الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالم

واشنطن تعلن عدم المشاركة في محادثات موسكو حول أفغانستان

المتحدث باسم وزارة
المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، عن عدم المشاركة في محادثات موسكو المقرر انعقادها في العاصمة الروسية حول أفغانستان خلال اليومين المقبلين، وذلك بسبب صعوبات لوجستية.

وأكد برايس في تصريح صحفي أدلى به مساء أمس الاثنين، أن صيغة الترويكا بلس كانت مؤثرة وبناءة، مضيفًا "أننا نتوقع العمل في إطار هذا المؤتمر لكننا لسنا في موقف يمكننا فيه المشاركة هذا الأسبوع".

وتابع المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أن واشنطن تؤيد هذه العملية ويمكن أن تشارك فيها مستقبلا.

وسبق أن أكدت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو ستستضيف يوم 20 أكتوبر مؤتمرا حول الأوضاع في أفغانستان وتم توجيه الدعوة للمشاركة إلى كل من الولايات المتحدة والصين وباكستان والهند وإيران وحركة "طالبان".

وفي وقت سابق، قال الممثل الخاص للرئيس فلاديمير بوتين بشأن أفغانستان زامير كابولوف ، إن جولة من المحادثات ستعقد في موسكو في 20 أكتوبر الحالي.

ولم يكشف كابولوف مزيداً من التفاصيل حول المحادثات المزمعة، لكنه قال إن لائحة المدعوين إلى المفاوضات تشمل الصين وإيران وباكستان والهند.

واستضافت موسكو مؤتمراً دولياً بشأن أفغانستان في مارس الماضي، أصدرت خلاله روسيا والولايات المتحدة والصين وباكستان بياناً مشتركاً يدعو الأطراف الأفغانية المتحاربة آنذاك إلى التوصل إلى اتفاق سلام وكبح العنف.

كما دعا البيان حينها طالبان إلى عدم شن أي هجمات خلال الربيع والصيف.

وبعدها سحبت الولايات المتحدة وحلفاؤها قواتهم من أفغانستان بعد 20 عاماً من الحرب، واستولت طالبان على السلطة في تقدم خاطف وانهارت الحكومة السابقة.

وتشعر روسيا بالقلق من احتمال حدوث تداعيات في المنطقة وإمكانية تسلل متطرفين إلى الجمهوريات السوفيتية السابقة في آسيا الوسطى والتي تعتبرها موسكو خط دفاعها الجنوبي.

وفي أعقاب وصول طالبان للسلطة، أجرت موسكو تدريبات عسكرية في طاجيكستان وعززت العتاد في قاعدتها العسكرية هناك.

وقالت الرئاسة في طاجيكستان إن بوتين أجرى يوم الخميس اتصالاً هاتفياً مع الرئيس إمام علي رحمان، بحث فيه الزعيمان الوضع الأمني المتعلق بالتطورات الأخيرة في أفغانستان.

وانسحبت القوات الأمريكية من أفغانستان، واعتلت طالبان عرش الحكم، وكانت الحكومة الروسية، الأهدأ على الإطلاق حيث لم تسارع على إجلاء رعاياها من كابل، ولم تعادِ حركة طالبان مثلما فعلت غالبية الدول الأخرى.