عكس الموقف الحالى الذى يوصف بأنه استفتاء لتجديد الثقة فى الخطيب، فمع كل الاحترام للمحامى خالد سليمان المرشح المنافس فهناك فارق كبير فى شعبية كل منهما والموقف يكاد يكون محسوما من الآن. 
الاختلاف الجوهرى الأول هو البرنامج الانتخابي، ففى 2017 وضع الخطيب ورجاله برنامج عائلة الأهلى والذى تم تقديمه فى مؤتمر صحفى ضخم بأحد الفنادق. 
وقدم الخطيب بنفسه وقتها البرنامج الانتخابى وتعهد بتطبيقه أمام الأعضاء. 
أما ثانى الاختلافات فهو تنظيم الخطيب لقائمته وإعدادها بشكل يحافظ على الاستقرار خوفا من أى انقسامات عكس الموقف الحالى فلم يعلن الخطيب بنفسه القائمة لدرجة أنه ضم 8 أعضاء فوق السن لكى تختار الجمعية العمومية 7 منهم فى حين انشق عنهم خالد الدرندلى أمين الصندوق وترشح منافسا لخالد مرتجي. 
الاختلاف الثالث هو الطريقة التى قدم بها أعضاء القائمة أوراق ترشحهم بشكل فردي، لدرجة أن العامرى فاروق نائب الرئيس والذى سيحافظ على منصبه بالتزكية تقدم للترشح قبل يوم من باقى الأعضاء ومن الخطيب نفسه. 
المنافسة الحقيقية فى الانتخابات هذه المرة ستكون بين الخالدين مرتجى والدرندلى وإن كانت كفة مرتجى ترجح لسببين الأول هو شعبيته الجارفة فقد حصل على أعلى أصوات انتخابات 2017 والثانى كونه ضمن قائمة الخطيب فالحالة المزاجية لعضو الأهلى هى التصويت للقائمة بالكامل ولكن المباراة ستكون ساخنة بين الثنائى الذى تجمع بينهما صداقة قديمة والأكيد أن هذه المنافسة تقع تحت شعار الأهلى فوق الجميع فكل منهما يريد خدمة النادى من وجهة نظره. 
أما باقى المناصب فمن المثير أن قائمة الخطيب تنافس بعضها حيث يتنافس 8 مرشحين على 7 كراسي، على أن يخرج واحد منهم من الحسبة مع استبعاد فوز عضو من المستقلين مع كامل الاحترام لهم ولكن كما قلنا فالجمعية العمومية للأهلى تفضل التصويت للقائمة. 
والثمانية الذين يتنافسون على 7 كراسى هم «طارق قنديل ومحمد الدماطى ومهند مجدى ومحمد سراج الدين ومحمد شوقى ومحمد الغزاوى وحسام غالى وخالد عبد القادر». 
أما باقى المرشحين على العضوية هم منار سعيد وأحمد نبيل ومحمد أحمد فوق السن ومحمد الجارحى ومى عاطف ومحمد رأفت وعمر ربيع ياسين وعبدالله ضياء تحت السن. 
يذكر أن الجمعية العمومية للنادى ستجتمع يومى 25 و26 نوفمبر المقبل لاختيار مجلس الإدارة الجديد.