الإثنين 28 نوفمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة التعليمية

الجديد في علاج وتشخيص أورام الكبد في ندوة بجامعة المنوفية

جانب من الندوه
جانب من الندوه
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

نظم  قسم طب الكبد والجهاز الهضمي  بمعهد الكبد القومي بجامعة المنوفية ندوة عملية بالتعاون مع جمعية أصدقاء مرضى معهد الكبد،  وشركة باير ايجيبت،  تناولت الجديد في علاج وتشخيص أورام الكبد تحت رعاية الدكتور عادل مبارك رئيس الجامعة، والدكتور هشام  عبد الدايم  عميد المعهد، وبرئاسة الدكتور نبيل عمر رئيس القسم وبحضور الدكتور عزة عبد العزير وكيل المعهد وعدد كبير من أعضاء هيئة التدريس بالمعهد و أطباء الكبد والجهاز الهضمي وطلاب الدراسات العليا.

أشاد الدكتور هشام  عبد الدايم عميد المعهد  بدور  قسم طب الكبد بالمعهد في مكافحة وعلاج  الفيروسات الكبدية وأورام الكبد وتشخيص وعلاج أمراض الكبد والجهاز  الهضمي باستخدام أحدث أجهزة المناظير والوسائل التشخيصية المختلفة ورحب عميد  المعهد بالمحاضرين وحضور الندوة.

وأكد الدكتور نبيل عمر رئيس القسم أن هذه الندوة أول ندوة علمية في العام الدراسي الجديد والتي تأتي في إطار التعليم الطبي المستمر  وسلسلة ندوات تحمل اسم دكتور بس بعد الغفار مؤسس معهد الكبد. 
وأشار رئيس  القسم إلى ضرورة التشخيص المبكر لأورام  الكبد لتحقيق أعلى نسبة شفاء، موضحا أن هناك طرقا حديثة للتشخيص المبكر عن طريق متابعة المريض الدورية كل أربعة شهور بعمل موجات صوتية ودلائل أورام لاكتشاف الورم في مراحله المبكرة وعلاجه بالطرق المختلفة. وأضاف أن المعهد قام  بتوفير الأدوية الحديثة لعلاج أمراض وأورام الكبد بالمجان لغير القادرين، مشيرا إلى أنه تم عمل ما يقرب من 9000 منظار علاجي وتشخيصي على المعدة والقنوات المرارية والأمعاء والقولون وأرجون للأطفال والكبار خلال الفترة من يناير وحتى الآن.
مؤكدا أن المعهد يملك أحدث أجهزة المناظير التشخيصية والعلاجية، وهو من أوائل المراكز الصحية الذي قام بمزج الأشعة التلفزيونية مع المناظير للعلاج والتشخيص.

وأشارت الدكتورة إيمان  رويشه أستاذ طب الكبد  إلى أهمية التابعة الدقيقة والكشف الدوري لكل حالات التشمع الكبدي وحالات تليف الكبد كل أربعة شهور بعمل  تحليل دم و موجات صوتية وخاصة للحالات الأكثر عرضة للإصابة بأورام الكبد مثل حالات مرضى السكر وحالات نقص الصفائح الدموية، وتليف الكبد  كما أكدت خلال محاضراتها على ضرورة قيام المتعافين من فيروس سي بالمتابعة الدورية المستمرة  وعمل فحص دوري كل أربعة أشهر.

وتناول الدكتور محمد كحلة أستاذ طب الكبد في محاضرته تصنيف أورام الكبد والجديد في العلاج والعلاج المناسب لكل حالة.

كما استعرض الدكتور محمد أبو الفتوح أستاذ ورئيس قسم الأورام بكلية الطب جامعة المنوفية أحدث العلاجات الدوائية لسرطان الكبد المتقدم والطرق والخطوط الاسترشادية العالمية في علاج سرطان الكبد إلى جانب اللقاء الضوء على الأدوية  المتاحة وطرق عملها والدراسات المتعلقة بها سواء كانت  ضمن خط علاج أول أو ثاني.