الأربعاء 01 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اقتصاد

الإحصاء: اللحوم والدواجن ارتفعت  بنسبة ٣.٢٪ خلال سبتمبر

الجهاز المركزي للتعبئة
الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن أسعار مجموعة اللحوم والدواجن ارتفعت على أساس شهرى فى سبتمبر بنسبة ٣.٢٪ وعلى أساس سنوى بنسبة ١٢.٨٪، كما ارتفعت مجموعة الألبان والجبن والبيض فى سبتمبر بنسبة ٠.٨٪ مقارنة بالشهر السابق له.
وقفزت أسعار الدواجن البيضاء والبيض خلال الفترة الماضية لمستويات غير مسبوقة، مع زيادة الطلب وانخفاض الإنتاج، حيث ارتفع سعر كيلو الدواجن البيضاء بأكثر من ١٠ جنيهات خلال شهر، وزاد سعر طبق البيض بنحو ١١ جنيهًا ليباع فى بعض المناطق بقيمة ٦٠ جنيهًا. وسجل سعر كيلو الدواجن بالمزرعة نحو ٢٨ جنيهًا ليباع بالأسواق بين ٣٤ و٣٥ جنيهًا، مقابل ٢٥ جنيهًا أول سبتمبر الماضي، فقًا لتصريحات عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن، كما بلغ متوسط سعر طبق البيض نحو ٥٢ جنيهًا بالأسواق مقابل ٤١ و٤٢ جنيها، الشهر الماضي، ووصل السعر فى بعض المناطق إلى ٦٠ جنيهًا، وزاد سعر كيلو البانية إلى ٧٥ جنيهًا مقابل ٦٥ جنيهًا الشهر الماضى وسعر كيلو الأوراك إلى ٤٠ جنيهًا مقابل ٣٠ جنيهًا، والأجنحة إلى ٢٤ جنيهًا مقابل ١٨ جنيهًا الشهر الماضي.

ومن ناحيته، يقول الدكتور مصطفى أبوزيد، مدير مركز مصر للدراسات الاقتصادية، إن ارتفاع أسعار بعض السلع الغذائية يأتى مرتبطا بما يحدث من الارتفاع الكبير فى أسعار البترول والغاز عالميًا، ما أدى إلى ارتفاع كبير فى أسعار السلع، بالإضافة إلى قلة المعروض من إمدادات الطاقة كان له أثر سلبى على تراجع حجم العرض فى مقابل الطلب على السلع، والذى أدى معه إلى ارتفاع معدلات التضخم.

ويواصل أبوزيد، فى تصريح خاص لـ«البوابة»، أن الاقتصاد المصرى يتأثر بما يحدث عالميًا، فإن ذلك أثر على ارتفاع معدل التضخم، ويجب أن تكون هناك إجراءات سريعة فى تأمين توفير السلع بكميات تلبى احتياجات السوق المحلي، إلى جانب تشديد الإجراءات فى متابعة الأسعار، واتخاذ كافة الإجراءات الرادعة تجاه بعض التجار التى تستغل تلك الأزمة فى رفع الأسعار بشكل غير مبرر.

كما يقول أحمد معطي، الخبير الاقتصادي، إن السوق تشهد ارتفاعا فى الأسعار خلال الفترة الحالية، الأمر تم التحذير منه قبل ٣ أشهر سابقة، ففى الأسواق العالمية ارتفع كل الأسعار لعدة أسباب، للحد الذى رفع من معدل التضخم، حيث ارتفع فى أمريكا بنسبة ٥٪ وإنجلترا حذرت بوصول التضخم لنسبة ٤٪، فإن التضخم بدأ يرتفع ويضرب العالم أجمع، وبالتالى تعانى مختلف دول العالم من هذه الأزمة.

ولفت إلى أن التضخم ارتفع فى مصر أيضًا، حيث بدأت الأسعار ترتفع فى بعض السلع مثل الزيت، وزاد حدته بعد زيادة أسعار الطاقة فى مصر، ارتفعت أسعار الغاز الطبيعى ثم أسعار النفط، حيث وصل لـ٨٤ دولار للبرميل، وهذا رقم كبير جدًا مقارنةً بأغلب ميزانيات بعض الدول، التى تم تسعير النفط بها نحو ٦٠: ٦٥ دولار، مما أثر على مصاريف التشغيل فى كل المصانع ووسائل النقل المخصصة لنقل البضائع.

ويؤكد معطي، فى تصريح خاص لـ«البوابة»، أن جائحة فيروس كورونا المستجد أثرت بالسلب على سلاسل الإمداد، فهناك ٤ أزمات ممثلة فى سلاسل الإمداد فهناك تعطل فى بعض السلاسل نتيجة ارتفاع الطلب عن العرض، وأزمة شكوى العالم أجمع وخاصة الدول العالمية الكبرى من انخفاض العمالة والتوظيف فى المجالات المختلفة وتحديدًا فى مجال الزراعة، والأزمة الثالثة هى ارتفاع أسعار النفط والغاز الطبيعي، والأزمة الرابعة هى مشكلة تغير المناخ التى تؤثر على العالم أجمع مما أدى إلى مشكلات فى بعض السلع منها انخفاض عرض السلع خاصةً مع دخول فصل الشتاء، مما جعل هناك زيادة فى الطلب ونقص فى العرض، لأنه هناك تعافى عالمى من جائحة كورونا.