الأحد 28 نوفمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اقتصاد

أبو غزالة: التحول الرقمي ضرورة رئيسية لجميع المؤسسات حول العالم

الدكتور طلال أبوغزالة
الدكتور طلال أبوغزالة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

دعا الدكتور طلال أبوغزالة، رئيس ومؤسس "طلال أبوغزالة العالمية" إلى ضرورة العمل على تحول المجتمعات إلى مجتمعات معرفية، بحيث تكون أكثر إنتاجية كسبيل للنهوض بواقع الاقتصاد، وزيادة حجم الناتج القومي الإجمالي، ومعالجة التحديات.

وقال أبو غزالة في بيان اليوم، أنه شارك في جلسة حوارية بعنوان"الابتكار والريادة وتأثير التحول الرقمي"، في قمة الشرق الأوسط للقيادات التنفيذية التي تم تنظيمها افتراضياً من خلال غرفة التجارة العربية البريطانية وجامعة كرانفيلد، كما شارك في الجلسة، الدكتور أحمد حسن الثنيان نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في السعودية، ومنصور حنيف المدير التنفيذي لمشروع مدينة نيوم.

وأضاف، نتيجة للتوجه العالمي نحو "التحول الرقمي" الذي فرضته "جائحة كورونا"، تم الاعتماد على الخدمات الرقمية، وشهد العالم زيادة غير مسبوقة في ظهور القنوات الرّقميّة مما يستدعي من الحكومات الإسراع في عملية التحول إلى "الحكومة الإلكترونية" التي توفر العديد من المزايا وتشمل السرعة في إنجاز العمل وتوفير الوقت والجهد، وإنجاز العمل في أي وقت ومن أي مكان".

ودعا الدكتور أبوغزالة جميع المؤسسات حول العالم إلى التحول الرقمي، مضيفاً أن الحاجة المستمرة للتحول الرقمي تتزايد يوما بعد يوم وإن هذا النمو سيكون نتاج تبني تقنيات حديثة، لافتاً إلى أن التحول الرقمي سيعمل على التغيير حتى على أجسامنا بحيث قد يصبح من الممكن هندستها جينياً.

وقال الدكتور أبوغزالة، ترأس "ائتلاف الأمم المتحدة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتنمية" و"فريق عمل الأمم المتحدة المعني بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات" التابع للأمم المتحدة: مما لا شك فيه أن الشركات في يومنا الحاضر تبدي اهتماماً كبيراً بالنتائج والنمو، ومن خلال التحول الرقمي يمكن تحقيق هذين المحورين من خلال خلق خبرات وطرق جديدة.

وشدد الدكتور أبوغزالة على أن العالم في بداية التحول الرقمي، وسيستمر حتى نهاية القرن الحالي، مشيراً إلى أهمية دور الإعلام في التوعية حول التحول الرقمي والترويج للخدمات الرقمية، خاصة في ظل وجود فجوة حقيقية في وصول هذه الخدمات الرقمية إلى أفراد المجتمع.