الأربعاء 01 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالم

اليابان تدشن ثاني غواصاتها الهجومية من طراز "تايجي"

 غواصة هجومية
غواصة هجومية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

دشنت اليابان، اليوم السبت، غواصة هجومية هجينة تعمل بالديزل والكهرباء من طراز "تايجي"، وهي ثاني غواصة يابانية فريدة من نوعها مزودة ببطاريات الليثيوم، وكانت الغواصة الأولى من ذلك الطراز عرفت طريقها إلى أعماق البحار قبل عام في أكتوبر من العام الماضي 2020.

وانطلقت الغواصة الجديدة "هاكوجي"، التي تعني باللغة اليابانية "الحوت الأبيض"، من ترسانة "شركة كاواساكي للصناعات الثقيلة" في مدينة كوبي، ومن المقرر أن تخضع الغواصة الجديدة للمسات الإنشائية النهائية والتجارب البحرية قبيل انضمامها المخطط إلى "قوات الدفاع الذاتي البحرية اليابانية" JMSDF، بحلول مارس 2023.

من جانبها، كتبت مجلة "ديفينس نيوز" الأمريكية المتخصصة في الشئون العسكرية - في تقرير لها من أستراليا - أن الغواصة الأولى من طراز "تايجي" دُشنت في أكتوبر 2020، وخضعت لتجارب بحرية في يونيو من العام الجاري، ومن المتوقع انضمامها إلى "قوات الدفاع الذاتي البحرية اليابانية" في مارس 2022.

وتشير إلى أن غواصة "الحوت الأبيض" هي الثانية من فئة "تايجي"، التي تتسم بأنها غواصة هجومية هجينة الوقود (ديزل- كهرباء)، وتزن 3000 طن، ويصل طولها 84 مترًا (بما يعاددل 275 قدمًا)، وكانت تعرف في السابق ضمن فئة "29 إس إس"، وجاء تسميتها آنذاك تيمنًا بمرور 29 عامًا على حكم امبراطور اليابان أكهيتو.

ويشكل انضمام الغواصات الجديدة إلى سلاح البحرية الياباني استمرارًا لجهود (طوكيو) الرامية إلى تعزيز قدرات أسطولها من الغواصات، ليصل، إضافة إلى الغواصات القديمة في الخدمة، الإجمالي إلى 22 غواصة. 

وكان قرار البحرية اليابانية بزيادة عدد أسطول الغواصات من 16 غواصة إلى 22 غواصة ضمن برنامج الدفاع الوطني الصادر في عام 2010 وهو البرنامج الذي أعدته اليابان في ضوء متابعتها لعملية التحديث العسكرية الواسعة النطاق التي تنتهجها الصين وزيادة حضورها في المنطقة.

ومثلما هو الحال مع الغواصات من فئة سوريو وفئة تايجي، فإن "الحوت الأبيض" الياباني سيزود أيضًا ببطاريات الليثيوم الآيونية كمصدر للطاقة، كانت اليابان أجرت بحوثًا مكثفة على استخدام بطاريات الليثيوم الآيونية في الغواصات منذ العقد الأول من الألفية الثالثة، وتقول إن تلك النوعية من الغواصات لا تحتاج إلا إلى القليل من الصيانة، ولديها قدرات أكبر من حيث السرعة أثناء الغوص في أعماق البحار مقارنة بنظيراتها التي تعمل ببطاريات الحامض الرصاصي.

وتشير المجلة إلى أن أسطول الغواصات الياباني سوف يتضمن ثماني غواصات قديمة من طراز "أوياشو"، واثنتى عشرة غواصة من طراز "سوريوس"، وغواصتين من طراز "تايجي".

وقد قامت اليابان بتدشين ثاني غواصة لها من طراز تايجي، كما أعلنت موافقتها على تمويل بناء غواصتين أخريين من الطراز نفسه، وخُصص لهذا الغرض 3ر603 مليون دولار لبناء غواصة أخرى في موازنة وزارة الدفاع الأخيرة.